آخر المستجدات
الاردن ينتقد قانون (10) السوري ويعتبره مخالفا للقانون الدولي والانساني وفد اقتصادي سوري يزور المملكة بعد العيد.. وآمال باعادة فتح الحدود سبعة أوراق ملكية تدعو الاردنيين للتعبير عن ارائهم.. والحكومة تقص ألسنتهم معتصمو السلط : حادثة انفجار الصوامع أكبر دليل على فشل الحكومة الحكومة تعيد النظر بـ‘‘السقوف السعرية للدواجن‘‘ بعد رمضان اتفاقية الغاز نتيجة للضغوطات الامريكية.. والاردن يجهز بئر غاز جديد في الريشة شقيق الناجي الوحيد في انفجار الصوامع : لم يتواصل معنا أي مسؤول .. ولن نسكت على حقه الكباريتي :مازلنا تحت تأثير المنخفض الاقتصادي والبطالة في أعلى مستوايتها تفاصيل وسيناريوهات صفقة بيع أسهم الفوسفات للشركة الهندية المحتملة - وثيقة سفير أميركا في إسرائيل يعلق بعد جدل صورة القدس المزورة ماذا لو لم يكن قتلى حادث العقبة من الفقراء؟ الاردن يؤكد ضرورة البدء بتحقيق فوري في مجزرة غزة.. ويحذر من محاولات فرض الأمر الواقع عبدالكريم الكباريتي:لا احنا قادرين نجيب استثمار اجنبي ولا قادرين نوطن الاستثمار الوطني - فيديو اقتصاديون ل الاردن ٢٤: صندوق النقد معني باضعاف قدرة الاردن على الوفاء بالتزاماته النائب الرقب: تعديلات الجرائم الالكترونية ستحول الاردن الى دولة بوليسية وسجن كبير عطلة عيد الفطر يومان فقط ! قانون ضريبة الدخل.. وديموغوجيا الملقي ؟! الهواملة لـ الاردن٢٤: وعود بمناصب حكومية للنواب لتمرير قانون الضريبة ! MBC دورة رمضانية ..فواصل ساذجة واعلانات يتخللها مسلسلات لا تحترم حرمة الشهر الحكومة تعتبر بطاقات الشحن الخلوية سلعا "كمالية" .. وطهبوب :ثبتوا الأسعار
عـاجـل :

توقيف سائق حافلة ومضيف بعد اتصال من مسؤول كبير في الديوان الملكي!

الاردن 24 -  
شكا ركّاب رحلة على متن حافلة جت متجهة إلى محافظة اربد، صباح الأحد، من توقيف الأجهزة الأمنية سائق الحافلة التي كانوا يستقلّونها بعد اتصال أجراه مسؤول كبير في الديوان الملكي مع الأمن.

وفي التفاصيل، فإن مركبة سوداء اللون كانت تسير خلف الحافلة المتجهة إلى محافظة اربد، حيث ظلّ سائق المركبة يطلق "الزوامير" حتى تمكّنت الحافلة من فتح الطريق له، ليتجاوز الحافلة ويجبر سائقها على ركنها جانبا.

وقال ركّاب لـ الاردن 24 إن سائق المركبة أجرى اتصالا هاتفيا عرّف فيه عن شخصيته ووظيفته في الديوان الملكي، وطلب من الامن القدوم من أجل التعامل مع سائق المركبة، وهو ما حدث فعلا!

واستهجن الركاب تصرّف الموظف الكبير في الديوان الملكي، والذي بدا وكأنه يستغلّ وظيفته، كما أنه تسبب بتأخرهم عن موعد الوصول لحين قدوم سائق اخر واكمال الرحلة بالركاب، متسائلين عن سبب تصرّف الأمن بتلك الطريقة مع السائق والمضيف..