آخر المستجدات
درجة الحرارة قد تزيد عن 45 درجة مئوية غدا قرارات الحكومة الاقتصادية تنذر بما لا يحمد عقباه.. والبستنجي لـ الاردن24: وصلنا مرحلة خطيرة الاطباء لـ الاردن24: خياراتنا مفتوحة لمواجهة تراجع الصحة عن تعهداتها.. والحوافز كانت منقوصة لاغارد تقدم استقالتها كمديرة لصندوق النقد التربية تحدد شروط اعتماد المدارس العربية في غير بلدانها الأصلية لطلبة التوجيهي - تفاصيل العرموطي يسأل الصفدي عن مواطن أردني اختفى في أمريكا منذ 4 سنوات - وثيقة ارادة ملكية بالموافقة على تعيين اللوزي سفيرا لدى دولة قطر.. والموافقة على تعيين آل ثاني سفيرا قطريا لدى المملكة الحكومة تحيل نحو 1400 موظفا على التقاعد - اسماء خلال زيارة رئيس الوزراء لها... اربد توجه انذارا عدليا للرزاز وحكومته المدرب محمد اليماني في ذمة الله الصحة ل الأردن 24 : تعبئة شواغر الوزارة مطلع آب وتتضمن تعيين 400 طبيبا الجغبير لـ الاردن24: نطالب الحكومة بالتعامل بالمثل مع الجانب المصري.. وهناك عراقيل مقصودة أمامنا حزبيون ل الأردن 24 : تعديل قانون الانتخابات لتطوير الحياة السياسية وتغيير نظام القوائم وطريقة احتساب الأصوات "الجرائم الالكترونية" تنصح بحماية الحسابات على مواقع التواصل الخصاونة ل الأردن 24 : حل مشكلة تصدير المنتجات الزراعية .. وسنحدد قائمة أسعار للصيف والشتاء مصدر رسمي ل الأردن 24: لانية لتمديد الدوام في معبر جابر ولن نتنازل عن إجراءاتنا الأمنية استشهاد الأسير نصر طقاطقة في العزل الانفرادي بسجن "نيتسان" الأمن يباشر التحقيق بشكوى اعتداء شرطي على ممرض في مستشفى معان التربية ل الاردن٢٤: صرف مستحقات مصححي ومراقبي الثانوية العامة قبل العيد متقاعدو أمن عام يدعون لاستئناف الاعتصام المفتوح أمام النواب.. ويطلبون لقاء الرزاز

حكومات ظل..

عصام قضماني
ليس في الأردن حكومة ظل , هناك قوى تسعى لأن تكون حكومات ظل.

في القائمة نستطيع أن نعدد العشرات من هذه القوى , البرلمان , النقابات المهنية , مجموعة مؤسسات المجتمع المدني , المبادرات والأحزاب والقطاع الخاص , وأخيرا مراكز الدراسات ومجالس الإستشارات والبحث وهي النجوم الصاعدة بقوة.

لمراكز الأبحاث والدراسات تأثير على صناعة القرار , فهي تقدم دراسات يفترض أن تكون حيادية تسترشد بها الحكومات إن رغبت , فهي تملأ الفراغ عندما ينشأ نتيجة لإنشغال الحكومات بمتابعة الأعمال اليومية؛ فتقوم بما لا يستطيعه الموظف العام غير الأكاديمي والمنشغل بتيسير مهام وواجبات الحكومة.

الفرق بين مراكز البحث والحكومات , هو في التوقيت المناسب , المراكز تعمل في ظل ترف الوقت أما الحكومات فهي تعمل تحت ضغط الوقت تماما مثل الفرق بين الخطط طويلة الأمد , العشرية وغيرها والقرارات التي لا تنتظر وهي تحتاج الى خطط قصيرة الأمد.

مهمة مراكز الدراسات مهمة إستراتيجية , فهي عندما يعقد مركز دراسات الجامعة الأردنية أو منتدى الاستراتيجيات الأردني دراسة أو إسطلاعا للرأي حول القضايا الإقتصادية , لا يفترض بها أن تحل مكان خطط وبرامج الحكومة التي يمكن لها الإسترشاد بها إن رغبت , أو أن يخرج المجلس الإقتصادي والإجتماعي كمؤسسة إستشارية تابعة للحكومة بتوصيات في ذيل تقرير حالة الأردن ل 18 عاما إنقضت , فيها من القرارات والسياسات التي أتخذت في ظل ضغوط ومواقيت لم يكن متخذها يملك في حينها ترف الوقت لبنائها إستراتيجيا , ففي ذلك مساحة للإجتهاد تكرس الفرق بين التنظير عن بعد وإتخاذ القرارات تحت الضغط.

إذا كان الإعتقاد صحيحا بأن الخطط والبرامج التي تقترحها مراكز الدراسات ومجالس البحث والإستشارات هي الحل للقضايا الإقتصادية والسياسية والإجتماعية معنى ذلك أن على الحكومة أن لا تتجاهلها وأن لا تضع خططها الخاصة بها وأن وجودها على سدة الحكم في الدوار الرابع مثل لزوم ما لا يلزم فالحكومة في هذه الحالة لا تحتاج الى وضع الخطط ولا البرامج فما عليها سوى أن تغرف منها قدر المستطاع ومهمتها فقط أن تنصاع للاوامر وتنفذ هذه الخطط ما عدا خطتها الخاصة..

حكومة الظل ليست في الديوان الملكي أوعند الأجهزة الأمنية حتى مجلس السياسات الاقتصادية لم يعد يجتمع منذ فترة, حكومات الظل هي قوى تحاول أن تتمثل دور الحكومة في التخطيط وإصدار وإملاء القرارات.

الملك كلف الحكومة بإعداد خطة اقتصادية وإجتماعية وسياسية وهذه مهمتها وليس لأحد يتبرع للقيام بهذه المهمة.
الراي