آخر المستجدات
التربية: لا صحة لما يتم تداوله من اسئلة للتوجيهي الأمن: فيديو إحراق شاب لنفسه قديم.. وسنلاحق مروجي الأخبار الملفقة الرياطي يقول إنه لم يتلقّ تأييدا من أي نائب لدعم مذكرة طرح الثقة بالملقي.. ويخاطب الاصلاح ابو صعيليك يهاجم الأمانة والمياه وشركة الكهرباء الأردنيون على موعد مع منخفض الثلاثاء أسرار مذهلة عن حصة الحكومة من سجائرنا الامانة تجري تحويلات مرورية في شارع وصفي التل - تفاصيل نتنياهو : قدمنا اعتذارا للأردن والتعويضات للحكومة وليست لذوي الضحايا التربية: لا تاجيل لامتحان التوجيهي ليوم غد التربية: عملية تصحيح امتحانات التوجيهي مستمرة رسالة الى الرزاز حول توجهات تعديل امتحان التوجيهي: استشر اصحاب الاختصاص من الميدان! القبض على شخصين حاولا ابتزاز مستثمر عربي تجدد تساقط الثلوج على المرتفعات في عجلون الارصاد: استمرار تساقط الثلوج مساء الجمعة.. ونحذر من الانجماد السبت اجتماع طارئ للصيادلة السبت: لا ضريبة على المرض الصفدي يبلغ تيلرسون الرفض الأردني والعربي لقرار الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل الامطار تعم المملكة وثلوج على المرتفعات - تفاصيل الامن يحذر المواطنين.. ويغلق الطريق الصحراوي من منطقة الحسينية الرياح تسجل سرعة ‘‘قياسية‘‘ وتتسبب بسقوط أشجار ولوحات مكتب نتنياهو: سفارة إسرائيل في الأردن ستستأنف عملها فورا
عـاجـل :

د.الخياط : 70% من حالات الاعاقة البصرية يمكن تفاديها

الاردن 24 -  
مندوبا عن رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، افتتح وزير البيئة الدكتور ياسين الخياط فعاليات المؤتمر الدولي الثالث عشر لجمعية أطباء العيون الأردنية بنقابة الاطباء والذي يقام على مدى أربعة أيام في فندق الرويال.

وقال د.الخياط ان اختصاص طب العيون وجراحتها لم يكن بمنأى عن التطور ومواكبة روح العصر والاسهام في تعزيز مسيرتنا الصحية. واضاف خلال افتتاح المؤتمر ان الاردن استطاع خلال فترة زمنية قياسية ان يحقق نقلات نوعية هامة في مجالات معالجة الساد والسائل الزجاجي وجراحة تجميل العين وطب عيون الاطفال وجراحة تصحيح البصر وعمليات زراعة القرنية وجراحة الفاكو وغيرها الكثير من التقنيات الحديثة فضلا عن التوسع في برامج الاقامة في تخصص العيون وجراحتها .

واشار ان التعليم الطبي المستمر يشكل ركيزة رئيسة من ركائز النهوض الصحي والتقدم الطبي، ويأتي المؤتمر ليشكل اضافة نوعية هامة وعلامة بارزة على هذا الصعيد ويكتسب اهمية نابعة من هذا الغنى في الجهات والجمعيات المشاركة فيه، كما يشكل فرصة ثمينة لطرح الرؤى وتبادل المعرفة والخبرة والمشورة.

وقال رئيس المؤتمر د.هايل عبيدات ان المؤتمر يركز على احدث التطورات في تخصصات طب وجراحة العيون، بمشاركة ما يقارب 700 طبيبا من داخل وخارج المملكة، ومن مختلف القطاعات الطبية.

واضاف ان المؤتمر يتناول آخر المستجدات عن امراض القرنية والحجرة والجراحات الانكساريه وجراحه الساد وزارعة العدسات اضافة الى امراض وجراحة الشبكية و طب اطفال العيون و الجلوكوما والحوادث الطبية والجراحات التجميلية اضافه الى العديد من ورش العمل و الكورسات الطبية لتي يحتاجها اطباء العيون الجدد لاكتساب الخبرات .

واشار د.عبيدات انه في ظل ما توفره الدولة من امكانيات يمكن تفادي اكثر من 70% من حالات الاعاقة البصرية عن طريق تظافر الجهود المبذولة من جانب اطباء العيون والرعاية الصحية الاولية .

وقال نائب نقيب الأطباء الدكتور عدنان الضمور ان وجود نخبة مميزة من اطبائنا اصحاب الكفاءة في مجال طب وجراحة العيون في المؤتمر ومساهماتهم ومداخلتهم الفاعلة بجلساته سيكون لها اثرا طيبا في إثراء نشاطنا العلمي وسيمنحه زخما قويا يحقق مانهدف له من تقدم في مجال العلم والمعرفة.

واضاف ان النقابة تثمن وتقدر عاليا دور لاطباء اختصاصيو جراحة العيون من أصحاب الكفاءات والقدرة والتميز والإبداع والذين كان لهم الباع الكبير في مواكبة التطور الهائل والمتسارع في مجال طب وجراحة العيون وتخصصاته الفرعية، وسخرو علمهم وجهدهم في نفع وخدمة وطنهم وامتهم واستطاعو بتميزهم بتقديم رؤية عملية في تطوير وسائل العلاج في مجال جراحة العيون بشكل يبعث على التقدير والاعجاب.

ومن جانبه قال رئيس جمعية أطباء العيون الدكتور سمير الملقي ان الجمعية ومن خلال مؤتمراتها واكبت التطورات في طب العيون وما وصلت إليه المملكة من امتلاك لاحدث الوسائل التشخيصية والعلاجية، اضافة الى مشاركة العالم في الأبحاث والدراسات التي ستسهم في تطور طب العيون، وذلك بفضل اطبائنا الأكفاء الذين يعملون بكل جهدهم لخدمة المرضى على اكمل وجه.

واضاف انه مضى على تأسيس الجمعية ما يزيد على واحد واربعين عاما، بدأت بجهد عدد قليل من الأطباء الرواد، ثم ما لبثت ان توسعت لتشمل اعدادا اكبر من الأطباء الذين تخصصوا في الخارج وعادوا الى الأردن لخدمة بلدهم.

واشار انه عرفانا للأطباء الاوائل قررت الجمعية وابتداء من هذا المؤتمر، بعقد محاضرة علمية متميزة بأسم احد هؤلاء الأطباء، لتسليط الضوء على جيل من اطباء العيون الأوائل، وتعريف الضيوف العرب والأجانب بمراحل تطور طب العيون في الأردن.

وقال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور ايمن مدانات ان المؤتمر سيناقش 216 محاضرة وورقة علمية يقدمها 113 محاضرا من بينهم 45 محاضرا عربيا واجنبيا يقدمون 128 محاضرة، و68 محاضرا اردنيا يقدمون 88 محاضرة، موزعة على 29 جلسة علمية.

واضاف انه تعقد الى جانب المؤتمر 10 ورش عمل عملية وهي دورة العيون العصبية و دورة الزرق ودورة متقدمة في جراحة تصحيح البصر ودورة زرع الغشاء الاميني وأمراض و جراحة المجاري الدمعية و اصابات حجاج العين وازالة الساد بواسطة الفاكو وتشخيص العصب البصري بواسطة الامواج فوق الصوتية ودورة عن علاج الاجسام العائمة في الجسم الزجاجي ومعالجة زرق العين و طرق الوقاية منها قبل تفاقمها وتشخيص امراض الشبكية بالطرق الحديثة وقياس قوة عدسة العين.

واشار ان المؤتمر معتمد من المجلس الطبي الاردني بواقع 18 ساعة لغايات التعليم الطبي المستمر.

وافتتح الى جانب المؤتمر معرضا طبيا تشارك به 35 شركة متخصصة بالمعدات والتجهيزات الطبية والادوية المتعلقة بأمراض وجراحة العيون.

يذكر أنه يشارك في المؤتمر 20 دولة عربية واجنبية هي (مصر، سوريا، لبنان، فلسطين، البحرين، المملكة العربية السعودية، العراق، الامارات العربية المتحدة، الولايات المتحدة الامريكية، بريطانيا، اليونان، ايطاليا، المانيا، الدنمارك، نيجيريا، الهند، تركيا، كندا، سويسرا، البرتغال).