آخر المستجدات
طقس غير مستقر وغبار كثيف وأمطار رعدية غزيرة حكومة الملقي .. من عنق الزجاجة الى غياهب قعرها ! معتصمو السلط يطالبون بايصال مطالبهم الى الملك بدلا من محاربتهم عطية يحذر الحكومة من تطفيش الاستثمار ويدعوها لفتح حوارات مع القطاع الخاص حدث في وزارة الصحة.. أراد الانتقام من زميلته فوقع في الشباك! البنك العربي بعد إغلاق ملف الدعاوى في أمريكا : نصر تاريخي اصحاب المطاعم يهاجمون وزير العمل.. ويسألون عن اليومين اللذين اصبحا سنتين الخارجية تعلن وفاة المواطن الاردني منير النجار بحادث الدهس الذي وقع في كندا العدل العليا الأميركية تمنع مقاضاة البنك العربي تجار الألبسة يطالبون بخفض الضرائب على ملابس الاطفال.. ويبدأون الاستعداد للعيد مطالبات نيابية بتجميد نظام الخدمة المدنية وعدم تطبيقه على المعلمين الحمود ينفي وجود تجاوزات في تعيينات دائرة الجمارك.. ويدعو من يمتلك معلومة لتزويده بها المصري: العجز وارتفاع نسبة رواتب الموظفين حال دون المصادقة على موزانات بعض البلديات النائب العام يقرر تمديد توزيع الأموال المحصلة بقضايا البورصة الاردن: قرض جديد من البنك الدولي.. وحزمة "اصلاحات" اقتصادية للسنوات الخمس القادمة الزبن لـ الاردن24: جميع عينات المواد الغذائية لشهر رمضان "اجتازت الفحوصات" الصحة لـ الاردن24: تعيين دفعة جديد من مديري الادارات الاسبوع الحالي بيتا: استمرار تعرض الحمير والبغال في الاردن للضرب بقسوة - فيديو النواب يرفضون رفع مدة المكتب الدائم إلى عامين.. والعرموطي يسأل عن مقترحاته الـ28 العجارمة لـ الاردن24: انتهاء عملية حجب تطبيق (كريم) مساء اليوم
عـاجـل :

حيدر الزبن .. رجل دولة من رجالات الزمن الجميل

الاردن 24 -  
احمد العكور - قرار جريء اتخذه مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس الدكتور حيدر الزبن، الأربعاء، بإحالته مدير عام شركة مصفاة البترول الأردنية إلى النائب العام بصفته المسؤول الأول في الشركة وذلك بعد التثبت من شكاوى المواطنين حول وجود صمامات تالفة على اسطوانات الغاز التي يستعملونها وبما يشكّل خطرا على حياتهم..

يمكننا التأكيد على أن قرار الزبن لم يأتِ بحثا عن شعبية زائفة كما يظنّ البعض، فالرجل يملك تاريخا ناصعا وله مواقف مشهودة لن تنساها الأجيال؛ ابتداء من اغلاق ومخالفة مؤسسات يمتلكها متنفذون ومسؤولون في الدولة الأردنية مرورا بالتصدي لصفقة الاسطوانات المخالفة التي حاولت المصفاة نفسها ادخالها للمملكة قبل نحو عامين رغم وجود مخالفات فنية تشكل خطرا على سلامة المستهكلين، وليس انتهاء بقضية "صمامات اسطوانات الغاز الأخيرة".

حكايات كثيرة ووقائع نملكها ونشهد للزبن بها من خلال مصادر الأردن 24 الخاصة في مؤسسة المواصفات والمقاييس؛ فالرجل لا يتذمّر ولا يتأخر عن متابعة أية شكوى بشكل مباشر، ونذكر هنا ساعات طويلة يقضيها شخصيا برفقة كوادر المؤسسة لمراقبة محطات وقود تصل تبليغات حول وجود مخالفات بها قبل اتخاذ قرار بإغلاقها أو تحويلها للقضاء..

ونذكر أيضا أن الرجل وفي بعض الأوقات التي يشهد مركز العقبة اكتظاظا وأزمة في العمل فإنه يتجه إلى هناك ويرتدي "الفيزت" الخاص بالعمال ويباشر العمل مع كوادره لانجاز المعاملات.. يفعلها دون وجود كاميرات أو تسليط الضوء على ذلك حتى بخبر بروتوكولي في وسائل الاعلام الرسمية..

نملك تفاصيل من الموظفين أنفسهم حول حجم الدعم الذي تلقّوه قبل تنسيبهم بقرارات مصادرة أو اعادة تصدير بضائع مخالفة خاصة بمتنفذين كبار، وكيف كان يشحذ هممهم بالتأكيد على قيم الانتماء والاخلاص في العمل وحديثه عن حساسية واهمية دورهم في حماية الوطن والمواطن.

الزبن أثبت مرارا نزاهته ووطنيته، فهو من المسؤولين القلة الذين يقومون بواجبهم على أكمل وجه؛ هو لا يكتفي باتخاذ مثل تلك المواقف الوطنية بل إنه معروف بعلاقته وقربه من موظفيه.

في الحقيقة إن الدكتور حيدر الزبن يؤكد في كلّ يوم على أنه رمز وطني يمثّل النزاهة في أبهى صورها، وقد نجح الرجل بإعادة الاعتبار للادارة العامة بعدما فقدت كثيرا من القها، وساد عُرف أن المتنفذين هم أصحاب القانون يتجاوزون عليه كيفما شاؤوا ومتى ما أرادوا، ولا بدّ للدكتور الزبن أن يكون انموذجا يقتدي به المسؤولون في كافة مواقعهم..