آخر المستجدات
في اليوم 66 لاعتصامهم قرب الديوان الملكي.. نقل أحد المتعطلين عن العمل إلى الطوارئ ذبحتونا: التعليم العالي تستخف بالطلبة.. وطالب معدله الجامعي 98.5% حُرم من المنح والقروض! الرحاحلة: سلف بمقدار عشرة آلاف دينار على نظام المرابحة الإسلامية الشهر المقبل التربية تعلن تأخير دوام المدارس في عدة مديريات الأحد - تفاصيل صداح الحباشنة: الحل الحقيقي لاسقاط اتفاقية الغاز هو طرح الثقة بالحكومة وعدا ذلك مسرحية فاشلة المصري لأعضاء مجلس محلي جرش: القضاء هو الفيصل توقع تساقط ثلوج فوق 1000م في عمان مع تراكم محدود الثلاثاء النائب بينو: الموازنة الحالية ستنهك الاقتصاد الوطني والحكومة ليس لديها خطة خلاص احتجاجا على تخفيض مخصصات مجالس المحافظات.. أعضاء مجلس محافظة الكرك يلوحون باستقالات جماعية التربية تعتزم تعيين 800 معلمة ومساعدة في رياض الأطفال نقيب تجار القرطاسية: تخفيض أسعار المواد المكتبية لن يلمسه المواطن في هذا الموسم.. والقرار صدر دون استشارتنا المصري لـ الأردن 24: لم نخفض موازنة مجالس المحافظات وإنما حوّلت مبالغ لمشاريع الشراكة حملة غاز العدو احتلال: غدا فرصة مجلس النواب الأخيرة ليثبت أنه يمثل الشعب ولا يمثل عليه مشرفون تربيون يرفضون استلام شهادات التدريب الخاصة بمناهج كولينز.. والتربية تدعو لعدم إصدار الأحكام المسبقة أهالي العقبة يحذرون من إثارة النعرات عبر شروط توزيع الأراضي.. والاحيوات يلوحون بالتصعيد بعد تأكيده استمرار إضرابه حتى الإفراج أو الموت.. ذوو المعتقل الزعبي يحمّلون الجهات المعنيّة المسؤوليّة عن حياته بعد تأكيده استمرار إضرابه حتى الإفراج أو الموت.. ذوو المعتقل الزعبي يحمّلون الجهات المعنيّة المسؤوليّة عن حياته متضرّرو التنمية والتشغيل يلوّحون بالاعتصام في كافّة المحافظات حتى إعادة جدولة القروض أجواء باردة وغائمة وأمطار على فترات الناصر: الغاء الدور التنافسي عام 2028.. وتطبيق المسار المهني في 2021
عـاجـل :

توضيح هام من التعليم العالي حول التجاوزات في المنح الهنغارية

الاردن 24 -  
أكد الناطق الإعلامي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي أن ما تضمنه تقرير ديوان المحاسبة حول المنح الهنغارية للدورة (2016/2017) يتعلق بامتحان اللغة الانجليزية الذي تم عقده للمرشحين من قبل مركز الاختبار الوطني التابع لهيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها يعود لثلاث سنوات خلت، حيث أنه وبعد إكتمال الطلبات خاطبت الوزارة الهيئة وطلبت إعداد وعقد الامتحان والإشراف عليه بالكامل، وبعد أن تم ذلك سلمت هيئة الاعتماد نتائج الامتحان رسمياً للوزارة وقامت الوزارة بترشيح القائمة كما وردتها تماماً من الهيئة.

إلا أنه وبعد حوالي (15) شهر من عقد الامتحان قام ديوان المحاسبة بإبلاغ وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بوجود تجاوزات في نتائج امتحان اللغة الانجليزية الذي تم عقده من قبل مركز الاختبار الوطني في هيئة الاعتماد، وعليه تم تشكيل عدة لجان تحقيق مشتركة من الوزارة وديوان المحاسبة وهيئة الاعتماد، علماً بأن آخر لجنة تم تشكيلها أشارت إلى أن القضية كانت منظورة من قبل هيئة النزاهة ومكافحة الفساد وذلك بموجب كتاب رسمي من هيئة الاعتماد، والتي تبين لها أن بعض العلامات المخزنة على أجهزة هيئة الاعتماد تختلف عن العلامات التي تم إرسالها بشكل رسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وأضاف الناطق الإعلامي للوزارة أن هذا الخلل دفع الوزارة لنقل عملية عقد هذا الامتحان من هيئة الاعتماد إلى الجامعة الأردنية حيث قامت الوزارة في الدورتين (2017/2018)، و(2018/2019) بعقد امتحان لغـــــــــة انجليزيــــة محوسب (on line exam) داخل حرم الجامعة الأردنية وقد تم في آخر امتحان وضع صورة الطالب على الشاشة الرئيسية للامتحان ومطابقتها مع هوية الأحوال المدنية للتأكد من شخصيته، إضافةً إلى عمل عدة نماذج من الامتحان من قبل لجنة مختصة في الجامعة الأردنية دون تدخل الوزارة في أي مرحلة من مراحل إعداد هذا الامتحان وتم تصحيح الامتحان إلكترونياً وحفظ النتائج على نظام الجامعة الأردنية وحفظ نسخ إلكترونية منها لأكثر من جهة لضمان سلامة وثبات النتائج، وذلك لحظة إنتهاء الطلبة من التقدم للامتحان.

وقد اشترطت الوزارة في الدورة الحالية (2019/2020) أن يكون الطالب الراغب بالاستفادة من هذه المنح قد تقدم لأحد الامتحانات العالمية وهي ( TOEFL أو IELTS ) على أن يقوم الطالب بتحميل وثيقة رسمية مصدقة تبين علامته في الامتحان على رابط إلكتروني قامت الوزارة بتطويره لهذا الغرض والإعلان عنه، مما يضمن مزيداً من معايير الشفافية ويسمح للطلبة بتقديم أحد هذين الامتحانيين في أي مكان في العالم.

هذا وتؤكد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حرصها على تطبيق القوانين والأنظمة والتعليمات النافذه بما يحقق أعلى معايير الشفافية والعدالة التي تضمن حقوق جميع أبنائها الطلبة، خاصة وأن الوزارة تحرص دائماً على عرض جميع النتائج والبيانات بشكل واضح وشفاف كما تقوم دائما بفتح باب المراجعة والاستفسار لأي طالب، وتؤكد كذلك أن هذه القضية التي تم الإشارة لها في تقرير ديوان المحاسبة منظورة لدى هيئة مكافحة الفساد وفي حال اتخاذ أي قرار من قبل الجهات الرسمية يتطلب من الوزارة إجراءً معيناً فلن تتردد الوزارة بالقيام به.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قامت بمعالجة معظم الملاحظات المتعلقة بها والخاصة بالفترة بين (2011-2017)، والتي وردت في تقرير ديوان المحاسبة.