آخر المستجدات
اصحاب الشاحنات: مستمرون في الاعتصام امام "تسهيل".. والوزير الصعوب يصم اذنه عقل بلتاجي نائبا لرئيس مجلس ادارة الملكية الأردنية زمزم يحذر من تجاهل صوت الشعب الاردني والاوضاع الاقتصادية شكاوى من نقص الادوية والادوات الطبية في مستشفى المفرق.. والوزارة: سنتابع الطاقة النيابية: الحكومة لن ترفع البنزين قرشين اليوم.. الكلالدة: طلب كشوفات الناخبين نهاية ايار.. وصوتان للمقترع في الدوائر متعددة المقاعدة 3 وفيات بتدهور مركبة في الصفاوي أمطار متفرقة وحالة من عدم الاستقرار الجوي طفل عمره 4 سنوات مفقود منذ 20 يوما دي مستورا يضع الصفدي في صورة نتائج مفاوضات السلام السورية صرخة وطن: نواب وفعاليات شعبية ونقابية يطالبون باقالة الملقي وتشكيل حكومة انقاذ وطني وصول المصابة الاردنية الاخيرة باعتداء اسطنبول للعاصمة عمان مصر تمنع جبريل الرجوب من دخول أراضيها وتعيده إلى الأردن قبول 914 طالبا في التعليم التقني مستوى الدبلوم المتوسط الرزاز يؤكد رفض الوزارة اي تطاول على المعلمين.. ويوعز بمقاضاة المعتدين على معلم الزرقاء اصحاب المحال التجارية في شارع بسمان يغلقون ابوابهم احتجاجا على حركة السير - صور الحياري: قراءة عدادات الكهرباء تتم كلّ 30 يوم ترجيح تعيين عبدالرحيم البقاعي امينا للعاصمة عمان خلفا للبلتاجي هميسات: نحو 6000 وظيفة في جدول تشكيلات عام 2017 انتخابات الصيادلة تدخل منعطفا جديدا.. وبروز تيار اسلامي ينافس الاخوان واليساريين

دائرة المكتبة الوطنية تصدر كتاب أول مئة معلم

JO24 -  
أصدرت دائرة المكتبة الوطنية بالتعاون مع جامعة العلوم الاسلامية كتاب أول مئة معلم الذي يلقي الضوء على سير مئة معلم من الرعيل الأول ويقدم نبذة عن تراجمهم منذ تأسيس الامارة وحتى عام 1925.

ويبين الكتاب دور المكتبة الوطنية في توثيق الذاكرة الوطنية بما يعزز حضورها في إعادة كتابة تاريخنا الوطني بتوفير الوثيقة التاريخية التي تسهم في جمع وحفظ وحماية وادامة الذاكرة (فالوثيقة لسان التاريخ).

وقالت دائرة المكتبة في بيان صحفي، اليوم الاحد، ان هذا العمل التاريخي التوثيقي يأتي ضمن سلسلة الاوائل في تاريخ الأردن كثمرة لمذكرة التعاون ما بين دائرة المكتبة الوطنية وجامعة العلوم الاسلامية العالمية، إذ قام بإعداده فريق متميز من جامعة العلوم الاسلامية العالمية وبالتعاون مع العاملين في قسم الوثائق في دائرة المكتبة الوطنية.

واضاف البيان ان أهمية هذه الوثائق تكمن في أنها تلقي الضوء على مسيرة التعليم وسيرة رجاله من الرعيل الأول وترصد بدء النهضة التعليمية التي رافقت قدوم الملك عبد الله الأول المؤسس (الأمير آنذاك) عام 1921، إذ شهدت إمارة شرقي الأردن في فترة العشرينات والثلاثينات نهضة علمية تمثلت بفتح المدارس في المدن والأرياف بعد أن كانت قبل هذه الفترة لا تتجاوز أربع مدارس (رشيدية عليا) في كل من اربد والسلط والكرك ومعان.

وأشار الى ان هذا العمل يعد مصدراً تاريخياً للحركة التعليمية ونشأتها وتطورها في عهد الملك المؤسس عبد الله الأول ابن الحسين، إذ جاء اصداره تزامناً مع احتفالات الأردن بمئوية الثورة العربية (النهضة العربية) التي قام بها المغفور له الشريف الحسين بن علي طيب الله ثراه، وكان المغفور له الملك عبد الله الأول ابن الحسين أحد أركانها ومن قادتها لتعميق وتجذير الرسالة الهاشمية المتأصلة في نفوس أبنائه.

ويذكر بأن أول معلم تم تعيينه بعد تأسيس الامارة هو الاستاذ محمد الطيب الحمزاوي من قرية كسري في تونس، وتم تعيينه في مدرسة الكرك عام 1921،ومن بين المئة معلم هناك 11 معلمة ما يدل على اهتمام الهاشميين بتعليم الفتيات والاستفادة من خبراتهن منذ نشأة الدولة الاردنية.
تنويه
  • - تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط . 
  • - يحتفظ موقع اخبار الاردن - Jo24 - جو24 بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان ، ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ،او يتعرض لأشخاص بالسب والشتم والتحقير او يتضمن اسماء لاية شخصيات او يتضمن اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية و العنصرية .
  • - آملين التقيد بمستوى راقٍ يناقش الفكرة والموضوع ويركز على ابعاد ودلالات ومرامي المادة المنشوره وذلك للإرتقاء بمستوى الحوار والاستفاده قدر الامكان من التفاعل وتلاقح الافكار وتبادلها .
  • - يمكنكم الإبلاغ عن التعليق المسىء في الزاوية المخصصة لذلك .
  • - التعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط .
  • - تتيح Jo24 التسجيل بإسم مستعار للتعليقات .
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق