آخر المستجدات
احالات على الاستيداع والتقاعد المبكر في التربية - اسماء الخارجية: ارتفاع عدد الأردنيين المصابين بانفجار بيروت إلى سبعة التعليم العالي لـ الاردن24: خاطبنا سبع دول لزيادة عدد البعثات الخارجية النعيمي يجري تشكيلات إدارية واسعة في التربية - أسماء عدد قتلى انفجار بيروت بلغ 100.. وضحايا ما يزالون تحت الأنقاض مصدر لـ الاردن24: الحكومة أحالت دراسة اجراء انتخابات النقابات إلى لجنة الأوبئة المعايطة لـ الاردن24: نظام تمويل الأحزاب سيطبق اعتبارا من الانتخابات القادمة الادارة المحلية لـ الاردن24: القانون لا يخوّل البلديات بالرقابة على المنشآت الغذائية انفجار أم هجوم؟.. رأي أميركي "مغاير" بشأن كارثة بيروت اجواء صيفية عادية في اغلب مناطق المملكة اليوم صور وفيديوهات جديدة للحظات الأولى لانفجار بيروت الضخم تفاصيل إمكانيّة مغادرة أراضي المملكة والقدوم إليها نذير عبيدات يوضح أسباب توصية لجنة الأوبئة بتأجيل فتح المطارات بيان صادر عن "حماية الصحفيين": أوامر وقرارات حظر النشر تحد من حرية التعبير والإعلام الخارجية لـ الاردن24: رحلات جديدة لاعادة الأردنيين من الامارات والسعودية صرف دعم الخبز للمتقاعدين على رواتب الشهر الحالي.. والاستعلام عن الطلبات الخميس أردنيون تقطعت بهم السبل في الامارات يواجهون خطر السجن.. ويطالبون الحكومة بسرعة اجلائهم المياه لـ الاردن24: تأخر التمويل تسبب بتأخر تنفيذ مشروع الناقل الوطني المحارمة يستهجن نفي وزير الزراعة لعدم تعليق استيراد الدواجن من أوكرانيا حكومة الرزاز.. مراكمة الفشل تستوجب الرحيل

حتى ليبيا نجحت و فشلنا نحن ..!

كامل النصيرات

أشعر بفرح غامر من أجل ليبيا ..بذات اللحظة التي أشعر فيها بمرارة لا تنتهي عندما أنظر إلينا ..!! ليبيا التي خرجت للتو من نارها و ديكتاتوريتها نجحت في وضع نفسها على سكّة الحضارة رغم بعض المنغّصات و بعض الشوائب هنا و هناك ..! و نحن الحضاريين منذ البدء فشلنا و نفشل في رؤية السكّة ..!

ليبيا التي حرمها عقيدها المقبور حتى من رؤية صندوق الانتخاب خمسين عاماً تنجح في الممارسة و تقبل عليها كما يقبل الحبيب على الحبيب..!! ونحن الذين بيننا وبين صندوق الانتخاب حميميّة و لقاءات علنية نفشل للآن في الاتفاق على الانتخاب و كل فرد فينا يرى في نفسه قانوناً منفرداً ..ورأساً يجب أن يكون له أتباع ..!

ليبيا التي لم تناقش في يوم من الأيام أي مشروع قانون للانتخاب تتفق على قانون يمثّل ليبيا بأفرادها و قوائمها وسط ذهول العالم ..!! و نحن الذين جرّبنا ستة أو سبعة قوانين مؤقتة و ناقشنا عشرات القوانين غيرها ..ما زلنا للآن نرى القائمة خطراً على الأردن ..والأفراد يجب أن يكونوا من زُقاق الحارات فقط ليكونوا بعدها نوّاب الوطن أجمع ..وسط ذهول الشعب نفسه كل دورة وكل مرة وكل نقاش ..!

هل ليبيا بعد خمسين عاماً تستطيع أن تبني ذلك كلّه و تتفق على ليبيا ..ونحن نعجز على الاتفاق على الأردن ..؟ ما الذي يفرقنا عن الآخرين ..؟ ما الذي يجعلنا نختلف و نتخلّف و نحن نوزع على الشعوب الأخرى تنظيراً و علماً و إعلاماً و كل تفاصيل الحضارة..؟

أين المشكلة يا سادة ..؟ هل العيب فينا و نحن الجاهزون منذ خلقنا لنكون ديمقراطيين ..؟ أم العيب فيمن يضع القوانين لنا و يجعلنا نتراجع عشر خطوات كلّما تقدمنا أو حاولنا نتقدم ربع خطوة ..؟

أيها السادة ..نحن ذاهبون إلى أين ..و غداً سنلبس ماذا ..؟ بل نحن ؛ من نحن ..؟ أيها السادة : أيها الواقفون بلاوقوف ..أجيبوني : نحن نشبه من ..؟؟!

Abo_watan@yahoo.com

 
Developed By : VERTEX Technologies