آخر المستجدات
الغذاء والدواء تنفي مسؤوليتها حول شحنات الخضار والفواكة.. وتضع الكرة في ملعب الزراعة مسيرة عمالية في وسط البلد تندد بالتغول على حقوق العمال - صور ارتفاع أرباح البوتاس في الربع الأول من العام بنسبة 12% عن العام الماضي الامن يوقف عددا من عمال بلدية جرش المفصولين - صور الأم في ألمانيا وأطفالها السبعة في "الزعتري".. حكاية سورية الحباشنة: قانونية النواب متواطئة مع الحكومة.. وتحية للمواطن الاربدي الامانة تدرس عروضا لـ"تضمين" مدينة الجبيهة الترويحية مقابل تطويرها أعداد كبيرة من المواطنين لم تتسلم تصاريح الحج.. ودعوة الوزارة للالتزام لدى اختيار البدلاء سلامة العكور يكتب: إضراب الأسرى الفلسطينيين يفضح التخاذل العربي المخزي الأمن الوقائي يضبط شخصا قام بتحطيم إحدى كاميرات الرادار قانون الملقي يجرّم شتم نتنياهو.. والعرموطي: توسعوا ببناء السجون حتى تتسع للأردنيين تدهور صحة أسرى فلسطينيين في اليوم الـ14 للإضراب وفاة و 17 اصابة بحوادث مختلفة في المملكة الاردنية تصدر توضيحا حول فعالية اثارت اتهامات للجامعة بالتطبيع وترويج الاحتلال الاسرائيلي العربية لحقوق الانسان تسأل عن مصير الغذاء المرفوض من دول خليجية.. وتحذر عبيدات العمل: اغلب طلبات تصويب اوضاع العمالة الوافدة الانتقال من عامل زراعة الى الانشاءات والمطاعم الرياطي: مفوضية العقبة توافق على تخصيص أراض لأهالي المحافظة مدعوون لحضور امتحان المعلمين الجدد في وزارة التربية - أسماء المصري: امهال المواطنين حتى عيد الأضحى لترخيص المباني القديمة مؤتمر يروج للعدو الاسرائيلي في الجامعة الاردنية - صورة

حيدر الزبن .. رجل دولة من رجالات الزمن الجميل

الأردن 24 -  
احمد العكور - قرار جريء اتخذه مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس الدكتور حيدر الزبن، الأربعاء، بإحالته مدير عام شركة مصفاة البترول الأردنية إلى النائب العام بصفته المسؤول الأول في الشركة وذلك بعد التثبت من شكاوى المواطنين حول وجود صمامات تالفة على اسطوانات الغاز التي يستعملونها وبما يشكّل خطرا على حياتهم..

يمكننا التأكيد على أن قرار الزبن لم يأتِ بحثا عن شعبية زائفة كما يظنّ البعض، فالرجل يملك تاريخا ناصعا وله مواقف مشهودة لن تنساها الأجيال؛ ابتداء من اغلاق ومخالفة مؤسسات يمتلكها متنفذون ومسؤولون في الدولة الأردنية مرورا بالتصدي لصفقة الاسطوانات المخالفة التي حاولت المصفاة نفسها ادخالها للمملكة قبل نحو عامين رغم وجود مخالفات فنية تشكل خطرا على سلامة المستهكلين، وليس انتهاء بقضية "صمامات اسطوانات الغاز الأخيرة".

حكايات كثيرة ووقائع نملكها ونشهد للزبن بها من خلال مصادر الأردن 24 الخاصة في مؤسسة المواصفات والمقاييس؛ فالرجل لا يتذمّر ولا يتأخر عن متابعة أية شكوى بشكل مباشر، ونذكر هنا ساعات طويلة يقضيها شخصيا برفقة كوادر المؤسسة لمراقبة محطات وقود تصل تبليغات حول وجود مخالفات بها قبل اتخاذ قرار بإغلاقها أو تحويلها للقضاء..

ونذكر أيضا أن الرجل وفي بعض الأوقات التي يشهد مركز العقبة اكتظاظا وأزمة في العمل فإنه يتجه إلى هناك ويرتدي "الفيزت" الخاص بالعمال ويباشر العمل مع كوادره لانجاز المعاملات.. يفعلها دون وجود كاميرات أو تسليط الضوء على ذلك حتى بخبر بروتوكولي في وسائل الاعلام الرسمية..

نملك تفاصيل من الموظفين أنفسهم حول حجم الدعم الذي تلقّوه قبل تنسيبهم بقرارات مصادرة أو اعادة تصدير بضائع مخالفة خاصة بمتنفذين كبار، وكيف كان يشحذ هممهم بالتأكيد على قيم الانتماء والاخلاص في العمل وحديثه عن حساسية واهمية دورهم في حماية الوطن والمواطن.

الزبن أثبت مرارا نزاهته ووطنيته، فهو من المسؤولين القلة الذين يقومون بواجبهم على أكمل وجه؛ هو لا يكتفي باتخاذ مثل تلك المواقف الوطنية بل إنه معروف بعلاقته وقربه من موظفيه.

في الحقيقة إن الدكتور حيدر الزبن يؤكد في كلّ يوم على أنه رمز وطني يمثّل النزاهة في أبهى صورها، وقد نجح الرجل بإعادة الاعتبار للادارة العامة بعدما فقدت كثيرا من القها، وساد عُرف أن المتنفذين هم أصحاب القانون يتجاوزون عليه كيفما شاؤوا ومتى ما أرادوا، ولا بدّ للدكتور الزبن أن يكون انموذجا يقتدي به المسؤولون في كافة مواقعهم..