آخر المستجدات
التعليم العالي يتوصل إلى قرارات حول آلية عقد الامتحانات الجامعية أهالي الطلبة العالقين في مصر يناشدون الملك التدخل لإعادتهم النيابة العامة: سنلاحق كل مصاب بفيروس كورونا لا يلتزم بالحجر وتعليمات وزارة الصحة تسجيل قضية بحق شخص خالط آخرين رغم علمه بإصابته بالكورونا جابر يكشف تفاصيل حول حالة (صبحي).. وغرامة مالية وحبس بحقّ كلّ من يحاول التهرّب من الاجراءات الطبية إجراءات جامعة عمان الأهلية لتقييم أداء الطلبة في المواد الدراسية للفصل الدراسي الحالي الصرايرة يعلن تبرع البوتاس بـ 20 مليون دينار إضافية لصندوق "همة وطن" الصحة تنتظر نتائج فحص 81 مخالطا للمتوفى بالكورونا في البلقاء الرزاز يوافق على استئناف العمل بالطريق الصحراوي والباص السريع إلى الزرقاء الغذاء والدواء تحدد سعر بيع كمامات فاين للمستهلك عند 14.5 دينارا مستثمرو الحرة يشتكون: نصف البضائع في العقبة لنا.. ولا يمكننا التخليص عليها! كورونا.. الصين بلا وفيات للمرة الأولى وعملية إسرائيلية سرية لجلب الدواء ومجلس الأمن يبحث التصدي للوباء الأمن: ضبط ٥٥١ مركبة خالفت أوامر الحظر والتنقل خلال ٢٤ ساعة تسجيل اصابة جديدة بالكورونا في عجلون.. وأوضاع مطمئنة في اربد مزارعون ينتقدون آلية اصدار تصاريح الحركة: لا تخدم القطاع وزير الصحة يذكّر بمقولة عمرو بن العاص القبض على 20 شخصا شاركوا بمشاجرة توفي خلالها خمسيني الحقد الطبقي وبرجوازية التعليم المتوحشة العضايلة: قد نضطر لاعلان حظر تجول شامل لأكثر من يوم قريبا.. ودرسنا امكانية عودة الاردنيين في الخارج وزارة التربية: لا إلغاء للفصل الدراسي الثاني
عـاجـل :

حراس الوطن.. أمل الأردنيين بالنجاة

الاردن 24 -  
محرر الشؤون المحلية - حراس الوطن.. رجال نذروا أنفسهم للصعاب، نلوذ بهم في هذه الأوقات العصيبة، التي تترصد البشرية في كل أصقاع الأرض.. عشرة آلاف حالة وفاة بطاعون هذا العصر، ومئات آلاف الإصابات، حملت الحكومة الأردنية على تشديد إجراءاتها الإحترازية، فأعلنت حظر التجول، حماية للمواطنين، وللنجاة بالوطن.. ولكن من هم الرقم الصعب في هذه المعادلة؟!

بواسل جيشنا العربي المصطفوي، ومرتبات أجهزتنا الأمنية، التي يقع على عاتقها تطبيق القانون، وفرض ما هو للصالح العام، بل ما من شأنه أن ينقذ حياتك، وحياة أبنائك، حتى تتمكن البلاد من تجاوز هذه المحنة، التي فشلت في مواجهتها كبرى حكومات العالم.

في الوقت الذي لن يكون فيه المواطن مطالبا سوى بأن يلزم منزله، حفاظا على حياته، سيكون بواسل الجيش، والأجهزة الأمنية، منتشرون في كل شوارع الوطن، لضمان أمنك وسلامتك، تاركين أسرهم وعائلاتهم، من أجل السهر على حمايتك.

في هذه الظروف الصعبة، يتجلى النبل بأبهى ملامحه، عندما يسهر جندي تحت هذا المطر، متأهبا بأعلى درجات الجاهزية والاستعداد.. لماذا؟ كي تنعم أنت وأسرتك بكل سبل السلم والأمان.. جنود الوطن الذين يحمون المواطن حتى من نفسه، على حساب كل ما يخصهم، هم التجلي الحقيقي لمفهوم التضحية.

لا يعلم كثيرون ماذا يعني أن يترك جندي من جنود الوطن أسرته وعائلته لتلبية نداء الواجب، بأسمى معاني التضحية والانتماء.. إنه الفداء الذي لا يمكن أن يوصف ببضعة كلمات.. عندما يكون هذا الجندي هو ملجأك لتجاوز هذه المحنة، فأنت في أيدي أمينة، وتحت ظل عين ساهرة على أمنك وأمن الوطن.. كل المطلوب منك هو أن تقر عينا وتلزم منزلك، فالبلد تحت حماية حراس حاضرها ومستقبلها..

بالنسبة للأردنيين كان الجيش، وسيبقى، هو مصدر الأمان، والعامود الفقري للكينونة الوطنية، فهو حامي الثرى، وحارس المستقبل.. ولطالما كان الركيزة التي استند إليها الوطن في كل الأزمات، وها هو اليوم يقف رأس حربة في مواجهة طاعون العصر.

كل التحية والتقدير لحراس الوطن، الذين يقودون المركب إلى بر الأمان، وسط جائحة تجتاح العالم بأسره، مخلفة مئات آلاف المكلومين، بفقدان قريب أو عزيز..
 
 
Developed By : VERTEX Technologies