آخر المستجدات
البستاني ل الاردن 24 : الحملة تدرس الإجراءات القانونية بعد توجيه الإنذار العدلي للرزاز ‪ ذوو معلمة مصابة بالسرطان يناشدون كافة المسؤولين وأهل الخير مساعدتهم بعد أن أوصدت كل الأبواب في وجههم السودان.. التوقيع بالأحرف الأولى على "الاتفاق السياسي" التربية ل الأردن24: لا تغيير على موعد نتائج الثانوية العامة التلهوني ل الأردن 24: دراسة شاملة لتعديل قانون الحجز التحفظي بما يساوي القيمة المطلوبة وليس على كل الأموال ضبط شخص ظهر في فيديو وهو يعتدي جنسياً على طفلتين بالزرقاء كتلة هوائية حارة تؤثر على المملكة اليوم والارصاد تحذر من خطورة التعرض المباشر لاشعة الشمس موجة حر افريقية تضرب المملكة وتحذيرات الأمن يوضح تفاصيل الاعتداء على شخص وتشويه وجهه بواسطة أداه حادة قرارات الحكومة الاقتصادية تنذر بما لا يحمد عقباه.. والبستنجي لـ الاردن24: وصلنا مرحلة خطيرة الاطباء لـ الاردن24: خياراتنا مفتوحة لمواجهة تراجع الصحة عن تعهداتها.. والحوافز كانت منقوصة لاغارد تقدم استقالتها كمديرة لصندوق النقد التربية تحدد شروط اعتماد المدارس العربية في غير بلدانها الأصلية لطلبة التوجيهي - تفاصيل العرموطي يسأل الصفدي عن مواطن أردني اختفى في أمريكا منذ 4 سنوات - وثيقة ارادة ملكية بالموافقة على تعيين اللوزي سفيرا لدى دولة قطر.. والموافقة على تعيين آل ثاني سفيرا قطريا لدى المملكة الحكومة تحيل نحو 1400 موظفا على التقاعد - اسماء خلال زيارة رئيس الوزراء لها... اربد توجه انذارا عدليا للرزاز وحكومته المدرب محمد اليماني في ذمة الله الصحة ل الأردن 24 : تعبئة شواغر الوزارة مطلع آب وتتضمن تعيين 400 طبيبا الجغبير لـ الاردن24: نطالب الحكومة بالتعامل بالمثل مع الجانب المصري.. وهناك عراقيل مقصودة أمامنا

حملة هدم واسعة النطاق جنوب المسجد الاقصى

الاردن 24 -  

 نظمت لجنة حي وادي الحمص في قرية صور باهر جنوب المسجد الاقصى اليوم الأحد، اعتصاما في الحي، رفضا واحتجاجا على قرار المحكمة الإسرائيلية العليا القاضي بهدم عشرات الشقق السكنية بحجة قربها من جدار الصم والتوسع المقام على أراضي السكان وإعاقة عمل جنود الاحتلال.

حيث نصبت لجنة الحي  خيمة بالقرب من البنايات السكنية المهددة بالهدم، وبعد عدة دقائق اقتحمت قوات الاحتلال الموقع، وطالبت بتفكيك الخيمة، والا ستقوم طواقمها بذلك .

وقال حمادة حمادة رئيس لجنة خدمات واد الحمص والمنطار ودير العامود ببلدة صورباهر لـ معا، إن أحياء واد الحمص والمنطار ودير العامود تقع في مناطق (A.B.C) وهي أراضي سلطة منذ عشرات السنين ومبانيها مرخصة من قبل الحكم المحلي وهي عبارة عن 25 مبنى أي ما يقارب 250 شقة سكنية.
وأضاف حمادة أن هناك قرارات وقف بناء وهدم صدرت بحق معظم المباني في المنطقة، مضيفا أن كل عام تصدر العديد من القرارات بهذا الشأن.

وأشار الى أنه وقبل نحو أسبوع ردت المحكمة العليا الاسرائيلية على التماس قدمه أهالي المنطقة لإلغاء أمر منع البناء، برفض الالتماس وقرار الهدم السريع والمباشر دون تحديد تاريخ معين.

وبين حمادة أنهم سيقدمون طلبا للشرطة الاسرائيلية بشأن إبقاء خيمة الاعتصام، مبينا أنه وإن رفضوا سيتوجهون للمحكمة العليا الاسرائيلية.

وأوضح حمد ادريس أبو طير لوكالة معا أن المحكمة العليا شرعنت هدم 16 بناية سكنية مؤلفة من 100 شقة بعضها مأهول بالسكان ومعظمها قيد الإنشاء، ومعظمها تقع في منطقة مُصنفة "A" حسب الاتفاقيات، ورغم وجود تراخيص بناء في البنايات من وزارة الحكم المحلي الفلسطيني، أصدرت سلطات الاحتلال أوامر هدم عسكرية بحجج الأمن.

وبين أبو طير أن السكان من خلال طواقم المحاميين قدموا بدائل عن هدم البنايات، لكنه تم رفضها، حيث رفضها القائد العسكري ووافقه قاضي المحكمة.

وأضاف أن هدم هذه المباني سيكون مقدمة لهدم العشرات لذات السبب والحجة.

وناشد أهالي حي وادي الحمص المسؤولين والمؤسسات الحقوقية والقنصليات والسفارات التدخل الجاد والسريع لحماية العقارات ولعدم تشريد السكان.
معا