آخر المستجدات
العاملون في البلديات يؤكدون: ١٠٠ بلدية ستشارك في اعتصام الأسبوع القادم الاحتلال يقصف والمقاومة ترد رغم الإعلان عن وقف إطلاق النار الإعلان رسميا عن استحواذ شركة "أوبر" على "كريم" في صفقة بقيمة 3.1 مليار دولار هيومن ووتش: ترمب ينتهك القانون الدولي بانكاره احتلال إسرائيل للجولان فصائل المقاومة تعلن الوصول إلى اتفاق بوقف إطلاق النار في قطاع غزة غزة تصد العدوان وصواريخ المقاومة تبدأ بمستوطنات بغلاف غزة طائرات الاحتلال تقصف مقر هنية بغزة الصفدي : الجولان أرض سورية محتلة وفقاً لجميع قرارات الشرعية الدولية المياه : لأول مره في آن واحد فيضان (4) سدود في المملكة مجلس الوزراء يوافق على زيادة عدد الإناث المقبولات في برنامج خدمة وطن إلى (1000) سوريا ردا على اعتراف ترامب بسيادة اسرائيل على الجولان: أعلى درجات الازدراء للشرعية الدولية ترامب يوقع اعلانا رئاسيا باعتراف أمريكا بسيادة اسرائيل على الجولان تصعيد خطير- طائرات الاحتلال تقصف قطاع غزة الاردن24 تنشر نتائج انتخابات فروع نقابة المعلمين - اسماء الرئيس الروماني يهاتف الملك عبدالله: رئيسة الوزراء لا تملك صلاحية نقل السفارة إلى القدس الطراونة: الغاء الزيارة الملكية لرومانيا رسالة بأن القدس ليست للمساومة وزير التربية: المسار الوظيفي للمعلمين يرفع علاواتهم الى 250 % الغاء الفعاليات الاقتصادية مع رومانيا الافراج عن الناشط البيئي باسل برقان بكفالة المياه تحذر: فيضان المياه من سد الموجب بعد امتلائه للمرة الاولى.. وفيضان سد الملك طلال للمرة الثالثة
عـاجـل :

خالد رمضان يحمل الرزاز مسؤولية الاعتقالات.. ويطالب بالافراج عن الناشطين

الاردن 24 -  
حمل النائب خالد رمضان رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز وحكومته المسؤولية السياسية والأخلاقية والقانونية عن الاعتقالات التي تجري بحق الناشطين ضد سياسة الافقار التي تسير عليها الحكومة.

وقال رمضان في تصريح صحفي، الاثنين، إن حملة الاعتقالات والتضييق والاستدعاءات للناشطين والناشطات هي محاولة لترهيب الحراك الشعبي المتنامي ضد سياسية الافقار التي تنفذها الحكومه والضرب بعرض الحائط بحق الناس بالتعبير والاعتصام السلميين.

وأضاف إن استمرار اعتقال العديد من الناشطين ومنهم المهندس سعد العلاوين والمهندس رامي سحويل وأخيرا الناشط بشار عساف مسؤول شبيبة حزب الوحدة الشعبية يمثل ايغالا في قمع الحريات والاعتداء على الدستور.

ولفت إلى أن ما يجري يجسد حالة انكار عميقة تعم مؤسسات الدولة، مطالبا بالافراج الفوري عن المعتقلين والتوقف عن حملة الترهيب والاعتقال.

وتالياً نص التصريح:

تصريح صادر عن مكتب النائب خالد رمضان
تستمر حملة الاعتقالات والتضيق والاستدعاءات لناشطين وناشطات وذلك في محاولة لترهيب الحراك الشعبي المتنامي ضد سياسية الافقار التي تنفذها الحكومه والضرب بعرض الحائط بحق الناس بالتعبير والاعتصام السلميين ،،
وعليه نجد في استمرار العديد من الناشطين ومنهم المهندس سعد العلاوين
وألمهندس رامي سحويل واخرين والاعتقال الأخير للناشط بشار عساف مسؤول شبيبه حزب الوحدة وبقوة السلاح ومن الشارع ،،،،كل ذلك يمثل ايغال في قمع الحريات والاعتداء على الدستور ،،،
كذلك ان استمرار الاستدعاء للعديد من الناشطين والناشطات لترهيبهم من المشاركه في النشاطات ألتي تدافع عن حق الناس في الحرية والعدالة الاجتماعية ،،
كذلك اتابع وبقلق شديد ما صدر عن شبيبة الحزب الشيوعي والوحدة الشعبية والحراك الشعبي من حملة استدعاء وترهيب لمنعهم من التعبير،،،
انني احمل رئيس الحكومة والحكومة وبجميع أفرادها المسؤولية السياسية والأخلاقية والقانونية عما يجري من انتهاكات في البلد ،،
ان ما يجري يمثل حالة انكار عميقة تعم المؤسسات على اختلافها ،،
وعليه أطالب بالافراج الفوري عن المعتقلين والتوقف عن حملك الترهيب والاعتقال ،،
النائب خالد رمضان