آخر المستجدات
المركزي يصدر تعليمات تنظيم خدمة الحوالات لشركات الصرافة عبيدات يكشف تفاصيل حالة الوفاة الثالثة بفيروس كورونا: أعطي دواء الهيدروكسي كلوروكين العوران يحذّر من التخبط في منح التصاريح للمزارعين: بعض القائمين على العملية يفتقدون للخبرة دلع الأثرياء.. امتطاء الأزمة والتنكر لإحسان الدولة! الاردن: وفاة جديدة بالكورونا .. وتسجيل (13) اصابة جديدة بالفيروس الحكومة تعلن تعطيل أعمال الوزارات والمؤسسات العامة لمدة أسبوعين اضافيين البطاينة: تمكين أصحاب العمل من التوجه لمكاتبهم.. والوصول إلى البنوك سيرا على الأقدام الحكومة تعلن آلية منح تصاريح الحركة الالكترونية.. والغرايبة يتحدث عن بيع تصاريح في السوق السوداء الملك يوجه بمراقبة الأسعار ومواصلة اجراء الفحوصات.. ومنع التجاوز على القانون اربد: اجراءات احترازية على بنايتين يقطنها طلبة عرب بعد معلومات عن اصابتهم بفيروس كورونا لا أخاف على وطني إلا من هؤلاء! أسطورة غزة وهواة الإعلام وزير الأوقاف يوجه رسالة للأئمة والعاملين في المساجد: أعلم حجم الألم.. لكننا مضطرون لذلك العضايلة ينفي تسجيل أي اصابة بالكورونا في الطفيلة.. ومبادرة لتمكين المواطنين من قضاء أوقاتهم في حظر التجول ميناء العقبة: مخزون الغذاء والدواء الاستراتيجي مطمئن مجلس الافتاء يوضح حكم تغسيل الميت المصاب بفيروس كورونا الطاقة لـ الاردن24: آلية خاصة للتعامل مع فواتير الكهرباء.. ولن يتمّ جمع استهلاك شهرين معا حملة غاز العدو احتلال: جائحة الكورونا فرصة ذهبية لن تتكرر المعونة الوطنية: لا تغيير على موعد التقدم لدعم الخبز.. والصرف نهاية الشهر القادم الاحتلال: ارتفاع العدد الى 3865- نتنياهو يجتمع لبحث الاغلاق الكامل
عـاجـل :

حوار على قارعة الشغف!

حلمي الأسمر

-1-
بين طعنة وأخرى، ثمة فرصة لحياة وحب أيضا، إمعانا في قهر أعداء الفرح.. نحن ننشغل بتحضير أرواحنا التي تحوم حول من نحب في البلاد البعيدة!
-2-
في محترف الحب، لا فضل لمحب على محب آخر إلا بالدفء!
-3-
«الرصاصة أنثى. تختار أجمل الشباب لتزفهم إلى الخلود!»
-4-
سأدْخُل طقسي الأثير،
وأفْسِح لليل وقتا ليغفو، ليحلم، مثلي، ببحر كبير، وصيد وفير،
وأنثى تُهَدْهِدُ سَهْوِيَ، حتى أطير،
إلى حيث لا ليل يغفو، ولا بدر يخبو، ولا تستقيم السطور!
-5-
أيقظي كستناء الشغف، بين جمر وجمر، تستطيل الدوائر!
-6-
جَلـَسْتُ، إليّ.. أسائل روحي: متى أستريح؟ فقالت: ستركب ريحا تسابق ريحا.. وتعدو وتعدو.. كما الليل يلهث خلف النهار.. فأيقنت أني أسابق ظلي، وأن انتظاري احتضار!
-7-
سأدخل في حجرة الانتظار، على مدخل القلب، أفرش أرض الحنين حنينا جديدا، أؤثث كل رواية حب، بحب جديد، لعلي.. أثوّر هذا الصباح الرتيب!
-8-
سيمضون كل إلى غايته.. وأمضي، لأجمع بعض السكينة .. مما يَصُبُّ غَريبٌ على غربته!
-9-
سأقولها، دون انتظار للجواب، هي لحظة لو عشتها، لجمعتُ في جيبي السحاب!
-10-
في الميثولوجيا الشعبية يقال لمن مات: سقطت ورقته، كأوراق الخريف؛ ثمة من سقطت ورقته فعلا، ولكنه لم يمت فيزيائيا، فهو يعيش ميتا، أو يموت حيا.. أما أولئك الذين يرتقون شهداء، فهم الأحياء حقا!
-11-
على ضفة ابتسامة جذلى، ينبجس ينبوع من رحيق، على الضفة الأخرى.. تنمو أيكة من زغب ، وعلى بعد شهقة، من ملاذ عصي، ألملم ما لم يتناثر من الحلم، أعدو كما الوعل، كي ألتحق بقطيع، يعدو ورائي!
-12-
أخيرا قالت الخرافة: لا تنم وحيدا؛ كي لا تفترسك الأحلام!


(الدستور)
 
Developed By : VERTEX Technologies