آخر المستجدات
البطاينة ل الاردن٢٤: قرارات جديدة ستخفض البطالة الاسبوع القادم اعتقال الناشط حسين الشبيلات اثناء زيارته الدقامسة سؤال نيابي حول الاندية الليلية يكشف عدد العاملات المرخصات فيها.. والعرموطي يطلب نقاشه الخارجية تستدعي سفير الاحتلال الاسرائيلي لدى الاردن احتجاجا على الانتهاكات في الاقصى التعليم العالي تعلن بدء تقديم طلبات التجسير اعتبارا من الاثنين - تفاصيل الامن يثني شخصا يعاني اضطرابات نفسية عن الانتحار في مستشفى الجامعة - فيديو العبادي يكتب: عن اية ثقافة نتحدث.. فلنقارن جمهور الفعاليات الثقافية بالحفلات الغنائية! الجمارك تضع اشارة منع سفر على عدد من أصحاب مكاتب التخليص.. وأبو عاقولة يطالب برفعها 23 ناديا ليليّا في عمان.. ووزير الداخلية: ما جرى مؤخرا يحدث في جميع دول العالم النواب يسمح بتعديل بطاقة البيان للمنتجات المخالفة.. واعادة تصدير المنتجات المخالفة إلى غير بلد المنشأ خالد رمضان ينسف مزاعم الحكومة بخصوص تعديلات قانون المواصفات: 80% من دول العالم تشترط بلد المنشأ بني هاني لـ الاردن24: انهاء ظاهرة البسطات نهاية الشهر.. ولن نتهاون بأي تجاوزات من قبل الموظفين البستنجي: الخزينة خسرت 225 مليون دينار بسبب تراجع تخليص المركبات بـ”الحرة” الناصر ل الاردن 24 : الحكومة ستعلن عن الوظائف القيادية الشاغرة خلال الشهر الحالي المعاني لـ الاردن24: جميع الكتب متوفرة بالمدارس.. والتنسيق مستمر مع ديوان الخدمة لتعيين معلمين الخصاونة ل الأردن 24: نعمل على تطوير خدمات النقل العام وشمول المناطق غير المخدومة انتشال جثامين 3 شهداء ومصاب شمال قطاع غزة النواب امام اختبار جديد.. إما الانحياز إلى الشعب أو الجنوح نحو حماية مصالح الحيتان الخارجية تباشر اجراءات نقل جثمان أردنية توفيت في ماليزيا طلبة الشامل يحتجون على نوعية الامتحان.. وعطية يطالب المعاني بانصافهم

دراي كلين

ماهر أبو طير
تذهب الى الدراي كلين، وتسلم ملابسك، وكثيراً ما يتم فقدان بعضها، والعامل العربي في محل الدراي كلين يتهرب من اسئلتك حول ملابسك، ويكون في حالات قد سلم قميصك الى شخص آخر، مقنعا اياك انك لم تحضره اصلا، والمثير ان من تسلم قميصك، لا يعيده ابدا.

ذات مرة في القمة العربية في الرياض، وكنا نغطي اخبارها ضمن وفد اعلامي اردني، اخرجت في اليوم الاخير قبيل انتهاء القمة، احدى البدلات من اجل لباسها، والبنطال اذ تلبسه لا يدخل الا الى الركبة، فتكتشف انه بنطال من بدلة طفل من ذات لون بدلتك.

لا تعرف كيف خلط العامل بين «الجاكيت» من بدلتك و»البنطال» من بدلة طفل، ومن ذات اللون، واذ تعود الى عمان يقنعك صاحب المحل ان هذا بنطالك، واصدِّق روايته، واقول انني كبرت فجأة، او ان البنطال صغر من هول قرارات القمة العربية؟!.

فكرة الدراي كلين غريبة، لانك تسلم ملابسك بكل ما فيها من هموم وتعب وحكايات، فيتم خلطها مع ملابس العشرات غيرك، في آلة واحدة، ورغم انه يتم غسيلها، الا ان عليك ان تتخيل ماذا نقلت من هموم نفسك الباقية على ملابسك، الى ملابس غيرك، وماذا نقل لك الاخرون من حكاياتهم وهمومهم ورغباتهم الى ذات ملابسك؟!.

هنا تبدو فكرة الغسيل وهمية، فالغسيل شكلي، وطاقات الغضب والفرح الباقية في الملابس لا تزول بالغسيل ابدا، مهما ظن المرء ذلك.

ذات مرة، دخلت الى محل دراي كلين، والعامل العربي ايضا، ينام خلف الكاونتر، وقد فرش على الارض اكثر من خمسة اغطية لزبائن، سلموه اياها لغسيلها، وقد حولها الى فراش ارضي يمسح به البلاط، باعتبار انه سيتم غسيلها في نهاية المطاف.

في محلات الدراي كلين، ملابس ملونة، هذا فستان سهرة لسيدة، لم تعد لاخذه منذ شهور، ربما لان السهرة لم تتم، وهذه بدلة لعجوز رحل الى العالم الاخر، ولم يعد لاستلام بدلته، وهذا قميص مكوي بأناقة وقد حفر صاحبه اسمه عليه، بما يشي انه مستوزر او صاحب مال.

الملابس المعلقة تكشف لك اذواق البشر، وقبلها حكاياتهم في هذه الحياة، والناس قد لا يجتمعون في الايام العادية، لاعتبارات كثيرة، من حب وكراهية، تقارب وتنافر، غير ان ملابسهم المعلقة بجانب بعضهم تجمعهم قهرا.

الملابس قد يتم غسلها عبر الدراي كلين، غير ان الضميرالبشري اذ اتسخ، فلا يفلح معه «الدراي كلين» ولا كل مستحضرات التنظيف.