آخر المستجدات
الحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعدية التجار يشتكون فرض 500 دينار اضافية عليهم.. والطباع: الحكومة أذن من طين وأخرى من عجين! استشهاد الرائد سعيد الذيب متأثراً باصابته بانفجار السلط الضريبة: 150 ألف طلب للحصول على دعم الخبز مجلس الوزراء يقرّ مشروعيّ قانونيّ الجمارك وتشكيل المحاكم النظاميّة الشحاحدة: إلغاء الرسوم على الصادرات الزراعية حتى نهاية 2019 مجلس الوزراء: البخيت لـ"العقبة الاقتصاديّة" والخوالدة للشؤون السياسيّة والمغاريز لسجلّ الجمعيات ما وراء رد معدل الجرائم الالكترونية: انعكاس لرغبة الدولة العميقة واصرار على العرفية.. أم مناكفة للحكومة؟ انهاء خدمات رئيس سلطة العقبة ناصر الشريدة.. ونايف بخيت خلفا له الرزاز معلقا على اغلاق مصانع: تهرب ضريبي أو جمركي أو تلاعب بالمواصفات وغش بالغذاء والدواء رمضان يطالب الحكومة بعدم الاختباء خلف التصريحات.. والمسارعة لحلّ قضية المتعطلين عن العمل توقيف أربعة أشخاص في الجويدة بجناية استثمار الوظيفة والتزوير انطلاق مسيرة اربد للمتعطلين عن العمل باتجاه الديوان الملكي - صور ايران تقرر الافراج عن ثلاثة اردنيين وتكتفي بالغرامة القيسي يحذر من موجة اغلاقات واسعة لاستثمارات في قطاع الكهربائيات: نسبة التراجع 80% رؤساء الكنائس يدعون لاجتماع وسط تحفظات على تعيين لجنة رئاسية عليا جديدة لشؤون الكنائس عمليات بيع أراضي تثير الريبة في جرش.. والصايغ لـ الاردن24: أرسلنا الشكاوى للجهات المختصة دعم الخبز للموظفين والمتقاعدين على راتب شهر آذار.. والتسجيل مستمر لـ90 يوما فقط كرة الثلج تكبر: مسيرة العقبة على مشارف عمان.. وشباب اربد يتجمعون للانطلاق.. وتحركات في مادبا مراد ل الاردن٢٤:نسعى لضبط العمالة الوافدة من خلال بطاقة ممغنطة
عـاجـل :

دولة عمر الرزّاز....لو سمحت

سارة محمد ملحس
أكاتبكَ اليوم لأن المواطنة الحقّ ليست بصفةٍ إن أضافت لنا ارتضينا بها وإن أحسسنا بواجب الإضافة لها خلعناها عنا. وبذلك ولذلك أقول لك ان الحتمية التطورية للموقف والتي أوصلت كلاً من المواطن ودولتك إلى الدوّار الرابع تفرض عليك أمراً أساسياً طارئاً ألا وهو ((عبء الاثبات)).

دولتك،، إنّ قربك (الجميل جداً) من المواطن مهم ومُنتظَر في هكذا ظروف؛ ولكنّ غياب المعيار الكمّي للمخرجات الحكومية في أيّامها المئة الأولى لن يكون في صالحك ولا في صالح الوطن بالتأكيد. فال ٦٥٪؜ التي خرجت بها الحكومة كنسبة إنجاز لن تثبتَ شيء ، لأنّ باروميتر الإنجاز أو مجسّه الأهم في هذا التوقيت بالذات هو ببساطة ذلك المواطن التعبان جداً ومدى تأثير نِسَبِكُم المئوية عليه بشكلٍ مباشر.

نعي وندرك أنّ لكل هدفٍ مقدّمات ضرورية، وأنّك لا تملك عصا سحرية إلاّ أنّك أيضاً وبكل صراحة لا تملك رفاهية الوقتِ في تحضير الأدوات ورسم النهج ووضع الاستراتيجيات. فأنت المسؤول والمحاسَب أمام الأردنيين بشكل مباشر عن ((استمرار)) صعوبة حياتهم وشعور الغبن الذي يلازمهم.
ولذلك فإن الوعود بالعمل على جلب الفاسدين، والكشف عن معادلة احتساب مشتقات النفط العويصة، ومشروعِ ضريبةِ دخلٍ ينال من المتهربين وغيرها من خطوات وإن أصابت؛ وكانت في الاتجاه الصحيح، إِلَّا أنّها لم تسمن المواطن الأردني ولم تغنيه عن جوع إلى حدِّ هذه اللحظة.
وببساطة الفكرة -حتى وإن تعقّدَ التنفيذ-،، إن معالجة ملفٍّ (واحدٍ) من الملفات الحسّاسة، المذكورة وغيرها، كفيلٌ بتعظيم الرأي العام المؤيد للحكومة ليس لمئة يوم وإنّما لمئة عامٍ قادمة،، وإن كنّا نعلمُ أنَّك لا تبحث عن هذا التعظيم بقدر بحثك عن الإنجاز.

مطالبٌ دكتور أنتَ بخطواتٍ لا اعتياديةٍ واسعةٍ سريعة فاعلة ((مباشرة)) إيجابيّة على جيب المواطن وحياته اليومية. فالمشهد الوطني دفع قسراً بالعقل الجمعي الأردني لاجتراح صورة مقاتل صفٍّ أوّل فيك، فارتضاك لنظافة سرّك وسريرتك أن تعمل على (تنظيف) الوطن من الشقوق الكثيرة المتوالدة فيه ... أمّا أنتَ فيقعُ عليك عبء إثبات تلك الصورة....