آخر المستجدات
الزعبي معلّقا على وجود (8) آلاف فقير "جائع": المجتمع الأردني متكامل تواصل الأجواء الباردة ودرجات الحرارة تلامس الصفر بالبادية الشرقية تفويض مديري التربية بتأخير دوام المدارس أو تعطيلها حسب الحالة الجوية المعتصمون في الكرك: خيمتنا سقفها السماء.. ونرفض عروض الـ 100 دينار - صور القبض على مرتكب حادث دهس وقع في منطقة علان ونتج عنه وفاة حدث واصابة آخر المظاهرات تجتاح إيران وسقوط قتيل على الأقل تصريحات دائرة الإحصاءات تفتح شهيّة فقراء ستوكهولم وحزانى برلين النسور يهاجم المصري والشواربة: الفزعة لا توقف غرق الشوارع.. والعليق عند الغارة لا ينفع إنقاذ 16 شخصاً حاصرتهم مياه الأمطار في الطفيلة غزّة تغزل نشيدها: موت وحريّة الطراونة ل الاردن 24 : لن نكون بوقا لأحد.. وسنعلن موقفنا من المناهج بعد انتهاء المؤتمر حالات إعياء وإغماء أمام الديوان الملكي.. والمعتصمون: لن نتراجع الخضيري يستهجن قيام نقيب المقاولين بإغداق الأعطيات من أموال النقابة تخفيض عدد المقبولين في كليات الصيدلة وإخضاع الخريجين لامتحانات النقابة العام المقبل فيديوهات وصور - المياه تتلف عشرات المزارع في منطقة الازرق .. والمزارعون "يدبون الصوت " مصدر رسمي ل الاردن ٢٤:هناك صعوبات في احالة الموظفين الذي امضوا ٢٥ عاما في الخدمة للتقاعد المصري ل الاردن ٢٤: نجري دراسة هيدرولوجية حول التغير المناخي في الاردن البطاينة ل الاردن ٢٤: لا تمديد لفترة تصويب الاوضاع للعمالة الوافدة استعادة الأردن لأراضي الغمر يوقف استنزاف إسرائيل للمياه الجوفية والسطحية استمرار فرصة الأمطار الرعدية الليلة وغدا السبت وتحذيرات من السيول
عـاجـل :

حول تعديل المناهج و"العدسة المقعرة"

د. فاخر دعاس
لم تقدم الحملة الوطنية من اجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" –حتى اللحظة- قراءتها للمناهج الجديدة لطلبة الصفين الأول والرابع، وذلك لعدة أسباب أهمها، محاولة تجنب الاستقطابات الحاصلة حاليا والبعيدة كل البعد عن القراءة الأكاديمية والتربوية والعلمية لهذا الملف، إضافة إلى بطء الإنجاز من قبل المختصين والأكاديميين المتعاونين مع الحملة، في تقديم قراءة تفصيلية للمناهج الجديدة.

ولكن اسمحولي أن أتوقف عند الآتي:

قمت قبل أيام بعمل ما يشبه "التجربة" لردود فعل المواطنين على ما يتم نشره حول تعديل المناهج، فنشرت صورة من كتاب العلوم للصف الرابع من المنهاج القديم، وقمت بالتعليق على الصورة بطريقة توحي بأن الصورة هي من المنهاج الجديد وأن مستوى المادة المطروحة صعب ومتقدم عن مستوى وعي طلبة الصف الرابع. لأتفاجأ بأن السواد الأعظم من المعلقين انساقوا لطرحي وأخذوا ينتقدون المستوى المتقدم للمادة.

لقد قمت بذلك بعد أن لاحظت أن جميع ما تم طرحه من انتقادات للمناهج الجديدة. أتت من خلفيات فكرية أو مواقف مسبقة من الحكومة أو محاولة لتصفية الحيابات مع المركز الوطني للمناهج –الذي كنا من أشد المعترضين على وجوده-، ولم نلحظ أية قراءة موضوعية جدية لهذه المناهج..

فمثلًا لاحظت قيام البعض بنشر صفحة من كتاب العلوم للصف الرابع تتناول موضوع التلقيح والعضو الذكري (الطلع) والعضو الأنثوي (المتاع)، وأن هذه المصطلحات لا يجوز طرحها لطلبة الصف الرابع.. ويبدو أن الأعزاء الذين اعترضوا على هذه المادة، لا يعلمون بأن الطالب كان يدرسها ضمن المناهج القديمة.

مثال آخر، أحد النواب يعرض صفحة من كتاب الرياضيات باللغة الإنجليزية، فيشعر المواطن بالصدمة من وضع مادة الرياضيات باللغة الإنجليزية، لنكتشف لاحقًا أن هذه الصفحة تأتي في سياق ما يسمى ب"الإثراء" اللغوي، أي أنها معلومات إضافية للطالب وغير مطلوبة منه ولكنها للاستزادة لمن يرغب من الطلبة وأولياء أمورهم. كما صدمت من تعليق أحد الأكاديميين على كتاب العلوم للصف الرابع منتقدًا وجود بيت ريفي –مثلًا- أو نوع من الطيور في الصور، وهي ملاحظات ثانوية لا ترقى إلى مستوى اعتبار المنهاج فاشلًا.

ملاحظة أخيرة: في عام 2016 ومن ضمن أهم ملاحظاتنا على تعديل المناهج الذي حصل حينها، كنا قد سجلنا اعتراضنا على التقليص الكبير في المادة العلمية المقدمة للطالب وخاصة في الصفوف الأساسية المتوسطة (رابع وخامس وسادس) والأساسية العليا (سابع وثامن وتاسع) .. الآن نسمع اعتراضات على أن المناهج الجديدة تتسم بالمادة العلمية ذات الزخم!!!

لن أتبنى أي موقف تجاه المناهج الجديدة وسننتظر زملاءنا المختصين في الحملة ليقدموا لنا خلاصة قراءتهم للمناهج واهم التعديلات عليها وتقييمهم لهذه التعديلات.

أخيرًا تجنبأ لإحراج بعض الأصدقاء والأعزاء، قمت بشطب المنشور السابق والمتعلق بالمناهج.