آخر المستجدات
الرياطي: لو كانت راقصة شهيرة لحظيت بحماية كبارهم.. مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني يحذر الاردنيين من فيروس الفدية مجددا مكاتب الحج والعمرة تهاجم الحكومة: لسنا وحدنا المسؤولين عن حوادث السير د. البراري يكتب عن أزمة قطر: ابتزاز دولي وسيناريوهات الطراونة ينفي التصريحات المنسوبة إليه: ما قلته كان تحليلا وليس معلومة ضبط كميات كبيرة من الشاورما والدجاج منتهي الصلاحية في المفرق.. وانذار 13 مطعما في اربد الدفاع المدني يحذر من نشوب حرائق مفتعلة في عجلون تجار الالبسة يهاجمون امانة عمان.. وعلان: مبيعات العيد انخفضت 40% تفاصيل حول حادثة المعتمرين: الشركة استبدلت الحافلة على الحدود، والعناية الالهية أنقذتنا من كارثة! الامن: ضبط شخص اقدم على طعن اخر في وسط البلد جيش الاحتلال يشن غارات على غزة الموجة الحارة تبلغ ذروتها اليوم ودرجات الحرارة تلامس الـ40 درجة وزير خارجية قطر يجري مباحثات مع نظيره الامريكي لحل الازمة الخليجية البيت الأبيض يتهم بشار الاسد بالتحضير لهجوم كيميائي.. ويقول انه سيدفع ثمنا باهظا اربد: اغلاق مطعم وجبات سريعة لمخالفات حرجة.. واحالة مالكه إلى القضاء وفاة طفلين بحادث دهس تسبب به سائق غير مرخص في اربد وزير النقل لـ الاردن24: سائق الحافلة سلك طريقا غير مؤهل.. وتعليمات جديدة لنقل المعتمرين قريبا الاوقاف تكشف مخالفات لدى الشركة التي تعرضت احدى حافلاتها لحادث تدهور وتلغي اعتمادها ألمانيا: مطالب دول حصار قطر مستفزة جدا.. ومن الصعب تنفيذها وزارة الصحة تحذر من المخاطر الصحية التي قد تنتج عن ارتفاع درجات الحرارة

حيدر الزبن .. رجل دولة من رجالات الزمن الجميل

الأردن 24 -  
احمد العكور - قرار جريء اتخذه مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس الدكتور حيدر الزبن، الأربعاء، بإحالته مدير عام شركة مصفاة البترول الأردنية إلى النائب العام بصفته المسؤول الأول في الشركة وذلك بعد التثبت من شكاوى المواطنين حول وجود صمامات تالفة على اسطوانات الغاز التي يستعملونها وبما يشكّل خطرا على حياتهم..

يمكننا التأكيد على أن قرار الزبن لم يأتِ بحثا عن شعبية زائفة كما يظنّ البعض، فالرجل يملك تاريخا ناصعا وله مواقف مشهودة لن تنساها الأجيال؛ ابتداء من اغلاق ومخالفة مؤسسات يمتلكها متنفذون ومسؤولون في الدولة الأردنية مرورا بالتصدي لصفقة الاسطوانات المخالفة التي حاولت المصفاة نفسها ادخالها للمملكة قبل نحو عامين رغم وجود مخالفات فنية تشكل خطرا على سلامة المستهكلين، وليس انتهاء بقضية "صمامات اسطوانات الغاز الأخيرة".

حكايات كثيرة ووقائع نملكها ونشهد للزبن بها من خلال مصادر الأردن 24 الخاصة في مؤسسة المواصفات والمقاييس؛ فالرجل لا يتذمّر ولا يتأخر عن متابعة أية شكوى بشكل مباشر، ونذكر هنا ساعات طويلة يقضيها شخصيا برفقة كوادر المؤسسة لمراقبة محطات وقود تصل تبليغات حول وجود مخالفات بها قبل اتخاذ قرار بإغلاقها أو تحويلها للقضاء..

ونذكر أيضا أن الرجل وفي بعض الأوقات التي يشهد مركز العقبة اكتظاظا وأزمة في العمل فإنه يتجه إلى هناك ويرتدي "الفيزت" الخاص بالعمال ويباشر العمل مع كوادره لانجاز المعاملات.. يفعلها دون وجود كاميرات أو تسليط الضوء على ذلك حتى بخبر بروتوكولي في وسائل الاعلام الرسمية..

نملك تفاصيل من الموظفين أنفسهم حول حجم الدعم الذي تلقّوه قبل تنسيبهم بقرارات مصادرة أو اعادة تصدير بضائع مخالفة خاصة بمتنفذين كبار، وكيف كان يشحذ هممهم بالتأكيد على قيم الانتماء والاخلاص في العمل وحديثه عن حساسية واهمية دورهم في حماية الوطن والمواطن.

الزبن أثبت مرارا نزاهته ووطنيته، فهو من المسؤولين القلة الذين يقومون بواجبهم على أكمل وجه؛ هو لا يكتفي باتخاذ مثل تلك المواقف الوطنية بل إنه معروف بعلاقته وقربه من موظفيه.

في الحقيقة إن الدكتور حيدر الزبن يؤكد في كلّ يوم على أنه رمز وطني يمثّل النزاهة في أبهى صورها، وقد نجح الرجل بإعادة الاعتبار للادارة العامة بعدما فقدت كثيرا من القها، وساد عُرف أن المتنفذين هم أصحاب القانون يتجاوزون عليه كيفما شاؤوا ومتى ما أرادوا، ولا بدّ للدكتور الزبن أن يكون انموذجا يقتدي به المسؤولون في كافة مواقعهم..