آخر المستجدات
المصري يقدم توضيحا هاما حول زيادات رواتب المتقاعدين العسكريين وورثتهم فيديو - طالبة من أصول أردنية تفتح أبواب مسجد وتنقذ 100 من زملائها من اطلاق نار في أمريكا فتح الشارع المحاذي لمبنى الأمانة الرئيس امام حركة السير اعتبارا من السبت مسيرة حاشدة في وسط البلد.. والعكايلة يدعو لتشكيل "جيش الأقصى" - فيديو الارصاد تنشر تفاصيل الحالة الجوية وتحذر من تشكل الصقيع "الجنائية الدولية" قلقة بشأن خطط إسرائيل لضم غور الأردن وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء الأردن يتسلم جثمان الشهيد سامي أبو دياك من سلطات الاحتلال نتنياهو: لنا الحق الكامل بضم غور الأردن الخدمة المدنية يمكّن موظفي القطاع العام من احتساب رواتبهم بعد الزيادة - رابط أمطار في عمان وبعض المحافظات وتحذير من الانزلاقات وتدني الرؤية الأفقية حملة الكترونية للمطالبة باستعادة الأسرى الأردنيين مقابل المتسلل الصهيوني لقاء يجمع نوابا بوزير العدل في سياق الجهود الرامية لإلغاء حبس المدين اعتصام قرب الدوار الرابع احتجاجا على الأوضاع الإقتصادية والسياسية وزير الصحة لـ الأردن24: بدء العمل في مراكز صحية متطورة.. وتحسينات في رحمة والبشير نانسي بيلوسي تقول إنها وجهت باعداد لائحة بنود مساءلة ترامب تعليق إضراب موظفي الفئة الثالثة في التربية حتى الإثنين المدعي العام يوقف مالك مكتب التكسي المميز وسائقا ادعى عثوره على مليون دولار متقاعدو الضمان يحشدون للاعتصام احتجاجا على استثنائهم من زيادة الرواتب طلبة مدرسة "مرحبا" يمتنعون عن الالتحاق بصفوفهم احتجاجا على "الفترتين"
عـاجـل :

جريمة بشعة ترتكبها حكومة النهضة بحق الأردنيين: لصوص الماء بخير!

الاردن 24 -  
محرر الشؤون المحلية - 

قررت حكومة الدكتور عمر الرزاز منح موافقات مؤقتة لاستخراج المياه من الآبار الزراعية العاملة غير المرخصة قبل عام 2014، حيث أعدت الحكومة مسودة جديدة لنظام معدل لنظام مراقبة المياه الجوفية أضافت فيه تعريفا جديدا باسم "اجازة الاستخراج" وهي الموافقة التي يمنحها المجلس لاستخراج المياه من الآبار الزراعية العاملة غير المرخصة.

قرار حكومة النهضة هذا، يؤكد حجم اصرارها على استفزاز الأردنيين بشتى الوسائل، فهي مرة تعاقبهم باستنبات وزراء الصدفة ومرة أخرى بمكافأة اللصوص، وفي كلتا الحالتين يواصل الأردنيون دروب المشقة في مواجهة تعنت الحكومة ومراهقتها.

ما ان انتهت الحكومة من ملف التعديل الرابع حتى قدمت على طاولة الاردنيين وجبة دسمة من المفاجآت، لكنها جاءت على شكل اعطيات لأصحاب الابار المائية المخالفة، حيث قررت وباختصار شديد يا سادة مكافأة الحكومة لصوص المياه ممن تمردوا على القانون من متنفذين وأصحاب جاه استسهلوا ضرب القانون وهيبة الدولة بالحائط، وبما يُشكّل عقوبة للمواطنين الذين ظلّوا ملتزمين بالقانون وعدم الاعتداء على مصادر المياه.

"المافيا المائية" موجودة وتتمدد على الطريقة الداعشية، لا بل هي اليوم محمية ولن يستطيع احد محاسبتها عقب ان حصنتها حكومة الرزاز من المساءلة وبالقانون.

ولم تحاسبهم وكل ما فعلوه انهم حفروا ابار مخالفة للقانون؟ .. الحكومة تقرر مكافأتهم على حساب عطش الأردنيين.

لا أمل أمامنا في الوصول لدولة القانون والمؤسسات فأنياب اللصوص والمافيات اشد بأسا من مواد القانون ونصوصه.

صحتين وعافية..