آخر المستجدات
ارتفاع معدل التضخم: خلل في الاوضاع الاقتصادية.. وارتفاع في نسب الفقر والبطالة حكومة الرزاز تلغي السقوف السعرية لخبز الحمام والكعك.. والحموي: الاسعار سترتفع اعتبارا من الخميس الزوايدة مطالبا بعفو عام عن القضايا البسيطة: الشعب يغلي على ابنائه في السجون عبدالله العكايلة: لقد جنحت قاطرة الحكم.. وهذه شروطنا لمنح حكومة الرزاز الثقة التربية تحذّر المدارس الخاصة.. وتقول إنها استقبلت عدة طلبات لرفع الرسوم تفاصيل لقاء وزير العمل في قطر: 1000 وظيفة على الاقل خلال شهرين في عدة مجالات الكسبي : تدريس الهندسة يتعين أن يرتبط مع الصناعة الرمثا: لليوم الثالث على التوالي، تواصل الاعتصام أمام "كهرباء اربد" احتجاجا على "فرق اسعار الوقود" رزوق يطالب الرزاز بالتحقيق فيما شهدته جامعة اليرموك خلال عامين من تجاوزات وارتفاع في المديونية التعليم العالي: السنة التحضيرية ليست نهاية العالم.. وهذه الايجابيات والسلبيات يحيى السعود يحجب الثقة.. ويقول: انا والنائب الصفدي خريجين حبوس.. ويجب أن تأخذ القيادة ثلث راتبنا العتوم: والدتي كانت تتمنى تفجير نفسها وسط الصهاينة.. ونريد تحسين اوضاع المعلم الاقتصادية النائب الطراونة: تلقيت تهديدات بسبب "مصنع الدخان" محمد نوح القضاة يثير الجدل حول النواب: معقول خبطنا بحدا؟ بلدية الزرقاء لـ المصري: قرارك مجحف.. والناس تعاني الصناعة والتجارة: لا شيء يستوجب رفع اسعار البيع في المطاعم الشعبية العاملون في شركة دار الدواء يعلنون اضرابا مفتوحا عن العمل - صور الرزاز يزور الرصيفة ويوعز بحل مشكلة "البيبسي" خلال اسبوع هذا ما يجري في المطار يا دولة الرئيس مصادر تنفي تحديد موعد لاغلاق مخيمات اللجوء السوري في الاردن.. أو اجبار اللاجئين على العودة لبلادهم
عـاجـل :

جريمة مروعة تهز لبنان .. أم تذبح طفلتيها النائمتين - تفاصيل جديدة !

الاردن 24 -  
شهدت بلدة #مشتى_حمود الواقعة في الشمال اللبناني جريمة مروّعة تعرّضت لها طفلتان داخل منزلهما. وفي تفاصيل الجريمة فإن والدة الطفلتين عائشة (9 سنوات) وسارة (6 سنوات) أقدمت على ذبحهما بسكين مطبخ أثناء نومهما، ففارقت عائشة الحياة على الفور فيما نجت سارة من الموت رغم إصابتها بجرح بليغ في عنقها.

وقد نقلت سارة على إثر إصابتها إلى المستشفى حيث ما زالت ترقد حتى الساعة، فيما أعلن الأطباء الذين يتولون الإشراف على وضعها أن حالتها أصبحت مستقرة. أما الوالدة العشرينيّة التي تُدعى رقيّة العسّاف فتوجهت بعد ارتكابها الجريمة مباشرةً إلى أقرب حاجز لـ #الجيش_اللبناني في بلدتها وقامت بتسليم نفسها لعناصر الحاجز معترفةً أنها ذبحت ابنتيها.

يُذكر أن الوالدة تعاني من اضطرابات نفسيّة وعقليّة وتخضع للعلاج في هذا المجال. وكانت قبل حوالي العام قد جرّبت الانتحار وحاولت قتل ابنتيها بالطريقة نفسها لكنها لم تنجح في ذلك. وتشير المعلومات التي صرّح بها أهل البلدة إلى أن الأم حنونة جداً في تعاملها مع بناتها وأنه لا وجود لأي مشاكل مادية تعاني منها #الأسرة، ولكن مرضها النفسي والعقلي هو الذي دفعها إلى محاولة قتل نفسها وإقدامها على ذبح ابنتيها.