آخر المستجدات
عن الصناعيين واضراب المعلمين: ماذا عن 120 ألف أسرة تنتظر اقرار علاوة الـ50%؟ إعلان نتائج الإنتقال من تخصص إلى آخر ومن جامعة إلى أخرى - رابط المعلمين تردّ على دعوات التربية للأهالي بارسال أبنائهم إلى المدارس: الاضراب مستمر.. وهذا عبث بالسلم الأهلي النواصرة يتحدث عن تهديدات.. ويؤكد: نتمسك بالاعتذار والاعتراف بالعلاوة وادراجها على موازنة 2020 المعلمين: محافظات العقبة ومعان وعجلون تنضم لقائمة المشاركين في الفعاليات التصعيدية انتهاء اجتماع وزاري برئاسة الرزاز لبحث اضراب المعلمين.. وغنيمات: الرئيس استمع لايجاز حول الشكاوى الامن العام: فيديو الاعتداء على الطفلة ليس بالاردن.. وسنخاطب الدولة التي يقيم بها الوافد سائقو التكسي الأصفر يتحضرون لـ "مسيرة غضب" في عمان لا مناص أمام نتنياهو عن السجن الفعلي المعلمين ترفض مقترح الحكومة "المبهم" وتقدم مقترحا للحلّ.. وتؤكد استمرار الاضراب المصري ل الاردن 24 : قانون الادارة المحلية الى مجلس النواب بالدورة العادية المقبلة .. وخفضنا عدد اعضاء المجالس المحلية بث مباشر لإعلان نتائج الترشيح للبعثات الخارجية مستشفى البشير يسير بخطى تابتة .. ٢٠٠٠ سرير و ٣١ غرفة عمليات وتوسِعات وصيانة ابنية البطاينة: البدء بتوفيق وقوننة اوضاع العمال الوافدين غدا الاحد نديم ل الاردن٢٤:لن نلجآ لاية اجراءات تصعيدية لحين انتهاء الحوار مع الحكومة المتعطلون عن العمل في المفرق يواصلون اعتصامهم المفتوح ،ويؤكدون :الجهات الرسمية نكثت بوعودها جابر ل الاردن ٢٤: ندرس اعادة هيكلة مديرية التأمين الصحي السقاف لـ الاردن24: حريصون على أموال الأردنيين.. ولا ندخل أي استثمار دون دراسات معمقة شكاوى من ارتفاع أجور شركات نقل ذكي.. والخصاونة لـ الاردن24: نفرض رقابة مشددة يونيسف: أكثر من 29 مليون طفل ولدوا بمناطق الصراع العام الماضي
عـاجـل :

ذبحتونا: قفزة جنونية في نسبة زيادة معدلات التوجيهي المرتفعة.. والغاية من التكميلية لم تتحقق

الاردن 24 -  
أكدت الحملة الوطنية من اجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" أن نتائج الامتحان التكميلي التي أعلنتها وزارة التربية، أظهرت مزيدا من التضخم في المعدلات المرتفعة، لتصل إلى مستويات غير مسبوقة وكارثية، سيكون لها انعكاساتها المجتمعية والأكاديمية والتروبية، وهو الأمر الذي سبق وحذرت منه الحملة.

وقالت الحملة في بيان صحفي، الأحد، إن النتائج تُظهر أن الهدف الرئيس من الامتحان التكميلي لم يتحقق. فالامتحان التكميلي عادة ما يكون لغايات إعطاء فرصة إضافية لغير الناجحين، إلا أن نتائج الامتحان أظهرت عكس ذلك تماما.

ولفتت إلى أنه ووفقا للنتائج التي أعلنتها الوزارة، فإن نسبة الطلبة الذين تقدموا للامتحان للامتحان التكميلي لغايات النجاح وحققوا النجاح لم تتجاوز الـ23.2% (تقدم للامتحان التكميلي لغايات النجاح 56026 طالبا وطالبة، نجح منهم 12986 طالبا وطالبة فقط). علمًا بأننا نتحدث هنا عن النجاح لغايات الدبلوم (الحد الأدنى للنجاح لغايات الدبلوم 40/100) وليس النجاح لغايات القبول الجامعي (الحد الأدنى لها 50/100) وهذا يعني أن النسبة مرشحة للمزيد من الانخفاض.

وقالت إن هذه الأرقام تؤكد ما سجلته الحملة من ملاحظات على توقيت الامتحان التكميلي، والذي أتى بعد ثلاثة أيام فقط على إعلان النتائج. أي أن الطالب الذي أظهرت النتائج رسوبه في مادة أو أكثر لم يكن لديه الوقت الكافي للتحضير والدراسة، خاصة ونحن نتحدث عن امتحان لمادة تم دراستها على مدار الساعة، إضافة إلى ضغط الامتحانات، حيث كانت تعقد أكثر من جلسة في اليوم الواحد، والامتحانات تأتي متتالية دون وجود أي يوم راحة بينها.

وتابعت الحملة إنه وعلى صعيد التضخم في العلامات المرتفعة، ووفقًا لما أعلنته الوزارة، فإن عدد الطلبة الذين استطاعوا رفع معدلاتهم لتصل إلى 95% فما فوق قبل الامتحان التكميلي 4443 طالبا وطالبة، واستطاع 872 طالبا وطالبة من رفع معدلاتهم إلى 95% فما فوق في الامتحان التكميلي، ليبلغ مجموع الطلبة الحاصلين على 95% فيما فوق 5315 طالبا وطالبة.

وأشارت الحملة إلى أنه في عام 2016، بلغ عدد طلبة التوجيهي الحاصلين على معدل 95% فما فوق للفرع العلمي 237 طالب وطالبة. وارتفع في عام 2017، ليصل إلى 392 طالب وطالبة، وبنسبة زيادة بلغت 65%.

وفي عام 2018، قفز العدد إلى 1126 طالب وطالبة، وبنسبة زيادة بلغت 375% عن العام 2016، و 187% عن العام 2017. ليقفز العدد قفزة جنونية هذا العام، ويصل إلى 5315 طالب وطالبة، وبنسبة زيادة 370% عن العام الماضي، و 1255% عن العام 2017، و2142% عن العام 2016.

وتساءلت ذبحتونا: "أي عاقل يمر على هذه الأرقام مرور الكرام؟! وأي قفزة في التعليم هذه التي ترفع المعدلات بنسبة 2142% في ثلاث سنوات؟!" معتبرة أن عدم وجود أي تعليق أو تفسير حكومي لهذه الأرقام، دلالة على استخفاف هذه الحكومة بالعملية التعليمية والتربوية، ومضيها قدمًا في سياساتها غير آبهة لما ستؤول له هذه السياسات من تدمير ممنهج للعملية التعليمية.

ولفتت الحملة إلى أنها ستعلن ملاحظاتها تباعا حول نتائج الامتحان العام والتكميلي، تمهيدا لإصدار قراءة موسعة في ملف التوجيهي والقبول الجامعي من خلال مؤتمر صحفي تعقده قريبا.