آخر المستجدات
اتهامات لأمانة عمان بتقسيم الاردنيين إلى "طبقات".. ومستثمرون يلوحون بالانسحاب من السوق التربية تقرر تعليق دوام مدارس عجلون ليوم الاحد نقيب الاطباء يترحم على والديه و يكتب "سنوات نقابية" بيان شديد اللهجة من عشيرة الزغول يطالب بالكشف عن قاتل ابنهم.. ونقل مديري الامن في عجلون الكرك: اعتصام في اللجون ضد التوطين.. وانتقادات لمحاولات "فلسطين النيابية" اربد: اعتصام يطالب بالاصلاح.. ويحذر من الانخراط في صفقة القرن اجتماع الأمن ووجهاء عجلون ينتهي دون نتائج.. والأمن يرفض طلب "عطوة الاعتراف" اعتصام في الزرقاء يطالب بمحاسبة كبار الفاسدين وتغيير نهج تشكيل الحكومات - صور الضريبة لـ الاردن24: تواصل ترتيبات استقبال طلبات دعم الخبز.. وطلبنا من المواطنين تحديث بيانات الأحوال هل تغلق"الجمل" مصانعها في الكرك وتلحق 1500 عامل بركب البطالة  مصدر عراقي: قوة أميركية تحاصر زعيم داعش قرب الحدود مع سوريا اعلان نتائج القبول الموحد في الجامعات الرسمية (رابط) نتنياهو زار ٤ دول عربية لا ترتبط بعلاقات مع اسرائيل.. ووارسو يعدُ بالمزيد مشاريع زراعية ومائية في وادي الاردن لتحسين كفاءة مياه الري للمزارعين إعلان قائمة القبول الموحد للدورة الشتوية بعد ظهر اليوم واجراء المناقلات يومي الاحد والاثنين قبول معدلات 60 - 64.9 بالتوجيهي على البرنامج الموازي في 5 جامعات التعليم العالي: بدء تطبيق السنة التحضيرية لكافة التخصصات العام المقبل خبراء اقتصاديون ل الاردن٢٤:رفع اسعار الماء والكهرباء على اجندة الحكومة وصندوق النقد الشحاحدة ل الاردن٢٤: سنتعامل بالمثل ، وتسويق منتجاتنا الزراعية اولوية المعاني ل الاردن٢٤:ملف صندوق اقراض الطلبة لم يناقش بعد ،والتعديلات لمصلحة الطلبة
عـاجـل :

توفيق أوضاع العمال الوافدين

خالد الزبيدي

تُقدّر جهات رسمية عدد العمال الوافدين غير الموفقين لاوضاعهم بحوالي 800 الف، وهذا الرقم كبير جدا ويرهق الاقتصاد والمجتمع، ويحرم الخزينة بـ 400 مليون دينار هي حصيلة رسم إقامة العمال في البلاد، ويساهم في ظواهر غريبة عن المجتمع خصوصا في حال تباطؤ الاقتصاد ونقص فرص العمل.


0مطالبات بتنظيم سوق العمل ليست جديدة الا ان الجهود ضعيفة ودليل ذلك ارتفاع اعداد الوافدين غير الموفقين لاوضاعهم القانونية، وهناك من يسهل استقدامهم مقابل اموال تفوق رسم ترخيص استقدام العمال والمستفيد من ذلك اناس يمتهنون الحصول على اموال بشكل غير اصولي بمساعدة ضعاف نفوس في بعض مكاتب العمل التابعين لوزارة العمل.


احد اصحاب المصانع يشكو من استقدام العمال وبعد تدريبهم ومضي اشهر الى عام سرعان ما يتركون العمل الى مهن اخرى وقليل منهم من يحصل على الاقامة بشكل قانوني حيث ينشطون في سوق العمل، ويقدمون خدمات هامشية من غسيل المركبات وحراسة العمارات والبحث عن عمل يومي في الطرقات واماكن معروفة في عمان والمحافظات و صولا الى بيع سلع في الطرقات.


من حق المستثمر او المزارع الزام العامل في عمله والافصاح عن مكان إقامته، وفي انتهاء فترة تعاقد العمل اما التجديد برغبة الطرفين او إعادة العامل الى بلده، مع وفاء صاحب العمل بكافة حقوق العامل، اما ترك الحبل على الغارب والسماح للعمال التسرب الى السوق، وبدء شكوى المستثمر من جهة ومعاناة العامل للبحث عن عمل جديد من جهة اخرى.


اخطر ما يواجه الاقتصاد والمجتمع رصد ظاهرة بطالة في صفوف العمال الوافدين التي تولد ضغوظا حقيقية تؤدي مزاحمة صعبة في سوق العمل، وقد تفضي الى انتشار جرائم نحن في غنى عنها، فالحاجة باتت ماسة جدا لتنظيم سوق العمل، والبدء بتطبيق حملة جادة لإعادة السوق الى توازنها والمحافظة على العمال الموفقين لاوضاعهم اما اولئك الخارجون على القوانين لا حاجة للإبقاء عليهم بيننا وفي ذلك مصلحة للجميع.