آخر المستجدات
وقفة احتجاجيّة أمام التربية السبت رفضا لمناهج كولنز الحكومة: دمج وإلغاء المؤسسات المستقلة يتطلب تعديلا لتشريعات ناظمة لعملها بينو ينتقد "اللهجة الدبلوماسية الناعمة" للأردن بعد قرار نتنياهو الداخلية تلغي مؤتمر السلام بين الأديان وتضاربات في رسائل الجهة المستضيفة تكفيل رئيس فرع نقابة المعلمين في الكرك قايد اللصاصمة وزملائه ذنيبات والعضايلة الشوبكي يكتب: الأردن غير مكتشف نفطيا.. واسئلة حول حقل الريشة الداخلية لـ الاردن24: دخول حملة الجنسيات المقيّدة محدد بشروط تضمن عدم الاقامة في المملكة تصريحات اليانكيز والخزر.. والرد المنتظر من عمان المصري لـ الاردن24: أنهينا مسودة "الادارة المحلية" واحالته إلى مجلس الوزراء الساعات القادمة حملة شهادة الدكتوراة يعودون للاعتصام أمام رئاسة الوزراء: كل الجهود فشلت ارشيدات لـ الاردن24: نقوم بجمع بيانات حول الاعتقالات.. ووقف الترافع أمام أمن الدولة غير مستبعد نتنياهو يأمر ببدء ضم غور الأردن قصف صاروخي اسرائيلي كثيف على محيط دمشق جابر لـ الاردن24: مقترح لانهاء مشكلة الأطباء المؤهلين وتمكينهم من العمل في الخارج النقل تخاطب الاتصالات لحجب ٤ تطبيقات نقل.. والجبور لـ الاردن٢٤: يلتفّون على الحجب مسيرة ليلية في وسط البلد للمتعطلين عن العمل من أبناء حيّ الطفايلة.. وتنديد بالمماطلة الحكومية المناصير يكتب: إلى الزميل السعايدة.. اخفاقاتكم أكبر بكثير! المتعطلون عن العمل في المفرق: لن تردعنا الضغوط الأمنية.. وخيارنا التصعيد بعد اعلان دمج مؤسستهم.. عاملون في سكة الحديد يحتجون ويلوحون بالتصعيد المالية: تخفيض الضريبة على المركبات تدخل حيز التنفيذ الأسبوع المقبل
عـاجـل :

خيبة بالصيف ..خيبة بالشتي

أحمد حسن الزعبي

لم نتفاجأ بتعليق رئيس لجنة أمانة عمان عبد الحليم الكيلاني حول غرق العاصمة الأسبوع الماضي، وسوء استعداد الأمانة للموسم الشتوي وتآكل بنيتها التحتية، عندما قام بإشراك الدول المتقدمّة معنا «بخيبتنا» المحلية، قائلا: (ما حصل في عمان ممكن ان يحصل في أي دولة متقدمة) ...تعليق المهندس الكيلاني لم يكن مفاجئا لنا..ففي عرف «المسؤولية» الأردنية المسؤول معصوم عن «الخطأ»، ومعصوم عن «التقصير»، ومعصوم عن «الاعتذار»، ومعصوم عن «الاعتراف» كذلك..والحق دائماً على الظروف ...او الحق « على ولا حدا» في اغلب الأحيان...
امانة عمان التي تستحوذ موازنتها على أضعاف ما يصرف على بلديات المملكة قاطبة، من اول منخفض قطبي، تصبح أهزل بنية، وأسوأ تنظيماً، واضعف مدينة بين مدن الوطن، فتغرق أنفاقها، ويتعرى اسفلتها، وتصبح «فينيسيا» جديدة لكن هذه المرة من المياه العادمة والمناهل الفوّارة..على ماذا تنفق «مصاري» الأمانة اذن؟َ! اذا كانت لا تنفق على الصيانة والتوسعة وتجديد شبكات الصرف الصحي..صحيح ان ما حدث في عمان ممكن ان يحدث في أي دولة متقدمة..لكن ما لا يحدث في الدول المتقدمة هو الترهّل وعدم المسؤولية او ضعف القدرة على تحملها..وما لا يحدث في الدول المتقدمة ايضاً؛ مئات التعيينات التي جرت، ارضاء لكل من دخل مكتب المسؤول او حتى قابله في «الاسانسير»..
بلاش «خيبتنا» في موسم الشتاء!! يا أخي المهندس ..فلنعتبر هذه «الخيبة» استثنائية كما تقولون..والحق على «الطقس» والمنخفضات القطبية «التي لا تستحي على حالها «...ماذا عن خيبتنا في الصيف؟..حيث عانينا قبل شهور من أرتال الزبالة مكدّسة في شوارع عمان وارقي أحيائها، وكتب عن ذلك عشرات المقالات والتقارير تنبه لوضع عمان البائس...هل الدول المتقدّمة أيضا تشاركنا في تقاعسنا عن حمل «زبالتنا»...
باختصار ..هناك خلل ما..والظرف لا يسمح بالمجاملات..
(الراي )