آخر المستجدات
ارادة ملكية بالموافقة على تعيين اللوزي سفيرا لدى دولة قطر.. والموافقة على تعيين آل ثاني سفيرا قطريا لدى المملكة الحكومة تحيل نحو 1400 موظفا على التقاعد - اسماء خلال زيارة رئيس الوزراء لها... اربد توجه انذارا عدليا للرزاز وحكومته المدرب محمد اليماني في ذمة الله الصحة ل الأردن 24 : تعبئة شواغر الوزارة مطلع آب وتتضمن تعيين 400 طبيبا الجغبير لـ الاردن24: نطالب الحكومة بالتعامل بالمثل مع الجانب المصري.. وهناك عراقيل مقصودة أمامنا حزبيون ل الأردن 24 : تعديل قانون الانتخابات لتطوير الحياة السياسية وتغيير نظام القوائم وطريقة احتساب الأصوات "الجرائم الالكترونية" تنصح بحماية الحسابات على مواقع التواصل الخصاونة ل الأردن 24 : حل مشكلة تصدير المنتجات الزراعية .. وسنحدد قائمة أسعار للصيف والشتاء مصدر رسمي ل الأردن 24: لانية لتمديد الدوام في معبر جابر ولن نتنازل عن إجراءاتنا الأمنية استشهاد الأسير نصر طقاطقة في العزل الانفرادي بسجن "نيتسان" الأمن يباشر التحقيق بشكوى اعتداء شرطي على ممرض في مستشفى معان التربية ل الاردن٢٤: صرف مستحقات مصححي ومراقبي الثانوية العامة قبل العيد متقاعدو أمن عام يدعون لاستئناف الاعتصام المفتوح أمام النواب.. ويطلبون لقاء الرزاز الطراونة ينفي تسلمه مذكرة لطرح الثقة بحكومة الرزاز: اسألوا من وقّعها.. عاطف الطراونة: لن أترشح للانتخابات القادمة.. والحكومة طلبت رفع الحصانة عن بعض الأشخاص نقيب الممرضين: رجل أمن عام يعتدي على ممرض في مستشفى معان الصحة: صرفنا الحوافز كاملة.. والنقص في المبالغ المسلّمة سببه تطبيق قانون الضريبة ابو عزام والمومني يطلقان دراسة حول دور المساهمة المالية في دعم الأحزاب السياسية - نص الدراسة امن الدولة ترفض تكفيل معتقلي مسيرة البقعة.. والامام لـ الاردن24: التوقيف غير مبرر
عـاجـل :

دولة عمر الرزّاز....لو سمحت

سارة محمد ملحس
أكاتبكَ اليوم لأن المواطنة الحقّ ليست بصفةٍ إن أضافت لنا ارتضينا بها وإن أحسسنا بواجب الإضافة لها خلعناها عنا. وبذلك ولذلك أقول لك ان الحتمية التطورية للموقف والتي أوصلت كلاً من المواطن ودولتك إلى الدوّار الرابع تفرض عليك أمراً أساسياً طارئاً ألا وهو ((عبء الاثبات)).

دولتك،، إنّ قربك (الجميل جداً) من المواطن مهم ومُنتظَر في هكذا ظروف؛ ولكنّ غياب المعيار الكمّي للمخرجات الحكومية في أيّامها المئة الأولى لن يكون في صالحك ولا في صالح الوطن بالتأكيد. فال ٦٥٪؜ التي خرجت بها الحكومة كنسبة إنجاز لن تثبتَ شيء ، لأنّ باروميتر الإنجاز أو مجسّه الأهم في هذا التوقيت بالذات هو ببساطة ذلك المواطن التعبان جداً ومدى تأثير نِسَبِكُم المئوية عليه بشكلٍ مباشر.

نعي وندرك أنّ لكل هدفٍ مقدّمات ضرورية، وأنّك لا تملك عصا سحرية إلاّ أنّك أيضاً وبكل صراحة لا تملك رفاهية الوقتِ في تحضير الأدوات ورسم النهج ووضع الاستراتيجيات. فأنت المسؤول والمحاسَب أمام الأردنيين بشكل مباشر عن ((استمرار)) صعوبة حياتهم وشعور الغبن الذي يلازمهم.
ولذلك فإن الوعود بالعمل على جلب الفاسدين، والكشف عن معادلة احتساب مشتقات النفط العويصة، ومشروعِ ضريبةِ دخلٍ ينال من المتهربين وغيرها من خطوات وإن أصابت؛ وكانت في الاتجاه الصحيح، إِلَّا أنّها لم تسمن المواطن الأردني ولم تغنيه عن جوع إلى حدِّ هذه اللحظة.
وببساطة الفكرة -حتى وإن تعقّدَ التنفيذ-،، إن معالجة ملفٍّ (واحدٍ) من الملفات الحسّاسة، المذكورة وغيرها، كفيلٌ بتعظيم الرأي العام المؤيد للحكومة ليس لمئة يوم وإنّما لمئة عامٍ قادمة،، وإن كنّا نعلمُ أنَّك لا تبحث عن هذا التعظيم بقدر بحثك عن الإنجاز.

مطالبٌ دكتور أنتَ بخطواتٍ لا اعتياديةٍ واسعةٍ سريعة فاعلة ((مباشرة)) إيجابيّة على جيب المواطن وحياته اليومية. فالمشهد الوطني دفع قسراً بالعقل الجمعي الأردني لاجتراح صورة مقاتل صفٍّ أوّل فيك، فارتضاك لنظافة سرّك وسريرتك أن تعمل على (تنظيف) الوطن من الشقوق الكثيرة المتوالدة فيه ... أمّا أنتَ فيقعُ عليك عبء إثبات تلك الصورة....