آخر المستجدات
الملك لـ عباس: الأردن يقف بكل إمكاناته إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين بعد تكرار حوادث انفجار الغاز.. العواد لـ الاردن24: لجنة للتحقق من متطلبات السلامة في المطاعم النقابات المهنية تقر توصياتها بشأن تعديلات نظام الخدمة المدنية الثلاثاء: تركيز على العلاوات الفنية اقتصاديون لـ الاردن24: ارتفاع المديونية نتيجة طبيعية للسياسات الحكومية ونهج رفع الضرائب مواطنون من وادي السير ينتظرون تعبيد شارع منذ خمس سنوات: تفاجأنا باصلاحه أمام عمارة دون غيره! نظام حوافز معدل وموحد للمهن الصحية دعوة المتقدمين لوظائف الفئة الثالثة إلى المقابلات الشخصية - أسماء النواصرة يردّ على الوزيرة غنيمات: محاولة للتشويش على الصورة.. ونؤيد وجود مسار مهني مع العلاوة البلقاء ترفض تسجيل طلبة منقولين بـ"القبول الموحد".. وعوض لـ الاردن24: المشكلة انتهت ذبحتونا تحذر من خطورة غياب مصداقية القبول الموحد.. وتطالب الوزارة بالموضوعية في عرض الأرقام العايد: السلطات المصرية تعهدت بالافراج عن طالب أردني اعتقل أثناء تواجده في ميدان التحرير النواصرة من مسقط رأس الحجايا في الطفيلة: في جعبتنا الكثير.. وملتزمون بعهد النقيب - صور غنيمات: مبادرة الحكومة ترتكز على تشكيل فريق مشترك مع النقابة لوضع نموذج جديد لعلاقة تشاركية معلمو المفرق يطالبون باقالة الحكومة.. وشعبان لـ الاردن24: خيار العودة إلى الرابع مطروح - صور وفيديو طلبة عائدون من السودان يناشدون الملك.. ويسألون: من أين ندفع 4000 دينار كلّ أربعة أشهر؟! المعلمين لـ الاردن٢٤: كل محاولات التجييش فشلت.. ونسبة الاضراب ١٠٠٪ أصحاب شركات نقل يلوحون بالطعن في تعليمات الهيئة: سنخسر رأس مالنا ابو حمور امينا عاما لوزارة الداخلية الشواربة لـ الاردن٢٤: ماضون بدمج والغاء مديريات وأقسام.. ولن نحول موظفي الفئة الثالثة عن الصناعيين واضراب المعلمين: ماذا عن 120 ألف أسرة تنتظر اقرار علاوة الـ50%؟
عـاجـل :

حكاية الرجل الذي انتحر ببلاش

كامل النصيرات
هناك رجل تلاحقه الهموم كأنها زخّات المطر ..طحنته الأيّام كما تطحن أسنان الغني عظام الفقير ..وبمحض الصدفة ..كان يحمل موبايلا ..وأخونا – رغم أنّه قام بنشر رقمه على كل الأحباب والأصدقاء والجهات الرسميّة وغير الرسميّة ؛إلاّ انّ خلويّه العظيم لم يرن ولا ( رُنّينة ) ..!!
وها هو يسير في شارع الكوارع ..مطأطئ الرأس ..يركل بقدمه كل علب البيبسي الفارغة التي يجدها أمامه ..فجأة ..نعم فجأة ..زغرت الخلوي ..!! أي والله ..الخلوي يرن ..نظر إلى شاشته جيداً ..نعم ظهر رقم ..إذنْ ..هناك من يطلبه ..وقف في منتصف الشارع ..قدّم الرِّجل اليمنى وأخّر اليسرى ..وطعج وقفته ووضع الخلوي على أُذنه بطريقة استعراضيّة ..!! كان يريد من الكلّ أن يراه ..كان يريد أن يقول، إنّه رجل ( نُصْ مهم ) ..: آلووووو..قالها وهو يُتَخِّن بالحروف ..فجاءه صوت المُتصل : أخْ يوسف ..أبوك وأمّك ومرتك وأولادك ؛ ماتوا...البقيّة بحياتك يا يوسف ..!! وأغلق المتصل الخطّ ..
دارت الدنيا بصاحبنا ..لم يتحمّل الخبر ..أهذا أوّل ما يسمعه بالخلوي اللعين ..؟؟ وقال : خَلَصْ الدنيا ما عادلها لازم ..لازم أنتحر ..!! ..فكّر في طريقة الانتحار ..قرّر أن يذهب إلى أقرب عمارة شاهقة وينط من فوقها ..وجد عمارة علوها ثلاثون طابقاً ..صعد إلى الطابق الأخير ..وقال : اتكلنا بالموت على الله ..ونطّ ..نعم ..نطّ دون تفكير طويل..!!
وهو يسقط من فوق وقبل أن يصل إلى الطابق العشرين ..تذكّر وصاح: صحيح أبوي وأُمي ماتوا قبل عشر سنين ..!! وقبل أن يصل الطابق العاشر قال : وأنا صحيح مِشْ متجوِّز ...وقبل أن يصل الأرض بطابق واحد صاح أكثر : وأنا ما اسميش يوسف ..!!!
كلّنا هذا الرجل ..كلّنا نقتل أنفسنا لمعلومات خاطئة عنّا ..ولا نتذكر إلاّ بعد أن يصل السيف إلى الوريد ..كلّنا نموت بالنيابة عن آخرين تعرفونهم ..وأعرفهم ..ولكنّهم للآن لا يعرفون أنفسهم ..ولا يريدون أن يعرفوا؛ ما دام هناك من يموت بَدَلاً عنهم ..!! أما لهذا العذاب من صاحب ..؟؟!!


الدستور