آخر المستجدات
نقيب الاطباء: لم نسقط عضوية ممثل مكتب القدس في لجنة إدارة النقابة - وثائق عطا الله: اعادة فتح الكنائس اعتبارا من الأحد 7 حزيران.. وندعو كبار السنّ والمرضى لعدم الحضور جابر: سجل الأردن (8) اصابات جديدة بفيروس كورونا.. و(11) حالة شفاء وزير الأوقاف: بداية سنسمح بصلاة الجمعة فقط.. وضمن ضوابط محددة العضايلة: فتح المساجد لصلاة الجمعة.. ودراسة حزمة قرارات من بينها فتح الحضانات والفردي والزوجي طلبة في البلقاء التطبيقية يطالبون بخفض الرسوم والغاء "الدفع قبل التسجيل" نقابيون لـ الاردن24: العبوس سجّل سابقة في تاريخ الأطباء بعدم تعيين مندوب عن القدس! القطاع الصناعة لا يدار بالفزعة.. وغرف الصناعة تنحصر فائدتها بحدود ضيقة سعيدات لـ الاردن24: الحكومة وافقت على تمديد عمل محطات المحروقات المجلس القضائي: بدء استكمال المدد والمهل القانونية الموقوفة اعتبارا من الأحد وصول باخرة محملة بـ(50) الف طن ديزل ضمن عطاء تعزيز المخزون الاستراتيجي من المشتقات النفطية للمملكة الناصر لـ الاردن24: مجلس الوزراء حسم أمر المنسّب بتعيينهم العام الحالي.. ولن يفقد أحد حقّه توقيف احد المعتدين على خط مياه الديسي: صاحب صهريج مياه أراد تعبئته! الصحة لـ الاردن24: بدء استقبال المرضى في عيادات المستشفيات الحكومية الأحد الاحصاءات: ارتفاع نسبة البطالة في الربع الأول بنسبة 0.3% تجمع مزارعي الأردن يوجه انتقادات لاذعة لوزير العمل: يبدو أن أحدا لم يلتقط رسالة الملك التربية: المديريات بدأت توزيع بطاقات الجلوس.. والطلبة النظاميون من مدارسهم الكباريتي لـ الاردن24: القطاع الخاص يئن تحت وطأة القرارات الحكومية.. والبطالة سترتفع الرقم المخيف.. 100 ألف وفاة بكورونا في الولايات المتحدة العثور على مواطن أربعيني فقد منذ خمسة أيام في أودية دير علا

حكومات يديرها الجن

أحمد حسن الزعبي

قال وزير العمل أول أمس ان هناك «قوى» تعرقل الحملة التفتيشية على العمالة الوافدة، كما «نفّس» رئيس الوزراء في لقاء صحفي قبل أسابيع قائلاً : ان هناك «قوى» تحاول ان تعرقل عمل الحكومة.. بينما نطقها صراحة الناطق الرسمي باسم الحكومة: أن هناك «قوى» تحاول منع إجراء الانتخابات النيابية هذا العام، وثمة تصريح رابع لرئيس وزراء سابق اتهم -ذات تكليف- «قوى شدّ عكسي» بعرقلة طريق الإصلاح الذي كانت تنتهجه حكومته ..كما لم يخف رئيس هيئة مكافحة الفساد شكواه يوماً من «قوى» تحاول ان تشوش على عمل الهيئة..

«يحرق حريش هالقوى» التي تحاول ان تهرّب «المصاروة» او تدعثر عمل الحكومة او تنفس عجلة الاصلاح أو تخبّيء دفتر العائلة، او تشوّش على حملات المكافحة... وفي نفس الوقت «يحرق حريش هالحكومة» التي لا تستطيع ان تسمي هذه القوى باسمها، أو تقف في وجهها أو تحاسبها بسيف القانون..

من يسمع حجج المسؤولين لتبرير تقصيرهم في عملهم، واسناد هذا التقصير الى «القوى» أول ما يتبادر الى الذهن ان هناك « جناً..باسم الله الرحمن الرحيم» هو الذي يدير الدولة بكل اركانها وهو الذي يساعد على الترهل ويقوم بالتواسط، ويزين للفساد، ويثير المشاكل ويعرقل المؤسسات و «يدزّ» الهيئات، و»يكرفت» الانجازات..ويبيع الممتلكات..

طيب اذا كان «الجنّ» هو الذي يسير أمورنا الى هذا الحد، فلتقال هذه الحكومة بأسرع وقت ممكن ...وليكلف «دولة الجنّ هربشوت» بتشكيل حكومة انقاذ وطني ..تضم كل الأطياف الجنية ..» حمراء .. سوداء..وخضراء..»..من يدري ربما يُكتب لنا الفرج على ايدي اخواننا «الجن» ..وتحل مشاكلنا السياسية والاقتصادية ..لأنه «هيك هيك .. الانس مش عارفين نتفاهم معهم «...يا سيدي حتى لو لم تحلّ مشاكلنا القائمة، يكفي انهم «حكومة شفّافة أباً عن جدّ «..

احاول أن اسهب بالمقال أكثر ..لكن بصراحة هناك (قوى ) تحاول أن تمنعني من اكماله كما أريد..

***

أخيراً اذكر في هذه اللحظة مثلا شعبياً «جاي طبع» على حجج مسؤولينا غير المقعنة لتبرير تقصيرهم ..لكن بصراحة استحي أن اذكره..استحي جداً..
من يريد ان يعرفه سأبعثه له على الإيميل أو (s m s).لأنه +++18


(الرأي)

 
Developed By : VERTEX Technologies