آخر المستجدات
حادثة الخراف المحشوة بالمخدرات تثير استياء حول ممارسات سلبية لكوادر في دائرة الجمارك! الصفدي: الاستفزازات الاسرائيلية تهدد المنطقة.. ولا أمن لاسرائيل دون تحقيقه للفلسطينيين الحباشنة: ابعاد هدى الشيشاني استمرار للنهج الحكومي بحماية مصالح الفاسدين.. هدى الشيشاني تردّ على هلسة: من قال إن الأمر مرتبط بالصحراوي.. ولماذا انتهكتم الحماية؟ بعد الاعتداء على الكوادر الطبية في جرش.. الامن يطلب نقلهم إلى غرفة الحبس! النسور ل الاردن٢٤: لدينا احتياطيات من مادة اليورانيونم تصل الى ٤٠ الف طن النائب الطراونة ل الاردن ٢٤:لن نمرر التعديلات على قانون الضريبة السعودية تدعو إلى تحري هلال شهر "ذي الحجة" الإثنين الخشمان ل الاردن٢٤:اغلقنا ٢١ وانذرنا ١٦ مؤسسة صحية في شهر واحد البطاينة تمهل وزير الداخلية ومدير الامن ٦ ساعات لكشف هوية مطلق النار على ابنائها مجاهد ل الاردن٢٤:المركبات التابعة لشركات التطبيقات يجب ان تحمل الصفة العمومي عدم تجديد عقد المهندسة الشيشاني يعيد الحديث عن حماية الفاسدين إلى الواجهة! وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين - أسماء الأردن وضرورة التغيير.. الملقي: قراراتنا الاقتصادية ضرورة وطنية.. وأدعو الاردنيين للصبر على الحكومة مؤتمر الوهم الاسرائيلي.. وتفاصيل الحصار والمؤامرة على الاردن! 3 عرب بين المعتقلين على خلفية هجومي برشلونة سيناريوهات السجال حول بقاء الحكومة في دوائر صنع القرار.. ما الذي تقتضيه المصلحة الوطنية؟! الكلالدة يوضح: عدد الناجحين في البلديات واللامركزية صحيح.. وحسم المقاعد صلاحية الوزير الخارجية: لا اردنيين بين القتلى والمصابين بحادث برشلونة الارهابي
عـاجـل :

خالد عوض ..أوجعتنا

أمجد المجالي

لا أعرف من أين أبدأ، وكيف أصف الكلمات والعبارات تحت وقع الصدمة التي بعثرت الأفكار؟.

.. قبل يومين كنا نتحدث عن مستقبل أكاديمية الموهوبين، تعمقت بالشرح عن الهدف والرؤيا، وبدت الثقة واضحة بأنها «الاكاديمية» سترفد كرة القدم الاردنية بنجوم الـ غد، وعرضت أمامي وزميلي سالم حمدان في الاتحاد عديد الأوراق التي تشير الى أرقام خاصة بالتدريبات والاختبارات التي أنجزتها، بهدف اعداد التقرير التلفزيوني الذي اتفقنا على البدء بتنفيذه مطلع الاسبوع المقبل، لكنك يا صديقي غادرت ولم نكن نعلم بأنك لن تعود!.

خالد عوض، أسطورة كرة القدم كـ كلاعب يشع مهارة ونجومية، أوجعتنا مرتين، فعندما أعلنت الاعتزال افتقدتك شباك المرمى قبل المدرجات التي كانت تهتف لك : زيكو .. زيكو ..، ولكن العزاء في ذلك الوقت أنك لم تبتعد عن الملاعب فبقيت قريباً منا كـ مدرب مجتهد يستند الى الخبرات المعززة بالدورات، لكنك اليوم توجعنا بقسوة بعدما استعجلت الرحيل يا صديقي.

.. آه كم هي قاسية الحياة، فالذين نحب ونحترم ونقدر يغادرون دون استئذان، وذلك قضاء الله وقدره .. وأن غاب الجسد فإن السيرة والمسيرة تبقى حاضرة في كل مشهد من مشاهد كرة القدم الاردنية، وفي كل ملعب وساحة ومع كل كرة يتناقلها نجوم المستقبل الذين نهلوا من خبراتك وموهبتك، ومع كل هدف تتراقص له الشباك كما هو الهتاف الذي رددناه لسنوات طويلة : خالد عوض يا معلم .. خلي الشبكة تتكلم.

رحمك الله يا من أدخلت البهجة الى قلوبنا في عديد المناسبات، ويا من بذلت قصارى الجهد، -لاعب ومدرب-، من أجل تعزيز مسيرة اللعبة، لتشكل للجيل الحالي والقادم المثل والقدوة .. وستبقى ابتسامتك النابعة من القلب الكبير راسخة في الاذهان .. رحمك الله يا خالد عوض.