آخر المستجدات
دراسة إحالة موظفين ممن بلغت خدماتهم (۲۸) سنة فأكثر إلى التقاعد النواصرة يطالب باستئناف صرف علاوات المعلمين كاملة.. ويدعو التربية والعمل للقيام بمسؤولياتها سعد جابر: توصية بفتح المساجد والمقاهي ومختلف القطاعات بدءا من 7 حزيران المركزي: عودة العمل بتعليمات التعامل مع الشيكات المعادة توقع رفع اسعار البنزين بسبب عدم تحوط الحكومه! وزارة الأوقاف تنفي صدور قرار بإعادة فتح المساجد الأردن يبحث حلولا لعودة قطاع الطيران تدريجيا تسجيل سبعة إصابات جديدة بفيروس كورونا النائب البدور: عودة الحياة لطبيعتها ترجح حل البرلمان وإجراء الانتخابات النيابية بدء استقبال طلبات الراغبين بالاستفادة من المنحة الألمانية للعمل في ألمانيا.. واعلان أسس الاختيار لاحقا المرصد العمّالي: 21 ألف عامل في الفنادق يواجهون مصيراً مجهولاً التعليم العالي لـ الاردن24: قرار اعتبار الحاصلين على قروض ومنح مسددين لرسومهم ساري المفعول التربية: تسليم بطاقات الجلوس لطلبة التوجيهي في المديريات والمدارس اليوم الصمادي يكتب: ثورة ما بعد الكورونا قادمة فحافظ على وظيفتك! العوران لـ الاردن24: القطاع الزراعي آخر أولويات الحكومة.. والمنتج الأردني يتعرض لتشويه ممنهج عبيدات لـ الاردن24: سنتواصل مع الصحة العالمية بشأن دراسة ذا لانسيت.. ولا بدّ من التوازن في الانفتاح التربية لـ الاردن24: تحديد موعد تكميلية التوجيهي في آب التعليم عن بُعد: هل يتساوى الجميع في الحصول على تعليم جيّد؟ العضايلة لـ الاردن24: لن نجبر موظفي القطاع العام على التنقل بين المحافظات معيش إيجاري.. حملة الكترونية لإيجاد حل عادل لمعضلة بدل الإيجار

حكوماتنا ضعيفة أمام المتنفذين

ماهر أبو طير
يضحكون على ذقون الناس،بشعارات محاربة الفساد،واذ يسأل الناس عن ثروات البلد وأين ذهبت،ولماذا حلت الديون،وكل هذا العجز والفقر،لايأتيك جواب واضح ولامحدّد،فلم نر ُبنى تحتية جديدة ولا مشاريع،فيما غرقنا في ديون فلكية بالمقابل؟!.

كل الحكومات تتهرب من قانون «من اين لك هذا»،لان القانون ُمحرِج.

لو كانت هناك نية لمحاربة الفساد،لبحثت الدولة عن ارصدة المسؤولين والمتنفذين خارج الاردن،وعن أرصدة اسماء بعيدة عن الاضواء،ولسألت مسؤولين معروفين عن مصدر ثرواتهم المقدرة بمئات الملايين لبعضهم،وبعشرات الملايين لبعضهم الاخر؟!.

القضية ليست بحاجة الى ادلة،لاننا نعرف بعضنا،ونعرف ان كل رواتب هذا المسؤول او ذاك لا تغطي نفقات بيته،فمن اين جاءت هذه الممتلكات والعقارات والاموال والاراضي،ومن اين جاءت الحصص في الشركات والاسهم،وكيف أثرَت هذه العائلات؟!.

عبرخمس سنوات تم نقل ثروات كبيرة لمسؤولين سابقين الى خارج الاردن،خصوصاً،مع قصة الربيع العربي،وكثرة الحديث عن الفساد،وهناك ثروات موجودة اساساً في الخارج،وقائمة الاسماء طويلة،وخبراء يقدرون ثروات المسؤولين في الخارج بالمليارات.

بإمكان الدولة ان تكلف وكالة عالمية لتقصي المعلومات حول الثروات،وبالامكان تمويل هذه العملية من مال الاردنيين،الذين لن يضرهم الامر وسيقبلون به مهما كلف،لانه سوف يكشف فضائح مستورة في مصارف العالم.

لدينا قائمة طويلة لأسماء مسؤولين لديهم ثروات داخل الاردن،وخارجه،وهؤلاء يتوجب توجيه السؤال اليهم حول مصدر اموالهم وملكياتهم،ومقابلهم هناك نفر من المسؤولين مدين،وظروفه صعبة،او ورث ارثاً من اهله عاد عليه بمنفعة مالية.

لو كانت هناك نية صادقة بمحاربة الفساد،لسألت الدولة طبقاتها السياسية وحلفاء هذه الطبقات عن مصادر اموالهم،وعن استثماراتهم خارج الاردن،ايضا،التي تصل حد امريكا الجنوبية،ومواقع اخرى!.
الدستور
 
Developed By : VERTEX Technologies