آخر المستجدات
الامن يثني شخصا يعاني اضطرابات نفسية عن الانتحار في مستشفى الجامعة - فيديو العبادي يكتب: عن اية ثقافة نتحدث.. فلنقارن جمهور الفعاليات الثقافية بالحفلات الغنائية! الجمارك تضع اشارة منع سفر على عدد من أصحاب مكاتب التخليص.. وأبو عاقولة يطالب برفعها 23 ناديا ليليّا في عمان.. ووزير الداخلية: ما جرى مؤخرا يحدث في جميع دول العالم النواب يسمح بتعديل بطاقة البيان للمنتجات المخالفة.. واعادة تصدير المنتجات المخالفة إلى غير بلد المنشأ خالد رمضان ينسف مزاعم الحكومة بخصوص تعديلات قانون المواصفات: 80% من دول العالم تشترط بلد المنشأ بني هاني لـ الاردن24: انهاء ظاهرة البسطات نهاية الشهر.. ولن نتهاون بأي تجاوزات من قبل الموظفين البستنجي: الخزينة خسرت 225 مليون دينار بسبب تراجع تخليص المركبات بـ”الحرة” الناصر ل الاردن 24 : الحكومة ستعلن عن الوظائف القيادية الشاغرة خلال الشهر الحالي المعاني لـ الاردن24: جميع الكتب متوفرة بالمدارس.. والتنسيق مستمر مع ديوان الخدمة لتعيين معلمين الخصاونة ل الأردن 24: نعمل على تطوير خدمات النقل العام وشمول المناطق غير المخدومة انتشال جثامين 3 شهداء ومصاب شمال قطاع غزة النواب امام اختبار جديد.. إما الانحياز إلى الشعب أو الجنوح نحو حماية مصالح الحيتان الخارجية تباشر اجراءات نقل جثمان أردنية توفيت في ماليزيا طلبة الشامل يحتجون على نوعية الامتحان.. وعطية يطالب المعاني بانصافهم الاحتلال: القبة الحديدية اعترضت صواريخ اطلقت من غزة صدور أسس وآليات تقديم الخدمات ضمن برنامج الدعم التكميلي "تكافل" بينو يحذّر من الجريمة المنظمة.. ويسأل: لماذا يُترك أصحاب الأسبقيات ويُلاحق الغارمون؟! #اغلاق_النوادي_الليلية يجتاح وسائل التواصل الاجتماعي: حكومة النهضة تلاحق قائلي الكلام فقط! الشواربة يعلن التوافق على تخصيص (3) مليون دينار للتجار المتضررين من غرق عمان

حسم ستة أيام

أحمد حسن الزعبي
في إحدى مكتبات اربد العتيقة، دخل الرجل وسأل عن آخر عدد من جريدة إعلانية،فاعتذر له صاحب المكتبة بعدم توفرها ..وقبل ان يغادر انتبه لي فتبادلنا التحية والتعارف..حدثني عن قصته بإسهاب،وعن سبب بحثه عن ذاك العدد من الجريدة تحديداً..
الأستاذ صالح عبيدات معلم جغرافيا - تقاعد مؤخراً- لم يغرم بالخرائط ولا بالحدود بل كان مهووساً بالاختراعات العلمية ...بجهد ذاتي، ومن راتبه الذي كان يتقاضاه من وزارة التربية والتعليم كان يصرف على مشاريعه ويشتري تجهيزاته، آخذا في بيته غرفة صغيرة يعتبرها مختبره المتواضع الذي يقضي به معظم وقته..من اهم اختراعاته ..نظام طبي لمساعدة (المشلول رباعياً وفاقد النطق) التواصل مع الاخرين و التحكم بالأجهزة الكهربائية المنزلية و خدمة نفسه بنفسه..وثمة اختراع آخر عن نظام واقٍ للضوء المزعج المقابل للسائق، واختراع ثالث عبارة عن قمر صناعي منزلي خاص يستشعر سقوط المطر وسطوع الشمس...وغيرها العشرات من الاختراعات الرائدة ..المهم هذا المخترع الأردني بعد ان أمضى أكثر من ربع قرن من الاختراعات، وحصده لجائزة عبد الحميد شومان للمشاريع العلمية سنة 1993،1996،2004،2008..يستذكر بكثير من المرارة حادثة مشاركته باسم الأردن في الكويت 2010.. عندما عاد لبلده بجائزة الميدالية الفضية من معرض الشرق الأوسط للاختراعات للمرة الثانية على التوالي ..اكتشف انه قد تم حسم 92 ديناراً من راتبه بدل ستة أيام غابها بدون عذر رسمي..علماً انه شارك باسم الوطن، ومن جيبه الخاص، ودون دعم من احد..
أ.صالح عبيدات ليس الضحية الأولى في معركة التهميش والتطنيش..فالخبر الذي نشر الاسبوع الماضي عن الطالب في جامعة العلوم والتكنولوجيا محمد عليان الذي اخترع جهازا لفحص السكري بالزفير عبر الهاتف الخلوي،لم يلق الاهتمام الذي يستحق ولم يفز «بلايك» واحدة، او تعليق اشادة واحد ...بالرغم من انه اختراع عالمي ومهم جدا جدا، ولو يجد ممولاً ابن حلال « لأصبح الأردن «فنلندا» ثانية .....بالمقابل قد تجد خبراً آخر عن بنطلون غادة عبد الرازق أو عن مولود «ميسي» الجديد «تياغو» قد وصل عدد قرائه بالآلاف والمعلقين بالمئات..و»المشيّرين» بالعشرات...فمن أولى بالاهتمام بنطلون غادة...ام اختراع عليان..واختراعات عبيدات؟؟
...اخشى ما أخشاه أن يلقى المخترع الشاب نفس مصير زميله الكهل فإذا كان الثاني قد حُسم من راتبه ستة أيام..من المرشّح ان يحمل محمد عليان 3 مواد ع الفصل الأول..
لكن ومع ذلك، ومهما كانت المحبطات كبيرة ومغرقة، سنظل نفخر بكل اردني يحرق عمره وجهده في سبيل هذه البلد...على الأقل انتم وغيركم من علماء الوطن عزاؤنا في بلدنا ..فكما ان هناك «عقول زغيرة جداً» تتفه النجاح او تحاول النيل منه...هناك «عقول كبيرة وكبيرة جدا» تقفز فوقه عاليا.."الراي"