آخر المستجدات
لأول مرة.. التقاط لحظة إصابة فيروس كورونا لخلية سليمة (صور) منخفض من "الدرجة الثانية" وكتلة هوائية باردة ورطبة أمل في ألمانيا وانخفاض الوفيات بأميركا.. غوتيريش يحذر من تهديد كورونا للسلم الدولي ويدعو مجلس الأمن للتحرك توقيف الزميل محمد الخالدي ومالك قناة رؤيا فارس الصايغ 14 يوما جنود الرحمة.. حين يعجز الشكر ولا تكفي الكلمات "الممرضين" تقرر مقاضاة مدير مستشفى عبد الهادي وتضع المستشفى على "القائمة السوداء" عبيدات يحذر من موجة ثانية لفيروس كورونا.. ويؤكد أن الوضع الحالي مطمئن الأمن: طائرات مسيرة لمراقبة الالتزام بالحظر الشامل.. وضبط كافة اشكال المخالفات الكباريتي: 72 مليون دينار المساهمات في صندوق همة وطن العضايلة: لدينا خطة جاهزة بشأن المغتربين.. وقرار مرتقب بشأن صلاة التراويح كيف غيّر كورونا الحياة كما نعرفها حول العالم خلال 100 يوم فقط منذ الإبلاغ عن أول إصابة! العضايلة: لن يُستثنى من حظر التجول سوى الكوادر الطبية وعدد محدود من المسؤولين والعمال جابر: تسجيل 14 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن.. وشفاء (11) حالة.. ووفاة مصاب كي لا ننسى.. التاسع من نيسان يعود بذاكرة الموت في بغداد ودير ياسين الحموري: سيتم استئناف بيع الخبز الصغير وفتح المزيد من القطاعات التجارية والصناعية لليوم الخامس على التوالي.. لا اصابات بفيروس كورونا في اربد.. وانتظار نتائج 170 عينة تعميم من البنك المركزي بشأن أرباح البنوك الأردنية والأجنبية – وثيقة الصناعة والتجارة تصدر إجراءات تنظيم اجتماعات الهيئات العامة ومجالس إدارة الشركات عودة نظام التصاريح الإلكترونية للعمل بعد معالجة مشاكل تقنية حملة: مدارس خاصة أجبرت معلمين على الاستقالة
عـاجـل :

جاهة للشمس

أحمد حسن الزعبي
مضى أسبوع على قرار الحكومة وما زالت مسالة الإبقاء على «التوقيت الصيفي» تحتل مركزاً متقدّماً في قائمة تذمّر الأردنيين وشكواهم، كما أضحت سببا في تعثر وصول الموظفين إلى عملهم، و»لخبطة» منظومة توصيل الطلاب الى مدارسهم، ورجوع العائدين من بطن العتمة إلى بيوتهم ..ولسان الحال يقول : (مبغوضة وجابت بنت)..

أحدهم تندّر وقال لي ..على الحكومة ان تعيّن إماما ومؤذناً لكل حافلة فيها أكثر من عشرين راكباً ليؤم الركاب صلاة الفجر وصلاة العشاء جماعة!!..وقال آخر لو يعمم هذا القرار على «الصين» لحددوا النسل تلقائياً ودون اللجوء إلى موانع الحمل التقليدية..فمن يخرج من بيته قبل الفجر ويعود بعد العشاء حتماً لن يكون لديه الوقت ولا الباءة لإنتاج «كائن حي»جديد..ناهيك عن حملات شبابية لمقاطعة «التوقيت الصيفي الحكومي»...وأخرى تطلب المضي بالتوقيت «الشتوي الشعبي»...وبين هذا وذاك حاولنا ان نوصل لصاحب القرار وشوشة مفادها : ان الابقاء على التوقيت الصيفي»مش صح بحق الحكومة الجديدة»...هل يرضيكم ان يقولوا عنكم : « حكومة مصيّفة».. لا سمح الله ..ومع ذلك فشلنا في إقناعهم بوجهة نظر الأغلبية «السامطة» ..

طيب ما الحل؟..

الحكومة لن تتراجع عن قرارها..فقد مضت بتنفيذه وانتهى الأمر،وها هي قد بدأت بتغيير تواقيت دوام وعمل ونوم وصحو وطعام ورجوع ستة ملايين أردني..وعلى استعداد ان تغير مواقيت 7 مليارات انسان على وجه البسيطة، على ان تغير قراراً مكوناً من سطرين اثنين كتبا بالحبر العادي والورق العادي ولم يأت بهما وحيٌ أو تنزلا من السماء...

وبناء على ما سبق، وبما ان الحكومة «معنّدة» الى هذه الدرجة ...وأخذاً بمقولة: «اذا حمي راس ..يبرد راس» .. لم يبق امامنا سوى ان نجمع عددا من وجهاء وشيوخ عشائر ومخاتير وخطباء مساجد وقضاة شرعيين وعشائريين ونواب سابقين وموظفين وعسكريين متقاعدين من مختلف الدرجات والرتب و»نكـــــدّ» جاهة للشمس لكي «نمون عليها» وتشرق ساعة أبكر من شروقها الآن ونحل الاشكال ..
غداً، باكراً جداً وقبل ان تذهب الشمس الى دوامها، سنضع فنجان القهوة على احد جبال رم...نطلب منها طلبنا باسم كل الأردنيين حتى تقول لنا: «تــــمّ»...

***

في هذا الزمن..تغيير نواميس الكون أهون من تغيير كلام الحكومة..



(الرأي)
 
Developed By : VERTEX Technologies