آخر المستجدات
ارادة ملكية بالموافقة على تعيين فاضل الحمود مديرا للأمن العام الرزاز يعلق على مطالب معلمين بإلغاء جهاز البصمة في المدارس رمضان: رأس الاردن مستهدف بالوطن البديل النائب زريقات يطالب الحكومة بالافراج عن المعتقلين وتوجيه خطاب طمأنة للاردنيين الملك يؤكد ضرورة النهوض بواقع قطاع النقل العام الملقي: الاشهر الاخيرة شهدت خللا في المنظومة الامنية الداخلية الدباس مستشارا للملك ومديرا لمكتب جلالته.. والعسعس مستشارا للشؤون الاقتصادية طالع - السيرة الذاتية لوزراء حكومة الملقي الجدد رفع قدرة محطات تحويل الكهرباء في دير ابي سعيد إرادة ملكية بالموافقة على إجراء تعديل على حكومة الملقي - اسماء طلبة التوجيهي التركي يحتجون على جسر عبدون للمطالبة بمعادلة شهاداتهم الخارجية لـ الاردن 24: اسرائيل تصادق على تعيين السفراء ثم تستمزج راي الدول المضيفة المزارعون يجددون اعتصامهم امام النواب: الحكومة كذبت علينا العمل تطلب من الحكومة تمديد فترة تصويب اوضاع العمالة الوافدة وتعديل التعليمات ترجيح تخفيض اسعار المحروقات 1.5 بالمئة.. وتثبيت الغاز وفيات الاحد 25/2/2018 اعلان نتائج "القبول الموحد" (رابط) العرموطي: صفعة على وجه مانحي الثقة.. وبعض المرشحين نسبة عجزهم 100% او عليهم قضايا مجلس الأمن يقر وقف إطلاق النار في سورية لمدة شهر اعتصام في ذيبان احتجاجا على رفع الاسعار وتضامنا مع معتقلي السلط والكرك
عـاجـل :

حيدر الزبن .. رجل دولة من رجالات الزمن الجميل

الاردن 24 -  
احمد العكور - قرار جريء اتخذه مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس الدكتور حيدر الزبن، الأربعاء، بإحالته مدير عام شركة مصفاة البترول الأردنية إلى النائب العام بصفته المسؤول الأول في الشركة وذلك بعد التثبت من شكاوى المواطنين حول وجود صمامات تالفة على اسطوانات الغاز التي يستعملونها وبما يشكّل خطرا على حياتهم..

يمكننا التأكيد على أن قرار الزبن لم يأتِ بحثا عن شعبية زائفة كما يظنّ البعض، فالرجل يملك تاريخا ناصعا وله مواقف مشهودة لن تنساها الأجيال؛ ابتداء من اغلاق ومخالفة مؤسسات يمتلكها متنفذون ومسؤولون في الدولة الأردنية مرورا بالتصدي لصفقة الاسطوانات المخالفة التي حاولت المصفاة نفسها ادخالها للمملكة قبل نحو عامين رغم وجود مخالفات فنية تشكل خطرا على سلامة المستهكلين، وليس انتهاء بقضية "صمامات اسطوانات الغاز الأخيرة".

حكايات كثيرة ووقائع نملكها ونشهد للزبن بها من خلال مصادر الأردن 24 الخاصة في مؤسسة المواصفات والمقاييس؛ فالرجل لا يتذمّر ولا يتأخر عن متابعة أية شكوى بشكل مباشر، ونذكر هنا ساعات طويلة يقضيها شخصيا برفقة كوادر المؤسسة لمراقبة محطات وقود تصل تبليغات حول وجود مخالفات بها قبل اتخاذ قرار بإغلاقها أو تحويلها للقضاء..

ونذكر أيضا أن الرجل وفي بعض الأوقات التي يشهد مركز العقبة اكتظاظا وأزمة في العمل فإنه يتجه إلى هناك ويرتدي "الفيزت" الخاص بالعمال ويباشر العمل مع كوادره لانجاز المعاملات.. يفعلها دون وجود كاميرات أو تسليط الضوء على ذلك حتى بخبر بروتوكولي في وسائل الاعلام الرسمية..

نملك تفاصيل من الموظفين أنفسهم حول حجم الدعم الذي تلقّوه قبل تنسيبهم بقرارات مصادرة أو اعادة تصدير بضائع مخالفة خاصة بمتنفذين كبار، وكيف كان يشحذ هممهم بالتأكيد على قيم الانتماء والاخلاص في العمل وحديثه عن حساسية واهمية دورهم في حماية الوطن والمواطن.

الزبن أثبت مرارا نزاهته ووطنيته، فهو من المسؤولين القلة الذين يقومون بواجبهم على أكمل وجه؛ هو لا يكتفي باتخاذ مثل تلك المواقف الوطنية بل إنه معروف بعلاقته وقربه من موظفيه.

في الحقيقة إن الدكتور حيدر الزبن يؤكد في كلّ يوم على أنه رمز وطني يمثّل النزاهة في أبهى صورها، وقد نجح الرجل بإعادة الاعتبار للادارة العامة بعدما فقدت كثيرا من القها، وساد عُرف أن المتنفذين هم أصحاب القانون يتجاوزون عليه كيفما شاؤوا ومتى ما أرادوا، ولا بدّ للدكتور الزبن أن يكون انموذجا يقتدي به المسؤولون في كافة مواقعهم..