آخر المستجدات
المعاني ل الاردن 24 : لن نجري تقييم لرؤساء الجامعات الا بعد اقرار النظام من قبل مجلس الوزراء الصبيحي ل الاردن 24 : لسنا مع التقاعد المبكر ولا نشجع عليه ولم يطلب منا اية دراسات مصدر رسمي ل الاردن 24 : لم نطرح قانون الانتخاب للنقاش والتعديلات لن تمس جوهر القانون امريكا: صفقة القرن ستنهي المبادرة العربية إصابة ضابط وضابط صف أثناء مداهمة مروجي مخدرات في راس العين الموجة الحارة تبلغ ذروتها اليوم .. ودرجات الحرارة تلامس 39 حي الأصلم في البـادية الشرقية بدون مياه منذ عام 1995 البنك الدولي : عدد اللاجئين السوريين العاملين بالسوق اعلى بكثير من الحاصلين على تصاريح عمل المبلغ الأول عن عوني مطيع يستجدي المواطنين في المساجد لشراء حليب أطفاله! الفيصلي يعتذر عن المشاركة في البطولة العربية ويحلّ الاجهزة الفنية والادارية لجميع فرقه تزامنا مع انطلاق اعمال مؤتمر البحرين.. الملتقى الوطني يدعو الاردنيين للمشاركة في فعالية حاشدة على الرابع عام على حكومة الرزاز: اجماع على سوء ادائها.. وفشلها باحداث أي تغيير عائلة المفقود العلي يطالبون بالكشف عن مصير والدهم.. وتأمين حياة كريمة لهم استطلاع: 45% من الأردنيين يفكرون بالهجرة.. و 42% يرون اسرائيل التهديد الأكبر احالة جميع موظفي التقاعد المدني ممن بلغت خدمتهم 30 عاما للتقاعد.. وتخيير اخرين بالتقاعد بيان شديد اللهجة من الشراكة والانقاذ حول مؤتمر البحرين: يستهدفون رأس الأردن في الأساس البستنجي لـ الاردن24: تراجع عائدات الخزينة من المناطق الحرة بنسبة 70%.. وعلى الرزاز زيارتنا توقيف شريك كبير والحجز على اموال اللجنة التأسيسية لشركة تعمير المعاني: الناجحون في التكميلية سيستفيدون من مكرمات "الجيش والمعلمين والمخيمات" محافظ الكرك يكشف التفاصيل والرواية الاولية لجريمة الكرك: الجاني عاد من اجازة طويلة

حكاية الرجل الذي انتحر ببلاش

كامل النصيرات
هناك رجل تلاحقه الهموم كأنها زخّات المطر ..طحنته الأيّام كما تطحن أسنان الغني عظام الفقير ..وبمحض الصدفة ..كان يحمل موبايلا ..وأخونا – رغم أنّه قام بنشر رقمه على كل الأحباب والأصدقاء والجهات الرسميّة وغير الرسميّة ؛إلاّ انّ خلويّه العظيم لم يرن ولا ( رُنّينة ) ..!!
وها هو يسير في شارع الكوارع ..مطأطئ الرأس ..يركل بقدمه كل علب البيبسي الفارغة التي يجدها أمامه ..فجأة ..نعم فجأة ..زغرت الخلوي ..!! أي والله ..الخلوي يرن ..نظر إلى شاشته جيداً ..نعم ظهر رقم ..إذنْ ..هناك من يطلبه ..وقف في منتصف الشارع ..قدّم الرِّجل اليمنى وأخّر اليسرى ..وطعج وقفته ووضع الخلوي على أُذنه بطريقة استعراضيّة ..!! كان يريد من الكلّ أن يراه ..كان يريد أن يقول، إنّه رجل ( نُصْ مهم ) ..: آلووووو..قالها وهو يُتَخِّن بالحروف ..فجاءه صوت المُتصل : أخْ يوسف ..أبوك وأمّك ومرتك وأولادك ؛ ماتوا...البقيّة بحياتك يا يوسف ..!! وأغلق المتصل الخطّ ..
دارت الدنيا بصاحبنا ..لم يتحمّل الخبر ..أهذا أوّل ما يسمعه بالخلوي اللعين ..؟؟ وقال : خَلَصْ الدنيا ما عادلها لازم ..لازم أنتحر ..!! ..فكّر في طريقة الانتحار ..قرّر أن يذهب إلى أقرب عمارة شاهقة وينط من فوقها ..وجد عمارة علوها ثلاثون طابقاً ..صعد إلى الطابق الأخير ..وقال : اتكلنا بالموت على الله ..ونطّ ..نعم ..نطّ دون تفكير طويل..!!
وهو يسقط من فوق وقبل أن يصل إلى الطابق العشرين ..تذكّر وصاح: صحيح أبوي وأُمي ماتوا قبل عشر سنين ..!! وقبل أن يصل الطابق العاشر قال : وأنا صحيح مِشْ متجوِّز ...وقبل أن يصل الأرض بطابق واحد صاح أكثر : وأنا ما اسميش يوسف ..!!!
كلّنا هذا الرجل ..كلّنا نقتل أنفسنا لمعلومات خاطئة عنّا ..ولا نتذكر إلاّ بعد أن يصل السيف إلى الوريد ..كلّنا نموت بالنيابة عن آخرين تعرفونهم ..وأعرفهم ..ولكنّهم للآن لا يعرفون أنفسهم ..ولا يريدون أن يعرفوا؛ ما دام هناك من يموت بَدَلاً عنهم ..!! أما لهذا العذاب من صاحب ..؟؟!!


الدستور