آخر المستجدات
الوزير المصري: زيادات رواتب الجهاز الحكومي تنطبق على موظفي البلديات الشواربة: زيادة رواتب موظفي ومستخدمي الأمانة اعتبارا من العام المقبل ديوان المحاسبة يوصي وزارة المياه بإعداد استراتيجية لتخفيض نسبة الفاقد المائي مجلس الوزراء يقرر تعيين العرموطي مراقباً عاماً للشركات النقابات المهنيّة تنظّم وقفة تضامنية مع الأسرى الأردنيين في سجون الإحتلال بحارة الرمثا ينصبون خيمة اعتصام مفتوح احتجاجا على التضييق عليهم - صور معتقلون سياسيون يبدأون اضرابا عن الطعام في ثلاثة سجون النواصرة لـ الاردن24: لا شراكة حقيقية مع التربية دون الغاء المادة 5/ د من قانون النقابة عن القطامين والصراوي وسلطة العقبة.. ألاّ تطغوا في الميزان! سائقو التربية يستمرون في إضرابهم المفتوح ويرفضون اتفاق لجنة الفئة الثالثة والوزارة سلامة العكور يكتب: الإرادة والشجاعة كفيلتان بإنقاذ الأردن من أزماته .. طاهر المصري لـ الاردن24: التحضير لزيارة دمشق مستمر وبما يضمن تحقيق أهدافها اتفاق ينهي إضراب موظفي الفئة الثالثة بـ"التربية" توضيح هام من التعليم العالي حول التجاوزات في المنح الهنغارية ذوو معتقلين أردنيين في السعودية يتهمون الحكومة بالتراخي.. ويدعون لاعتصام أمام الرئاسة ارشيدات يطالب بمحاسبة كافة المسؤولين الذين أقروا بوجود ملكيات اسرائيلية في الباقورة الطراونة لـ الاردن24: خلافات مجالس الأمناء ورؤساء الجامعات أصبحت ظاهرة للعيان.. ولا بدّ من التغيير التربية لـ الاردن24: تعليمات جديدة لامتحان التوجيهي قريبا.. وبدأنا اعداد الأسئلة “المحاسبة” يكشف مخالفات مالية وفنية في مديريات “تربية” صداح الحباشنة يعلق على قرار مجلس النواب.. ويقول لـ الاردن24: غالبية المصوتين لا يخالفون التوجيهات
عـاجـل :

حرب خضراء

أحمد حسن الزعبي
ترى من شجّع المواطن العربي في مونديال البرازيل ؟ ما هو الأساس الذي دعاه ليتحمّس لهذا المنتخب ويقف ضدّ ذلك المنتخب ولو معنوياً وهو في كامل انسداحه على الفرشة «مرتدياً الشبّاح والسروال»..
لقد استنتجت من خلال رصدي لأحداث المونديال الطويلة و تحليل «بوستات» الشباب على «الفيس بوك والتويتر» وأغطية صفحاتهم ، أن المواطن العربي عندما يضع على يمينه عتاده الحربي الرياضي؛ إبريق شاي، ذخيرة من التسالي تكفي لتسعين دقيقة وريموت كنترول على «الركبة»...محاولاً الهروب من كل أصوات التفجيرات الخلفية و»طرطشة» الدماء الشقيقة التي تلوّن ظهره..فإنه حتى في هذه الحالة لا يستطيع ان يفصل الرياضة عن السياسة...كيف؟.
من خلال رصدي لصور «بروفايلات» المهتمين بالرياضة وجدت ان أقل فريق مشارك بالمونديال حصل على تعاطف وتشجيع من العرب هو المنتخب الأمريكي!!...ليس لأن لعب المنتخب الأمريكي «غير ممتع» كما هو في السياسة وحسب..بل لأن العقل الباطن العربي لا يدّخر لأمريكا الا كل ما هو سلبي تجاهنا..بدءاً من مساندة لاحتلال الصهيوني ..واحتلال العراق وقتل الملايين..ومواقفها الرديئة تجاه الشعوب العربية...لذا لا تجد لها أي نصير في الشارع العربي الجارف والسبب سياسي في قمة الحدث الرياضي...لا بل تشعر أن هناك حماسا منقطع النظير للمنتخب المضاد الذي سيمرغ أنف القوة العسكرية والصواريخ بعيدة المدى وطائرات الاستطلاع بعشب الملعب...
كذلك بريطانيا القلة القليلة تشجّعها، اما فرنسا فحديث النفس العربية للنفس العربية ، انها تتمنى لقاء فرنسا مع منتخب عربي من شمال إفريقيا خصوصاً ممن استعمرتهم سنوات طويلة فقط ليتم الثأر منهم وهزيمتهم أمام «خلق الله» والانتقام للأجداد ولو كروياً على مستطيل التنافس..بالمقابل تجد ان الشعبية تتسع لألمانيا واسبانيا وبلجيكا وهولندا وباقي الدول التي لم تتدخل سياسياً بقوة او كان لها ماض حسن معنا...

كل ما يحدث على ارض الملعب الرياضي هو ردّة فعل لما حصل ويحصل على الملعب السياسي، لذا تجد ان المواطن العربي يتعاطف جداً ويعشق جداً الأمم المستضعفة وهي تواجه الدول الاستعمارية..فنحنّ لساحل العاج والكاميرون والمكسيك ونيجيريا البوسنة والهيرسك كرواتيا غانا الأوراغوي كولومبيا وكل من يقع او وقع بين فكّي كماشة الاستعمار او التبعية...
حتى في الرياضة مبدأنا الثابت: «ياللي مثلي تعا لعندي»

الرأي