آخر المستجدات
ابو محفوظ لـ الاردن 24: دعم الخبز لا يشكل شيئا مقابل المطلوب من الكردي! ابو حماد لـ الاردن 24: انخفاض كبير على معدلات التصدير عبر طريبيل.. ونواجه تشديدا خليجيا الامانة لـ الاردن 24: احالة عطاء المسلخ الشامل الجديد قريبا جدا.. احالات على التقاعد في التربية والصحة و مختلف الوزارات - اسماء الاردن يستضيف الدوري العربي المؤهل لكأس العالم للفروسية على ميادين مركز العريان - صور وفيديو السجن سنتين و 4 الاف دينار غرامة لفض اختام العداد الكهربائي القبض على المعتدين على معلم في اربد الخارجية توضح لـ الاردن 24 حيثيات ترفيع قيس عقل بلتاجي بعد نقله الى القاهرة الإعدام شنقا لمغتصب وقاتل الطفل السوري في النزهة الاردن يستعين بـ "نيبال" من اجل تعويض نقص عاملات "بنغلاديش" تنظيم النقل تطلب ارجاء تطبيق قرار تسجيل الشاحنات.. واللوزي ل الاردن 24: 6 الاف شاحنة اربكت القطاع أمن الدولة تمهل 45 متهماً بتسليم أنفسهم - أسماء القبض على عصابة بالرمثا قامت بسرقة شيكات بمبلغ 1.8 مليون دينار اربد: مداهمة أمنية تسفر عن القبض على شخص بحوزته اسلحة نارية متنوعة وعتاد حي سقوط عامود كهرباء ووفاة عامل يثير مطالبات بانهاء عقد شركة غرندل.. وبشناق يبرر القضاة: كيلو الخبز سيصل الى 35 قرشا .. وسنحدد مقدار الدعم المباشر للمواطنين في الموازنة العواد لـ الاردن 24: رفع اسعار المواد الغذائية لن ينعكس على اسعار المطاعم الشعبية صناعة عمان: رفع ضريبة المبيعات سيضر الصناعة الوطنية الامير علي يوافق على استقالة المسفر مدير مستشفى يحرض ذوي مريضة على طبيب.. والنقابة: نرصد الضغوطات وسنتحرك
عـاجـل :

حيدر الزبن .. رجل دولة من رجالات الزمن الجميل

الاردن 24 -  
احمد العكور - قرار جريء اتخذه مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس الدكتور حيدر الزبن، الأربعاء، بإحالته مدير عام شركة مصفاة البترول الأردنية إلى النائب العام بصفته المسؤول الأول في الشركة وذلك بعد التثبت من شكاوى المواطنين حول وجود صمامات تالفة على اسطوانات الغاز التي يستعملونها وبما يشكّل خطرا على حياتهم..

يمكننا التأكيد على أن قرار الزبن لم يأتِ بحثا عن شعبية زائفة كما يظنّ البعض، فالرجل يملك تاريخا ناصعا وله مواقف مشهودة لن تنساها الأجيال؛ ابتداء من اغلاق ومخالفة مؤسسات يمتلكها متنفذون ومسؤولون في الدولة الأردنية مرورا بالتصدي لصفقة الاسطوانات المخالفة التي حاولت المصفاة نفسها ادخالها للمملكة قبل نحو عامين رغم وجود مخالفات فنية تشكل خطرا على سلامة المستهكلين، وليس انتهاء بقضية "صمامات اسطوانات الغاز الأخيرة".

حكايات كثيرة ووقائع نملكها ونشهد للزبن بها من خلال مصادر الأردن 24 الخاصة في مؤسسة المواصفات والمقاييس؛ فالرجل لا يتذمّر ولا يتأخر عن متابعة أية شكوى بشكل مباشر، ونذكر هنا ساعات طويلة يقضيها شخصيا برفقة كوادر المؤسسة لمراقبة محطات وقود تصل تبليغات حول وجود مخالفات بها قبل اتخاذ قرار بإغلاقها أو تحويلها للقضاء..

ونذكر أيضا أن الرجل وفي بعض الأوقات التي يشهد مركز العقبة اكتظاظا وأزمة في العمل فإنه يتجه إلى هناك ويرتدي "الفيزت" الخاص بالعمال ويباشر العمل مع كوادره لانجاز المعاملات.. يفعلها دون وجود كاميرات أو تسليط الضوء على ذلك حتى بخبر بروتوكولي في وسائل الاعلام الرسمية..

نملك تفاصيل من الموظفين أنفسهم حول حجم الدعم الذي تلقّوه قبل تنسيبهم بقرارات مصادرة أو اعادة تصدير بضائع مخالفة خاصة بمتنفذين كبار، وكيف كان يشحذ هممهم بالتأكيد على قيم الانتماء والاخلاص في العمل وحديثه عن حساسية واهمية دورهم في حماية الوطن والمواطن.

الزبن أثبت مرارا نزاهته ووطنيته، فهو من المسؤولين القلة الذين يقومون بواجبهم على أكمل وجه؛ هو لا يكتفي باتخاذ مثل تلك المواقف الوطنية بل إنه معروف بعلاقته وقربه من موظفيه.

في الحقيقة إن الدكتور حيدر الزبن يؤكد في كلّ يوم على أنه رمز وطني يمثّل النزاهة في أبهى صورها، وقد نجح الرجل بإعادة الاعتبار للادارة العامة بعدما فقدت كثيرا من القها، وساد عُرف أن المتنفذين هم أصحاب القانون يتجاوزون عليه كيفما شاؤوا ومتى ما أرادوا، ولا بدّ للدكتور الزبن أن يكون انموذجا يقتدي به المسؤولون في كافة مواقعهم..