آخر المستجدات
تسجيل (5) اصابات بفيروس كورونا.. جميعها لقادمين من خارج الاردن حكومة الرزاز.. مراكمة الفشل تستوجب الرحيل وزير الداخلية يوعز بمتابعة التزام الموظفين بالدوام الرسمي الحسبان يكتب: الجامعة والرداء الجامعي حينما كانا ذراعين للتحديث والعصرنة في الأردن القدومي لـ الاردن24: ننتظر اجابة الرزاز حول امكانية اجراء انتخابات النقابات الضريبة: لجنة التسويات تدرس الطلبات المقدمة لها أولا بأول الرزاز يشكل لجنة للوقوف على حيثيات حادثة التسمّم في عين الباشا محادين لـ الاردن24: أسعار جميع أصناف الخضار والفواكه منخفضة باستثناء الثوم ضبط عملية استخراج "بازلت" بطريقة مخالفة في الزرقاء.. وبئر مخالف في وادي السير جابر لـ الاردن24: قائمة جديدة للدول الخضراء خلال ثلاثة أيام وزير الزراعة يوضح حول شحنة الدجاج المستوردة من أوكرانيا النعيمي لـ الاردن24: أنهينا تصحيح التوجيهي.. ولا موعد نهائي لاعلان النتائج إلا بعد التحقق منه وفاة أربعة أشخاص وإصابة خمسة آخرين بحادث سير مطار الملكة علياء الدولي يعلن تفاصيل إجراءات السلامة واستئناف الرحلات الجوية يوم الخامس من آب تعليمات صحية جديدة للمنشآت التجارية خلال ساعات وسم #اربد يخترق قائمة الأكثر تداولا بعد فعالية السبت المسائية - صور اقبال متوسط على شراء الأضاحي.. والطلب على الروماني يفوق البلدي حوادث التسمم تشلّ حركة المطاعم في العيد.. والعواد يطرح تساؤلا هاما عن مصدر الاصابات مزارعون يسألون عن مصير نحو (13) مليون دينار مستحقة للزراعة على الأمانة رسالة مهمة وعاجلة إلى رئيسنا الرزاز!

ثلاث نتائج لدخول الجيوش البرية إلى سورية

ماهر أبو طير

الكل يتجنب حتى الان حربا برية داخل سورية، فلا احد يريد حقا، التورط في حرب برية، لكنها تبقى محتملة، لاعتبارات كثيرة، ونتائج الدخول البري للجيوش الى سورية، محصورة بثلاث نتائج رئيسة.
لا احد يعرف اذا ما كانت هناك جيوش نظامية سوف تزحف برا الى سورية، من تركيا او الاردن، ام ان الامر في باب رسائل المناكفة والتهديد، لان كلفة الزحف البري كبيرة جدا على العالم، وفي ذات الوقت، تؤكد مصادر مطلعة ان الكلام عن عمليات برية، طوال الوقت السابق، كان مقصودا به، عمليات خاصة لقوات محدودة، تنفذ عمليات وتخرج فورا، دون ان يصل المعنى الى تحريك عشرات الاف الافراد الى داخل سورية، وهي عمليات تجري سرا ولايتم الافصاح عن تفاصيلها من جانب الدول التي تنفذها.
في الظلال، اعتقاد عند عواصم عربية كبيرة، اضافة الى الاتراك، انه بدون الدخول البري، للجيوش النظامية، فلا حل للازمة السورية، وهي جيوش تستهدف داعش والاسد معا، وتريد تقوية المعارضة المعتدلة التي ضعفت جدا، اضافة الى محاصرة الروس في سورية، وايران في سورية مع اليمن في ذات التوقيت.
خيار دخول الجيوش النظامية يتجنبه الجميع برغم الكلام عنه، ومن يتحدثون عاطفيا يقولون ان الشعب السوري يستغيث بالعالم منذ سنين لانقاذه، فلماذا تعترض جهات عدة على دخول هذه الجيوش لتخليص السوريين مما هم فيه اليوم؟!.
دخول جيوش نظامية في حال حصوله سيؤدي الى ثلاث نتائج، اولهما نشوب حرب عالمية كبرى، لوح بها الروس، ويعرف الجميع انها سوف تقع، لاننا سوف نشهد مواجهة بين دول عظمى، وتوابعها العربية والاسلامية في المنطقة، وسوف يتواجه المعسكران الروسي والاميركي وجها لوجه عبر حلفين كبيرين.
من يحدد دخول جيوش نظامية الى سورية، هما تحديدا موسكو وواشنطن، اذ هل تريدان نشوب حرب عالمية ثالثة لترسيم المنطقة، ام ستواصلان القتال عبر الوكلاء، هذا هو السؤال المهم؟!.
ثاني نتائج دخول جيوش نظامية الى سورية، موجات الهجرة التي سوف تشتعل بقوة، وسنرى ملايين اللاجئين السوريين يفرون هذه المرة الى كل دول الجوار، التي عليها ان تستعد مسبقا لوصول الملايين هربا من مواجهة كبرى اسوأ بكثير مما نراه حاليا في سورية.
النتيجة الثالثة المتوقعة من حيث المبدأ تقسيم سورية، وتشظيتها الى مناطق متنوعة، خلال المواجهة او بعدها وجراء الصراع، فلا يمكن لدخول جيوش برية، ألاّ يؤدي الى تفتيت بنية سورية، وانقسامها الى دويلات صغيرة، كنتيجة للحرب، وبسبب تشظي البنية الاجتماعية، وربما نتيجة لتفاهمات الصراع، او مابعده.
بطبيعة الحال هناك نتائج كثيرة سياسيا واجتماعيا وامنيا واقتصاديا، لكن المؤكد ان هذه ابرز ثلاث نتائج لدخول الجيوش النظامية الى سورية، ويمكن على اساسها، توقع نتائج اخرى على سورية، وعلى الاقليم والعالم.
من سيقرر دخول الجيوش النظامية سيضع في حسابه هذه النتائج، وسوف يدخل سورية، وهو يعرف انه امام كلفة تتجاوز المواجهة القتالية، وهذا يعني ان من يقرر الدخول النهائي، سيكون الطرف الذي لديه حسبة واضحة لهذا الدخول، ويريده لغايات تتعلق بترسيم النفوذ في العالم والمنطقة، قبل ان يكون حربا ضد داعش او النظام، او استجابة لاستغاثات السوريين.

 

 
الدستور
 
 
Developed By : VERTEX Technologies