آخر المستجدات
وزير الصحة : قدرات نظامنا الصحي زادت بنسبة 30% التحالف العالمي للقاحات لا يتوقع ظهور مؤشرات على فاعلية لقاح ضد كورونا قبل الخريف الصين: الولايات المتحدة مصابة بـ"فيروس سياسي" العضايلة: لا أعتقد أن المناسبات ستعود كما عهدناها.. وعادات الناس ستتغير ضبط 950 مخالفا لحظر التجول الشامل الخدمة المدنية يعتذر عن استقبال المراجعين الفراية: منصة لإعادة الأردنيين برا وبحرا وإطلاق المرحلة الثالثة لإعادتهم جوا القبض على ثلاثة أشخاص قاموا بسلب صيدليات تحت تهديد السلاح إخلاء الخاضعين للحجر في فنادق البحر الميت باستثناء سبعة أشخاص الأردن يسجل 4 إصابات جديدة بالكورونا لسائقين على الحدود اربد: التزام شبه تام بحظر التجول.. والتعامل مع الخروقات وفق أوامر الدفاع 200 عينة سلبية لمخالطين لطبيب اربد من الكوادر الصحية والمراجعين وزارة المياه ل الاردن ٢٤: اعادة تشغيل خط الديسي سيبدأ صباح الاربعاء الصحة العالمية تحذر من التجمعات الواسعة وزيادة الحركة في العيد الأردن يفوز بلقب الدولة ذات النهج الأمثل في احتواء فيروس كورونا اعتداء جديد على الديسي تلزم وقف الضخ لمناطق في عمان والزرقاء والشمال إعادة فتح أبواب كنيسة القيامة مع الالتزام بإجراءات السلامة عيد فطر داخل المنازل.. كورونا يغيّر الطقوس والأجواء الخلايلة: لم تمنع الصلاة في المساجد إلا لسبب كبير وصول طائرة من قطر ضمن خطة إخلاء الأردنيين العائدين - صور

خالد رمضان يحمل الرزاز مسؤولية الاعتقالات.. ويطالب بالافراج عن الناشطين

الاردن 24 -  
حمل النائب خالد رمضان رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز وحكومته المسؤولية السياسية والأخلاقية والقانونية عن الاعتقالات التي تجري بحق الناشطين ضد سياسة الافقار التي تسير عليها الحكومة.

وقال رمضان في تصريح صحفي، الاثنين، إن حملة الاعتقالات والتضييق والاستدعاءات للناشطين والناشطات هي محاولة لترهيب الحراك الشعبي المتنامي ضد سياسية الافقار التي تنفذها الحكومه والضرب بعرض الحائط بحق الناس بالتعبير والاعتصام السلميين.

وأضاف إن استمرار اعتقال العديد من الناشطين ومنهم المهندس سعد العلاوين والمهندس رامي سحويل وأخيرا الناشط بشار عساف مسؤول شبيبة حزب الوحدة الشعبية يمثل ايغالا في قمع الحريات والاعتداء على الدستور.

ولفت إلى أن ما يجري يجسد حالة انكار عميقة تعم مؤسسات الدولة، مطالبا بالافراج الفوري عن المعتقلين والتوقف عن حملة الترهيب والاعتقال.

وتالياً نص التصريح:

تصريح صادر عن مكتب النائب خالد رمضان
تستمر حملة الاعتقالات والتضيق والاستدعاءات لناشطين وناشطات وذلك في محاولة لترهيب الحراك الشعبي المتنامي ضد سياسية الافقار التي تنفذها الحكومه والضرب بعرض الحائط بحق الناس بالتعبير والاعتصام السلميين ،،
وعليه نجد في استمرار العديد من الناشطين ومنهم المهندس سعد العلاوين
وألمهندس رامي سحويل واخرين والاعتقال الأخير للناشط بشار عساف مسؤول شبيبه حزب الوحدة وبقوة السلاح ومن الشارع ،،،،كل ذلك يمثل ايغال في قمع الحريات والاعتداء على الدستور ،،،
كذلك ان استمرار الاستدعاء للعديد من الناشطين والناشطات لترهيبهم من المشاركه في النشاطات ألتي تدافع عن حق الناس في الحرية والعدالة الاجتماعية ،،
كذلك اتابع وبقلق شديد ما صدر عن شبيبة الحزب الشيوعي والوحدة الشعبية والحراك الشعبي من حملة استدعاء وترهيب لمنعهم من التعبير،،،
انني احمل رئيس الحكومة والحكومة وبجميع أفرادها المسؤولية السياسية والأخلاقية والقانونية عما يجري من انتهاكات في البلد ،،
ان ما يجري يمثل حالة انكار عميقة تعم المؤسسات على اختلافها ،،
وعليه أطالب بالافراج الفوري عن المعتقلين والتوقف عن حملك الترهيب والاعتقال ،،
النائب خالد رمضان

 
Developed By : VERTEX Technologies