آخر المستجدات
خليل الحاج توفيق: الأسواق مجهزة .. وأيلول القادم سيكون الأصعب الاردنيون يولون تجهيزات المدارس على "العيد".. وتوقعات بالاقبال على الملابس بعد صرف الرواتب ابو صعيليك يدعو الحكومة الى اعادة النظر بضريبة المبيعات :"تؤثر على الغني والفقير" الحجاحجة : "أخشى أن يعود الحديث عن سحب الثقة بالحكومة واسقاطها الى الواجهة" الفلاحات: لا نملك عصا سحرية لتنفيذ مطالب وشروط الحكومة الاردنية السورية للنقل: تسلمنا مليون دينار.. وسنصرف مستحقات الموظفين الاحد احالات واسعة على التقاعد في التربية و مختلف الوزارات - اسماء مجمع اللغة العربية يحدد مواعيد امتحان الكفاية للمعلمين المرشحين للتعيين في وزارة التربية.. ويدعو للتسجيل الناحجون في امتحان الكفاية في اللغة العربية - اسماء الشواربة ينفي احالة عطاء على شركة حديثة التسجيل.. ويقول إنها عملية تحديث بيانات العمل: 136 ألف أردني يتنافسون على وظائف قطر.. وسنبدأ عملية فرز وتحليل البيانات الطويسي لـ الاردن24: لم نخضع مدرسي الجامعات لامتحان الكفاية، وسيكون الزاميا في نظام مزاولة المهنة النقابات: الحكومة تكرر اخطاء سابقتها بشان مشروع "ضريبة الدخل" الرفوع يكتب: سقف الخلافات الامريكية-التركية إلى أين؟! عندما تصبح حرية الرأي والتعبير جريمة! متحدثون لـ الاردن24: امريكا تريد الهيمنة على طريقة "الكاوبوي".. وهناك حدود للعبة أونروا: مدارسنا في الشرق الأوسط ستفتح في موعدها التربية: فرصة أخيرة لطلبة الادارة المعلوماتية الاردن: الحدود مع سوريا ما زالت مغلقة.. ولم نتلقّ أي طلب بفتحها هميسات يستهجن بيان مجمع اللغة العربية.. ويوضح حيثيات اتخاذ قرار تأجيل امتحان الكفاية
عـاجـل :

خارجية النواب تطالب الحكومة بموقف عملي من الانتهاكات الاسرائيلية

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - دعا رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، رائد الخزاعلة، إلى تحرك حكومي واضح وعملي ازاء ما تشهده الأراضي المحتلة من انتهاكات واعتداءات اسرائيلية صارخة، وذلك باعادة النظر بالاتفاقيات الموقعة بين الاردن والاحتلال الصهيوني واتخاذ موقف يتناسب مع حجم الغضب الشعبي والرسمي على تلك التجاوزات.
وقال الخزاعلة لـ الاردن24: "إن هذا الكيان لايحترم العهود ولا المواثيق، كما أنه يقوم باعتداءات سافرة على المقدسات والشعب الفلسطيني الاعزل، وقد أظهر مزيدا من القُبح بعد الدعم المعلن الذي تلقاه من الادارة الامريكية بقيادة الأرعن دونالد ترامب، والذي وحّد الصف الصهيوني والامريكي في صفّ ضد العرب والمسلمين".
ولفت الخزاعلة إلى أن "الادارة الامريكية تمارس ضغوطات على الانظمة العربية ومنها الاردن بشتى السبل لاضفاء الشرعية على نقل السفارة الامريكية الى القدس وفرض الامر الواقع واضفاء شرعية على ممارسات الاحتلال من قتل وتدمير وتشريد".

وختم الخزاعلة حديثه بالقول: "مهما كان الرد الحكومي، فإنه لن يرتقي إلى مستوى الحدث ولن يُعبّر عن حجم الغضب الرسمي والشعبي على ممارسات الكيان الصهيوني والانتهاكات التي يقوم بها للمواثيق والأعراف الدولية"، مشيرا إلى أن البرلمان الاردني سيكون له موقف ودور في هذه القضية.