آخر المستجدات
الأردن يتسلم جثمان الشهيد سامي أبو دياك من سلطات الاحتلال نتنياهو: لنا الحق الكامل بضم غور الأردن الخدمة المدنية يمكّن موظفي القطاع العام من احتساب رواتبهم بعد الزيادة - رابط أمطار في عمان وبعض المحافظات وتحذير من الانزلاقات وتدني الرؤية الأفقية حملة الكترونية للمطالبة باستعادة الأسرى الأردنيين مقابل المتسلل الصهيوني لقاء يجمع نوابا بوزير العدل في سياق الجهود الرامية لإلغاء حبس المدين اعتصام قرب الدوار الرابع احتجاجا على الأوضاع الإقتصادية والسياسية وزير الصحة لـ الأردن24: بدء العمل في مراكز صحية متطورة.. وتحسينات في رحمة والبشير نانسي بيلوسي تقول إنها وجهت باعداد لائحة بنود مساءلة ترامب تعليق إضراب موظفي الفئة الثالثة في التربية حتى الإثنين المدعي العام يوقف مالك مكتب التكسي المميز وسائقا ادعى عثوره على مليون دولار متقاعدو الضمان يحشدون للاعتصام احتجاجا على استثنائهم من زيادة الرواتب طلبة مدرسة "مرحبا" يمتنعون عن الالتحاق بصفوفهم احتجاجا على "الفترتين" موظفو الفئة الثالثة في التربية يدرسون زيادة الحكومة على رواتبهم.. ويلوحون باجراءات تصعيدية تعديلات الخدمة المدنية: توحيد الاجازات.. ونقاط اضافية للعاملين في القطاع الخاص.. ولا مكافآت للموظفين الجدد إحالة عدد من الضباط على التقاعد في الأمن العام - اسماء الحكومة تعلن تفاصيل زيادة رواتب العاملين والمتقاعدين بالجهازين الحكومي والعسكري وتستثني المعلمين الداوود يعلن الغاء شركتين حكوميتين واعادة هيكلة سلطة اقليم البترا وهيئة الأوراق المالية الرزاز يعلن زيادة رواتب موظفي القطاع العام - تفاصيل لماذا يتمتع الوزير بالحصانة حتى بعد استقالته؟
عـاجـل :

جراحات متسرعة في التعاطي مع شكاوى راسبين في امتحان المجلس الطبي تثير العديد من التساؤلات

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - يوما بعد يوم، يتكشف زيف مزاعم شعار "النهضة" الذي يرفعه رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز عنوانا لحكومته، ويوما بعد يوم، نتأكد أننا أمام حكومة نكبة حقيقية، وما سوء ادارة ملفات الطاقة والاعلام والتعليم والتعليم العالي وتراجع الاقتصاد إلا دليل على هذا..

المصيبة الجديدة اليوم تتعلق بالاسئلة التي سبق أن طرحناها حول قرار لجنة الدراسات العليا في المجلس الطبي الأردني بتغيير اللجنة العلمية في جراحة الأعصاب، فالمعطيات الجديدة تفرض على الرئيس الرزاز ووزير الصحة الدكتور سعد جابر تحرّكا عاجلا يُجنّبنا ضربة لا نريد أن تكون قاتلة للقطاع الطبي الأردني، ولا نريد أن نتلمس أثرها في المستقبل القريب كما جرى فيما شهده قطاع التعليم العالي مؤخرا جراء العبث الحكومي.

مؤخرا، تقرر اعادة تشكيل اللجنة العلمية في جراحة الأعصاب على نحو سريع ومفاجئ ودون مبررات واضحة وعلى نحو يطرح مزيدا من التساؤلات، خاصة في ظلّ الكفاءات التي تضمها اللجنة، وفي ظلّ عدم انتهاء فترة ولاية اللجنة المحددة في القانون.

المشكلة، ان تعليمات امتحانات شهادة الاختصاص تنصّ في المادتين (6 / الفقرة 10، 7/ الفقرة 13)، على أن تقوم لجنة الدراسات العليا بدراسة النتائج واعتمادها، وتعطيها أيضا حقّ اعادة النتائج أو مناقشتها مع اللجنة المختصة إذا رأت فيها خللا أو احتاجت إلى تفسير، لكن اللافت أن لجنة الدراسات لم تقم بدعوة اللجنة العلمية، والأولى بالمجلس الطبي إذا رأى خللا أن يحلّ لجنة الدراسات العليا التي صادقت على قرارات اللجنة العلمية قبل أي شيء!

وأما الأمر الآخر، فالأصل بالمجلس الطبي في حال وجود شكوى بحقّ اللجنة العلمية أو تظلّم من قبل الأطباء الراسبين أن تتحقق من ذلك عبر وثائق الامتحان والتسجيلات الموجودة للاجابات المعتمدة، غير أن المجلس تجاهل كلّ ذلك وأعاد تشكيل اللجنة العلمية بشكل مريب؛ حيث أن أربعة أعضاء ممن جرى تعيينهم في اللجنة الجديدة كانوا من ضمن أعضاء اللجنة السابقة وساهموا بشكل متساوٍ في وضع العلامات، الأمر الذي يدحض مبرر وجود خلل في وضع العلامات.

كما بدا لافتا عدم وجود مندوب لوزارة الصحة في التشكيل الجديد، كما جرى استثناء رئيس الاختصاص منها.

الحقيقة أن ما يجري في المجلس الطبي أكثر خطورة مما حدث في مجلس التعليم عندما جرى اعادة تشكيل المجلس في عهد الدكتور عبدالله النسور بعد ستة أشهر على تعيينهم بسبب مخالفتهم رغبات وزير التعليم العالي آنذاك.. وهو الأمر الذي نذوق ويلاته اليوم من خلال التداعي والتراجع الذي يشهده قطاع التعليم العالي، لكنّ الأمر في هذه المرة مرتبط بما هو أكثر خطورة.. صحة وحياة الأردنيين.

الاردن24 حاولت التواصل مع وزير الصحة الدكتور سعد جابر، ورئيس المجلس الطبي الدكتور محمد العبداللات، غير أن أحدا منهما لم يُجب على الاتصالات المتكررة..