آخر المستجدات
مباشر || السودان: بدء مراسم توقيع اتفاق المرحلة الانتقالية بين المجلس العسكري والمعارضة مياه اليرموك: حل مشكلة نقص المياه في المحافظات الشمالية نهاية العام الحالي ولن نتهاون بأي تلاعب بالتوزيع ارتفاع بطالة الشباب الأردني إلى أعلى المستويات العالمية الصبيحي ل الاردن 24 : سنخضع العاملين في شركتي أوبر وكريم للضمان الاجتماعي أصحاب التكاسي يتهمون الحكومة بالتنصل من وعودها.. وتلويح بإجراءات تصعيدية احتجاجا على التطبيقات الذكية‎ ‎خريجو تخصص معلم الصف يعلنون عن بدء اعتصام مفتوح أمام مبنى وزارة التربية ويتهمونها بالتنصل من وعودها‎ الكباريتي يكشف معيقات دخول المنتجات الأردنية للسوق العراقي.. ويطالب الحكومة بوضع الحلول المعاني ل الأردن 24: لجنة مشتركة مع نقابة المعلمين لبحث كافة الملفات ومنها علاوة ال 50% أيام سودانية.. من انتفاضة الخبز إلى "العهد الجديد" 3 دونمات شرط إقامة المستشفيات والمدارس اعتصام ليلي في المفرق للافراج عن المعتقلين .. ورفضا لاملاءات صندوق النقد - صور سلامة يكتب: بين تردي المستشفيات الحكومية و"بزنس" الخاصة .. أبقراط يقدم استقالته! القبض على صاحب اسبقيات اطلق النار على شخص آخر في الصويفية العبوس يحذر من التسارع في الانفلات الأخلاقي: يُنذر بانفلات أمني.. النائب المجالي يحذّر من تيار "الدولة المدنية" صدور التعليمات الخاصة بـاعفاء مركبات الاشخاص ذوي الاعاقة - تفاصيل اقتصاديون لـ الاردن24: اقالة حكومة الرزاز واجبة.. وما نعيشه نتيجة طبيعية لسياسة خرقاء.. والقادم اسوأ اصابة مستوطنين بعملية دهس جنوب بيت لحم.. واستشهاد المنفذ رشيدة طليب ترد على إسرائيل: قررت تأجيل زيارة جدتي وأرفض شروطكم الجائرة ترامب: نائبتا الكونغرس ضد اليهود.. وطالبت الإسرائيليين بمنعهما
عـاجـل :

جراحات متسرعة في التعاطي مع شكاوى راسبين في امتحان المجلس الطبي تثير العديد من التساؤلات

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - يوما بعد يوم، يتكشف زيف مزاعم شعار "النهضة" الذي يرفعه رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز عنوانا لحكومته، ويوما بعد يوم، نتأكد أننا أمام حكومة نكبة حقيقية، وما سوء ادارة ملفات الطاقة والاعلام والتعليم والتعليم العالي وتراجع الاقتصاد إلا دليل على هذا..

المصيبة الجديدة اليوم تتعلق بالاسئلة التي سبق أن طرحناها حول قرار لجنة الدراسات العليا في المجلس الطبي الأردني بتغيير اللجنة العلمية في جراحة الأعصاب، فالمعطيات الجديدة تفرض على الرئيس الرزاز ووزير الصحة الدكتور سعد جابر تحرّكا عاجلا يُجنّبنا ضربة لا نريد أن تكون قاتلة للقطاع الطبي الأردني، ولا نريد أن نتلمس أثرها في المستقبل القريب كما جرى فيما شهده قطاع التعليم العالي مؤخرا جراء العبث الحكومي.

مؤخرا، تقرر اعادة تشكيل اللجنة العلمية في جراحة الأعصاب على نحو سريع ومفاجئ ودون مبررات واضحة وعلى نحو يطرح مزيدا من التساؤلات، خاصة في ظلّ الكفاءات التي تضمها اللجنة، وفي ظلّ عدم انتهاء فترة ولاية اللجنة المحددة في القانون.

المشكلة، ان تعليمات امتحانات شهادة الاختصاص تنصّ في المادتين (6 / الفقرة 10، 7/ الفقرة 13)، على أن تقوم لجنة الدراسات العليا بدراسة النتائج واعتمادها، وتعطيها أيضا حقّ اعادة النتائج أو مناقشتها مع اللجنة المختصة إذا رأت فيها خللا أو احتاجت إلى تفسير، لكن اللافت أن لجنة الدراسات لم تقم بدعوة اللجنة العلمية، والأولى بالمجلس الطبي إذا رأى خللا أن يحلّ لجنة الدراسات العليا التي صادقت على قرارات اللجنة العلمية قبل أي شيء!

وأما الأمر الآخر، فالأصل بالمجلس الطبي في حال وجود شكوى بحقّ اللجنة العلمية أو تظلّم من قبل الأطباء الراسبين أن تتحقق من ذلك عبر وثائق الامتحان والتسجيلات الموجودة للاجابات المعتمدة، غير أن المجلس تجاهل كلّ ذلك وأعاد تشكيل اللجنة العلمية بشكل مريب؛ حيث أن أربعة أعضاء ممن جرى تعيينهم في اللجنة الجديدة كانوا من ضمن أعضاء اللجنة السابقة وساهموا بشكل متساوٍ في وضع العلامات، الأمر الذي يدحض مبرر وجود خلل في وضع العلامات.

كما بدا لافتا عدم وجود مندوب لوزارة الصحة في التشكيل الجديد، كما جرى استثناء رئيس الاختصاص منها.

الحقيقة أن ما يجري في المجلس الطبي أكثر خطورة مما حدث في مجلس التعليم عندما جرى اعادة تشكيل المجلس في عهد الدكتور عبدالله النسور بعد ستة أشهر على تعيينهم بسبب مخالفتهم رغبات وزير التعليم العالي آنذاك.. وهو الأمر الذي نذوق ويلاته اليوم من خلال التداعي والتراجع الذي يشهده قطاع التعليم العالي، لكنّ الأمر في هذه المرة مرتبط بما هو أكثر خطورة.. صحة وحياة الأردنيين.

الاردن24 حاولت التواصل مع وزير الصحة الدكتور سعد جابر، ورئيس المجلس الطبي الدكتور محمد العبداللات، غير أن أحدا منهما لم يُجب على الاتصالات المتكررة..