آخر المستجدات
مصادر عبرية: توقعات بإعلان نتنياهو ضم غور الأردن رسميا خلال ساعات الاردن: الاعلان الأمريكي حول المستوطنات يقتل حل الدولتين النواصرة يدعو المعلمين لاعتصام أمام قصر العدل في الكرك للافراج عن اللصاصمة والعضايلة وذنيبات البدء بتصفية مؤسّسات الإستنزاف.. خطوة جريئة ولكن أميركا.. قتلى في إطلاق نار بمتجر شهير قرارات الحكومة ستخفض أسعار المركبات (1500- 2000) دينار إطلاق حملة شهادتك وعالمحافظة في مواجهة محتكري الوظائف المعلمين تحذّر الحكومة من الانقلاب على الاتفاق.. وتلوّح بردّ حازم من الكرك سوريا تفرج عن مواطنين أردنيين كانا معتقلين لديها توقيف رئيس فرع نقابة المعلمين في الكرك قايد اللصاصمة ومعلمين آخرين التعليم العالي تعلن بدء تقديم طلبات الاستفادة من البعثات والمنح والقروض الجامعية الطفايلة يساندون المتعطّلين عن العمل أمام الديوان الملكي.. ودعوة لتنسيق الاحتجاجات لا مساس بحقوق العاملين في المؤسسات التي جرى دمجها.. ومساواة رواتب موظفي الهيئات بالوزارات العام القادم تخفيض الضريبة الخاصة على مركبات الكهرباء إلى (10- 15)%.. واستبدال ضريبة الوزن بضريبة 4% الرزاز يعلن دمج والغاء (8) مؤسسات: الارصاد وسكة الحديد وسلطة المياه وهيئات النقل والطاقة هل ترفع الحكومة سعر الكهرباء في فصل الشتاء؟ الحريات النيابية تطالب بالافراج عن المعتقلين ووقف الاعتقالات عشيرة الملكاوي تطالب وزير الداخلية بمحاسبة رجلي أمن اعتدوا على أحد أبنائها الحكومة تتجاهل خسائر مزارعي الأزرق من السيول: المياه جرفت وأغرقت مزارع كاملة الأشغال تؤجل تنفيذ تحويلات على اتوتستراد عمان-الزرقاء

حزب كاتشينسكي يفوز في الانتخابات البرلمانية البولندية

الاردن 24 -  
أعلنت لجنة الانتخابات الحكومية البولندية رسميا عن فوز حزب "القانون والعدالة" القومي المحافظ، الذي يقوده ياروسلاف كاتشينسكي، في الانتخابات التشريعية في البلاد.

وحسب النتائج النهائية للانتخابات، حصل "القانون والعدالة" على 43.59% من الأصوات، بحصوله على أكثر من 8 ملايين من الناخبين.

وستدخل البرلمان البولندي كذلك 4 أحزاب أخرى، هي "التحالف المدني"، أكبر أحزاب المعارضة، الذي حصل على 27.4% من الأصوات، وتحالف "اليسار" (12.56%) و"التحالف البولندي" (8.55%) الذي يمثل التيار المسيحي الديمقراطي، وحزب "الكونفدرالية" اليميني المتطرف (6.81%).

وبذلك يحصل حزب "القانون والعدالة" الذي يحكم بولندا منذ عام 2015، ويحظى بشعبية كبيرة نتيجة منحه مساعدات اجتماعية، على الأكثرية المطلقة في البرلمان الجديد لمدة أربع سنوات، وسيكون باستطاعته تشكيل الحكومة من دون الدخول في تحالفات مع أحزاب أخرى.
 
مع ذلك، فقد حزب السلطة هيمنته على مجلس الشيوخ البولندي، بعدما حصل على 49 مقعدا من أصل الـ 100، بعد أن كانت لديه 61 مقعدا بنتيجة الانتخابات السابقة.

وسعى حزب القانون والعدالة الحاكم منذ 2015، إلى حشد الطبقات الفقيرة لاسيما سكان الأرياف، عبر الدفاع عن القيم العائلية مقابل "أيديولوجية المثليين"، وخصوصا عبر تعهده بتقديم إعانة عائلية جديدة وتخفيض الضرائب ورفع الحد الأدنى للأجور واتخاذ تدابير تتيح تحقيق إنجازات جيدة جدا في الاقتصاد البولندي.

في المقابل، يعتمد "التحالف المدني" المعارض على سكان المدن الكبيرة المستائين من إصلاحات حزب القانون والعدالة المثيرة للجدل بما في ذلك إصلاحات النظام القضائي، وتحويل وسائل الإعلام الرسمية إلى أدوات دعاية سياسية للحكومة.

المصدر: وكالات