آخر المستجدات
يحيى السعود: الخل اخو الخردل الملك: مؤسساتنا الأمنية تحقق نجاحات يومية لا نبرزها في الإعلام توحيد إصدار الرسوم للعمالة الوافدة ضبط إسرائيلي يمارس الطب على الطريقة الماليزية دون شهادة شكاوى من تجاوزات بعطاء خدمات في مستشفى حكومي.. والصحة ترد القبض على 117 شخصا من فارضي الاتاوات.. والامن يؤكد استمرار الحملات تحديد عدد خطوط الهواتف المتنقلة المسموح بتسجيلها للمواطنين الرزاز يستجيب لطلبة التوجيهي الدارسين في الخارج.. والطراونة يعلن تفاصيل الاتفاق مجلس النواب يقرر تخفيض عقوبة تامر بينو الى خمس جلسات وعدم فصله من لجنة السلوك كاراغوز: ترتيبات لاستقبال الملقي في تركيا.. ومصابو الحادث الارهابي الاردنيين قيد العلاج - صور الخدمة المدنية يدعو حملة بكالوريوس المحاسبة للمقابلة مركزية - اسماء النائب الفراهيد: رئيس وزراء أسبق استولى على 200 دونم من اراضي الدولة ثلاثيني يقتل زوجته وبناته طعنا في الرمثا.. وذوو الزوجة يحرقون منزل والده المعلمين تحذر من فصل إدارة المناهج والتدريب عن وزارة التربية همم تطالب بضمان المحاكمات العادلة للموقوفين التربية تحسم خلاف المعلمين واصحاب المدارس الخاصة: لا عطلة بين الفصلين حراك نيابي لتحويل طارق خوري إلى لجنة النظام والسلوك الاوقاف: جميع مصابي حادث حافلة المعتمرين بحالة جيدة وفاة طفلين وإصابة 6 أشخاص بحريق منزل في الزرقاء تصريحات خوري وفق عقيدة الاردنيين تجديف وهرطقة..
عـاجـل :

دائرة المكتبة الوطنية تصدر كتاب أول مئة معلم

JO24 -  
أصدرت دائرة المكتبة الوطنية بالتعاون مع جامعة العلوم الاسلامية كتاب أول مئة معلم الذي يلقي الضوء على سير مئة معلم من الرعيل الأول ويقدم نبذة عن تراجمهم منذ تأسيس الامارة وحتى عام 1925.

ويبين الكتاب دور المكتبة الوطنية في توثيق الذاكرة الوطنية بما يعزز حضورها في إعادة كتابة تاريخنا الوطني بتوفير الوثيقة التاريخية التي تسهم في جمع وحفظ وحماية وادامة الذاكرة (فالوثيقة لسان التاريخ).

وقالت دائرة المكتبة في بيان صحفي، اليوم الاحد، ان هذا العمل التاريخي التوثيقي يأتي ضمن سلسلة الاوائل في تاريخ الأردن كثمرة لمذكرة التعاون ما بين دائرة المكتبة الوطنية وجامعة العلوم الاسلامية العالمية، إذ قام بإعداده فريق متميز من جامعة العلوم الاسلامية العالمية وبالتعاون مع العاملين في قسم الوثائق في دائرة المكتبة الوطنية.

واضاف البيان ان أهمية هذه الوثائق تكمن في أنها تلقي الضوء على مسيرة التعليم وسيرة رجاله من الرعيل الأول وترصد بدء النهضة التعليمية التي رافقت قدوم الملك عبد الله الأول المؤسس (الأمير آنذاك) عام 1921، إذ شهدت إمارة شرقي الأردن في فترة العشرينات والثلاثينات نهضة علمية تمثلت بفتح المدارس في المدن والأرياف بعد أن كانت قبل هذه الفترة لا تتجاوز أربع مدارس (رشيدية عليا) في كل من اربد والسلط والكرك ومعان.

وأشار الى ان هذا العمل يعد مصدراً تاريخياً للحركة التعليمية ونشأتها وتطورها في عهد الملك المؤسس عبد الله الأول ابن الحسين، إذ جاء اصداره تزامناً مع احتفالات الأردن بمئوية الثورة العربية (النهضة العربية) التي قام بها المغفور له الشريف الحسين بن علي طيب الله ثراه، وكان المغفور له الملك عبد الله الأول ابن الحسين أحد أركانها ومن قادتها لتعميق وتجذير الرسالة الهاشمية المتأصلة في نفوس أبنائه.

ويذكر بأن أول معلم تم تعيينه بعد تأسيس الامارة هو الاستاذ محمد الطيب الحمزاوي من قرية كسري في تونس، وتم تعيينه في مدرسة الكرك عام 1921،ومن بين المئة معلم هناك 11 معلمة ما يدل على اهتمام الهاشميين بتعليم الفتيات والاستفادة من خبراتهن منذ نشأة الدولة الاردنية.
تنويه
  • - تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط . 
  • - يحتفظ موقع اخبار الاردن - Jo24 - جو24 بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان ، ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ،او يتعرض لأشخاص بالسب والشتم والتحقير او يتضمن اسماء لاية شخصيات او يتضمن اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية و العنصرية .
  • - آملين التقيد بمستوى راقٍ يناقش الفكرة والموضوع ويركز على ابعاد ودلالات ومرامي المادة المنشوره وذلك للإرتقاء بمستوى الحوار والاستفاده قدر الامكان من التفاعل وتلاقح الافكار وتبادلها .
  • - يمكنكم الإبلاغ عن التعليق المسىء في الزاوية المخصصة لذلك .
  • - التعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط .
  • - تتيح Jo24 التسجيل بإسم مستعار للتعليقات .
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق