آخر المستجدات
إعادة فتح المسجد الأقصى الأحد.. والأوقاف تنفي فرض شروط للفتح المياه: الانتهاء من اعمال اصلاح اعتداء خط ناقل الديسي في خان الزبيب التربية: لا تمديد لتقديم طلبات النقل الخارجي للمعلمين والاداريين الأردنية: تقاضي رسوم التسجيل من طلبة المنح والقروض معمول به منذ سنوات احالة موظفين في وزارة الصحة على التقاعد - اسماء اربد: شركة تسرّح نحو (300) عامل بشكل جماعي.. والعمل تتابع مرشحون للتعيين على الحالات الانسانية يناشدون الرزاز: أوضاعنا سيئة للغاية المصري لـ الاردن24: دراسة الاحالات على التقاعد تحتاج 3 أشهر دراسة إحالة موظفين ممن بلغت خدماتهم (۲۸) سنة فأكثر على التقاعد - وثيقة النواصرة يطالب باستئناف صرف علاوات المعلمين كاملة.. ويدعو التربية والعمل للقيام بمسؤولياتها سعد جابر: توصية بفتح المساجد والمقاهي ومختلف القطاعات بدءا من 7 حزيران توقع رفع اسعار البنزين بسبب عدم تحوط الحكومه! وزارة الأوقاف تنفي صدور قرار بإعادة فتح المساجد الأردن يبحث حلولا لعودة قطاع الطيران تدريجيا تسجيل سبعة إصابات جديدة بفيروس كورونا النائب البدور: عودة الحياة لطبيعتها ترجح حل البرلمان وإجراء الانتخابات النيابية بدء استقبال طلبات الراغبين بالاستفادة من المنحة الألمانية للعمل في ألمانيا.. واعلان أسس الاختيار لاحقا المرصد العمّالي: 21 ألف عامل في الفنادق يواجهون مصيراً مجهولاً التعليم العالي لـ الاردن24: قرار اعتبار الحاصلين على قروض ومنح مسددين لرسومهم ساري المفعول التربية: تسليم بطاقات الجلوس لطلبة التوجيهي في المديريات والمدارس اليوم

دير بالك شايفك!

أحمد حسن الزعبي

قبل شهور قامت امانة عمان بتركيب كاميرات للمراقبة البيئية في مختلف الشوارع لمراقبة السيارات المارة التي قد تعتدي على النظافة العامة من رمي عبوة كولا او قذف أكواب الشاي الفارغة أو «قُعم السجاير» ثم تصويرها ورصد مخالفتها لحين ترخيص المركبة ..وبقدر ما أفرحتنا هذه الخطوة الجيدة ، بقدر ما استفزّنا الإعلان الذي وزّع بالتزامن معها على الاشارات الضوئية والدواوير والجسور حيث هممت أكثر مرة بالكتابة عنه..لكن أخذتني مواضيع أخرى أكثر ألماً واكثر استفزازاً فقمت بتأجيله...

الاعلان الذي ما زال موجودا الى الان على التقاطعات المهمة : عبارة عن صورة لشخص يلبس قناع مشبّك مفتوح جهة العينين وينظر الى المارين بمنتهى الفوقية والجاسوسية والمراقبة السلبية ..ومكتوب تحت الاعلان «دير بالك شايفك»!!..وكأن المواطن مجرم حقيقي محاط بالمراقبة والترهيب وبالتالي لا يستحق التعامل معه الا باستعلائية وقمع، وبعينين خفيّتين ومخيفتين ..

«دير بالك شايفك»..طرح سيء وتحذير غير لائق ، وبالمناسبة هو لا يقتصر فقط على مراقبة رامي ورقة «المحارم» او المتخلص من «كيس الشيبس» الفارغ، بل المسالة تتعداها الى افصاح لما يفكر به أي مسؤول «تجاه ابن البلد وربما قد يتوسع التساؤل اكثر...

***

على أي حال لن استرسل اكثر بتفسير من وكيف ولماذا اختير هذا العنوان وهذه الصورة تحديداً..فهناك ما هو أهم منه في هذه اللحظة ؛ فمنذ ان رشقوا عمان بهذا الاعلان السيء..(دير بالك شايفك) وامانة عمان (لم تعد تدير بالها ولم تعد تشوف)، تقصيرها الذي عمّ وطمّ اكثر أحياء عمان تنظيماً وتنظيفاً ورقيا...صار يتجسد على هيئة اطنان من «الزبايل» ملقاة هنا وهناك ..تصلني يومياً عشرات الصور على الايميل ، لحاويات متخمة ومهجورة منذ ايام من قبل فرق النظافة ، كما شاهدت بام عيني نفس المناظر في جبل الحسين والجبيهة ،والعبدلي وحي المدينة وصويلح واللويبدة ..من أكياس منبوشة تقزز الناظرين وتمرض الساكنين.. بينما رائحة الماء الآسن وعفن الفضلات الذي يمتد امتار أمام الحاويات يغتال رائحة ياسمين البيوت القديمة...

لا يمكن بأي حال من الأحوال ان يقنعنا أحدهم ان الأمور حدثت بمحض الصدفة، أو ازدادت سوءاً بسبب تعطّل الكابسات او اجازات الوافدين..هناك امر مريب وغريب يحدث..ولا استبعد ان اجد تفسيره عند صاحب العينين الخفيتين المخيفتين الذي يقول «شايفك»..

دير بالك شايفك؟؟؟! بدلا من ان تراقبوا «قعمة السيجارة» و»كاس القهوة الفارغ» راقبوا أنفسكم أولاً يا امانة عمان ...أو على الاقل فسروا لنا سبب هذا «العقاب»البيئي الذي تقومون به تجاه المواطنين مع سابق التراخي والعجز...

***

شايفكوا...

ahmedalzoubi@hotmail.com


(الرأي)

 
Developed By : VERTEX Technologies