آخر المستجدات
الأشغال: نسبة الإنجاز في الصحراوي 93%.. وفتح تحويلتي الجرف والزميلة أمام حركة السير الوطنية للأوبئة تدعو لعودة نشاط بعض القطاعات.. وتحذّر من خطر ظهور اصابات جديدة اعتصام حاشد أمام الحسيني رفضا لخطة الضم.. واستهجان لمحاولات التقليل من الخطر ماكرون يطلب من إسرائيل التخلي عن أي خطط لضم أراض فلسطينية بدء المرحلة 4 من خطة إعادة الأردنيين من الخارج التربية تعلن مواعيد وإجراءات امتحانات التعليم الإضافي - اسماء ومواعيد ماذا يعني حصول الأردن على ختم السفر الآمن؟ حوادث مواقع العمل.. درهم وقاية خير من قنطار علاج أمر الدفاع رقم (6).. مبرر التوحش الطبقي! بانتظار العام الدراسي.. هل تكرر المدارس الخاصة استغلالها للمعلمين وأولياء الأمور؟ نقل د.أحمد عويدي العبادي إلى المستشفى إثر وعكة صحية شركات الكهرباء.. جناة ما قبل وما بعد الكورونا!! التعليم العالي توضح بخصوص طلبة الطب الأردنيين في الجزائر عربيات لـ الاردن24: لن يُسمح للقادمين من أجل السياحة العلاجية بادخال مركباتهم إلى الأردن قلق في الفحيص بعد لجوء لافارج إلى الإعسار: التفاف على تفاهمات البلدية والشركة حول مستقبل الأراضي العجارمة ينفي حديثه عن اتخاذ قرار ببدء العام الدراسي في 10 آب.. ويوضح المراكز الصحية في إربد.. تدني جودة الخدمة يضرّ بالمنتفعين الضمان تسمح للعاملين في قطاع التعليم الخاص الاستفادة من برنامج مساند (2) أردنيون في الخليج يناشدون بتسهيل اجراءات عودتهم بعد انتهاء عقودهم المعونة الوطنية بانتظار قرار الحكومة حول دعم الخبز

حادث حافلة الجامعة الهاشمية يثير سيلا من المطالبات.. ومصدر يكشف السبب

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - أثارت حادثة انقلاب حافلة نقل طلبة الجامعة الهاشمية وما نتج عنها من وفاة الطالبة في السنة الرابعة تخصص لغة انجليزية، قمر الجعبة، سيلا من الاسئلة حول ممارسات سائقي الحافلات وتعاملهم مع الشارع، ودور الأجهزة الرسمية في ضبط تجاوزات السائقين، وخاصة الحافلات الكبيرة.

وبحسب مصادر أمنية وطلابية، فإن تقرير التحقيق المروري أشار إلى أن سبب الحادث تلخّص بعدم اعطاء الأولوية ومخالفة قواعد المرور من قبل حافلة نقل طلبة جامعة خاصة أخرى، بشكل دفع سائق حافلة الهاشمية لمحاولة تفاديه، ما أدى إلى انقلاب حافلة طلبة الجامعة الهاشمية ووفاة الطالبة.

ودعا الطلبة الجامعة والحكومة للعمل على حلّ مشكلة الحافلات التي عانوا منها منذ عدة سنوات.

وطالب مواطنون بعد هذا الحادث المفجع الذي راح ضحيته طالبة في مقتبل العمر الحكومة بتكثيف رقابتها على الحافلات التي تقل الطلبة والمواطنين، وتشديد القيود على مسيرها والعاملين عليها.

وتؤشر الحادثة على ضرورة اعادة النظر بمشكلة النقل الجامعي بحيث يراعي كافة شروط السلامة العامة حتى لا يصبح الطلبة ضحايا الحوادث المرورية اثناء التنقل من محافظة إلى أخرى لتلقي التعليم، وتوفير عدد كافٍ من الحافلات يستوعب الطلبة دون حاجة لتحميل أعداد اضافية، وتغليظ العقوبات على مرتكبي المخالفات.

ونتساءل هنا، هل تقوم الجهات المختصة ممثلة بوزارة النقل وهيئة تنظيم قطاع النقل البري وادارة السير المركزية ودائرة ترخيص المركبات بالكشف على تلك الحافلات ومعرفة مدى مطابقتها لشروط السلامة العامة وهل يتم تحديثها أيضا.

الاردن24 حاولت من جانبها التواصل مع مدير هيئة تنظيم قطاع النقل البري، المهندس صلاح اللوزي، إلا أنه لم يُجب على الاتصالات المتكررة.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies