آخر المستجدات
الرزاز: هناك فرق بين الفوضى وحرية الرأي.. ولن نقف عند عوني مطيع الاوقاف تعلن المرشحين لإشغال وظيفة مؤذن وخادم مسجد - اسماء عوني مطيع الأول رقميا بالأردن الملك يلتقي عباس ويؤكد تمسك الأردن بحلّ الدولتين ورفض الممارسات الإسرائيلية الأحادية ممدوح العبادي يتحدث عن عوني مطيع.. ويهاجم الرزاز والحمارنة.. ويوضح المقصود بـ "وزراء الشارع" الزعبي في اعتصام امام مجمع النقابات: السجون للفاسدين وليست للمطالبين بالاصلاح مداخلة النائب السعود تثير مشادة بين الحباشنة والشوابكة تحت قبة البرلمان خدام يطالب الحكومة بمخاطبة السلطات السورية واللجوء إلى المعاملة بالمثل العاملون في البلديات يلوحون بتجديد اعتصاماتهم.. ويتهمون المصري بالضغط على البلديات الرزاز: جهود ملكية استثنائية.. ومتابعة أمنية حرفية.. وتعاون تركي مثمر أدى للقبض على عوني مطيع مصدر حكومي: قانون الانتخاب بعد منتصف العام القادم.. وارساله للنواب في اخر دورة الخصاونة ل الاردن٢٤: حجب ٥ تطبيقات نقل ذكي.. وتحديد عدد المركبات لكل شركة مرخصة عند ٥٠٠٠ الطراونة يطالب بالكشف عن أعوان وشركاء عوني مطيع  تعيين 41 متصرفا وحاكما اداريا بالداخلية - أسماء التلهوني: عوني مطيع لن يكون مشمولا بالعفو العام الرزاز مغردا: عوني مطيع في قبضتنا وللحديث بقية الحباشنة: النواب لن يقرّ العفو العام كما يرده من الحكومة.. وسيوسع شريحة المشمولين به الحكومة تعلن تسلمها عوني مطيع من السلطات التركية مجلس الوزراء يوافق على الاسباب الموجبة لمعدل نظام نقل الركاب عبر التطبيقات الذكية البحث عن خيار رقم (8)..!
عـاجـل :

جريمة مروعة تهز لبنان .. أم تذبح طفلتيها النائمتين - تفاصيل جديدة !

الاردن 24 -  
شهدت بلدة #مشتى_حمود الواقعة في الشمال اللبناني جريمة مروّعة تعرّضت لها طفلتان داخل منزلهما. وفي تفاصيل الجريمة فإن والدة الطفلتين عائشة (9 سنوات) وسارة (6 سنوات) أقدمت على ذبحهما بسكين مطبخ أثناء نومهما، ففارقت عائشة الحياة على الفور فيما نجت سارة من الموت رغم إصابتها بجرح بليغ في عنقها.

وقد نقلت سارة على إثر إصابتها إلى المستشفى حيث ما زالت ترقد حتى الساعة، فيما أعلن الأطباء الذين يتولون الإشراف على وضعها أن حالتها أصبحت مستقرة. أما الوالدة العشرينيّة التي تُدعى رقيّة العسّاف فتوجهت بعد ارتكابها الجريمة مباشرةً إلى أقرب حاجز لـ #الجيش_اللبناني في بلدتها وقامت بتسليم نفسها لعناصر الحاجز معترفةً أنها ذبحت ابنتيها.

يُذكر أن الوالدة تعاني من اضطرابات نفسيّة وعقليّة وتخضع للعلاج في هذا المجال. وكانت قبل حوالي العام قد جرّبت الانتحار وحاولت قتل ابنتيها بالطريقة نفسها لكنها لم تنجح في ذلك. وتشير المعلومات التي صرّح بها أهل البلدة إلى أن الأم حنونة جداً في تعاملها مع بناتها وأنه لا وجود لأي مشاكل مادية تعاني منها #الأسرة، ولكن مرضها النفسي والعقلي هو الذي دفعها إلى محاولة قتل نفسها وإقدامها على ذبح ابنتيها.