آخر المستجدات
اعتصام أمام السفارة الأمريكية: والقدس هي العنوان.. والله أبدا ما تنهان - صور اعتصام حاشد أمام سجن الجويدة للمطالبة بالافراج عن المعتقلين - صور الأردنيون يلبون نداء المرابطين في المسجد الأقصى - صور تشارك فيها إسرائيل.. دعوات بالأردن لمقاطعة ورشة للمفوضية الأوروبية ارتفاع وفيات “كورونا” في الصين إلى 2236 أجواء باردة وأمطار متفرقة ليلا وظائف وتعيينات شاغرة في مختلف الوزارات - أسماء تعرف على أماكن فعالية "الفجر العظيم" في الأردن سابقة بالأردن.. القضاء ينتصر للمقترضين ويمنع البنوك من رفع الفائدة الاردن24 تنشر نصّ قانون الادارة المحلية: تحديد صلاحيات مجالس المحافظات والبلديات من فلسطين- أول مصاب عربي بكورونا يكشف تفاصيل "حية" عن الفيروس اكتشاف اختلاس بـ ١١٥ ألف دينار في المهندسين الزراعيين الأردن يدين بناء الاحتلال 5200 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية اللواء المتقاعد والنائب السابق الدكتور روحي شحالتوغ في ذمة الله الفلاحات يحذر من خطورة وضع المعتقل الرواشدة إثر امتناعه عن شرب الماء عشرة ملايين دينار دعما للمزارعين في موازنة 2020 الشحاحدة: في غياب التدخل الدولي ستكون المنطقة عرضة لكارثة جراد الجيل الثاني إخلاء سبيل الناشطة الفران بكفالة المتعطلون عن العمل في الكرك: مستمرون في الاعتصام حتى حل قضيتنا الزبيدي يكتب: الأوضاع الراهنة تتطلب نموا مؤثرا..

جلسة تناقش تحديات الأشخاص ذوي الإعاقة

الاردن 24 -  
ناقشت جلسة خاصة عُقدت في معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، اليوم الخميس، عددًا من القضايا والتحديات التي تواجه الأشخاص ذوي الإعاقة في الأردن.
 
وركزت الجلسة التي جمعت فريقا من المجلس الأعلى للأشخاص ذوي الإعاقة، ومعهد العناية بصحة الأسرة، على كيفية تذليل التحديات، وتهيئة الخدمات اللازمة للأشخاص ذوي الإعاقة في جميع الأماكن والمؤسسات.
 
وتحدث الأمين العام للمجلس الدكتور مهند العزة عن دور المجلس الكبير في الوصول إلى قانون عصري جديد، نقله من مرحلة سد الفجوات وتقديم الخدمات، إلى مرحلة المنظور الحقوقي الساعي إلى الدمج ومناهضة التمييز.
 
ولفت إلى أن المجلس خلق صوتًا لشريحة الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث أن هناك أعضاء منهم بمجلس أمنائه، مشيرًا إلى سابقة تم تحقيقها على مستوى العالم في منظومة التشريع الجنائي، بتشديد العقوبة على الجاني إذا كان الضحية من ذوي الإعاقة.
 
وأشار العزة إلى الخطط العشرية الخاصة بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، من التعليم الدامج، وبدائل الإيواء، وامكانية الوصول، منوها إلى البطاقة التعريفية التي يعمل المجلس على تطويرها لتسهيل حصول ذوي الإعاقة على حقوقهم بطريقة تحفظ خصوصياتهم وكرامتهم.
 
وبين جهد المجلس في تنفيذ خطة الوصول لمناطق نموذجية مهيئة للأشخاص ذوي الإعاقة، وخطة بدائل الإيواء بدمجهم في أسرهم البيولوجية أو الممتدة أو البديلة.
 
من جهته ثمّن مدير معهد العناية بصحة الأسرة الدكتور ابراهيم عقل نجاح المجلس في إبراز المنظور الحقوقي للأشخاص ذوي الإعاقة بعد أن كان محصورًا إلى حد ما في الجانب الخدماتي.
 
وبين عقل أن المعهد الحاصل على شهادة الاعتمادية، بصدد تأسيس ثلاثة مراكز إقليمية، كمراكز تميّز بالخدمات التي يقدمها في مجال العنف المبني على النوع الاجتماعي.

ولفت إلى أن المعهد ماض في إجراءات حصول باقي مراكزه في العاصمة عمّان والمحافظات على شهادة الاعتمادية، مشيرًا إلى قرب اعتماده كمركز صديق للمرأة، وبصدد اعتماده كمركز صديق للشباب.

وأكد عقل استعداد المعهد لوضع خبراته وخدماته لخلق حالة تشاركية فريدة مع المجلس، في سبيل تذليل أي عقبات، وتقديم كل ما يساعد في تهيئة الخدمات الضرورية للأشخاص ذوي الإعاقة.
 
واتفق الطرفان على بلورة مذكرة تفاهم بينهما قريبا، تتضمن بناء القدرات وأدوات القياس والاختبارات، وتستهدف التدريب على قانون الأشخاص ذوي الإعاقة.
 
وستشمل مذكرة التفاهم التركيز على البعد النفسي للأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم، إضافة إلى علمية دمج الأطفال في المدراس، وتوحيد ونمذجة آليات القييم.