آخر المستجدات
استثمار البترا أم بيع الوطن؟ خرائط جاهزة.. هذا ما ستفعله اللجنة الأميركية الإسرائيلية بأراضي الضفة حياتك أسهل إذا عندك واسطة! مائة يوم وأربعة ليالي.. والطفايلة مستمرون في اعتصامهم أمام الديوان الملكي الكركي لـ المعلمين: مجمع اللغة العربية حسم موقفه من الأرقام في المناهج الجديدة مبكرا مستشفيات تلوح بالانسحاب من جمعية المستشفيات الخاصة احتجاجا على ضبابية "الجسر الطبي".. ومطالبات بتدخل الوزارة الشراكة والانقاذ: تدهور متسارع في حالة الرواشدة الصحية.. ونحمل الحكومة المسؤولية الكركي لـ الاردن24: الأمانة أوقفت العمل بساحة الصادرات.. وعلقنا الاعتصام - صور الرواشدة يؤكد اعادة ضخ الغاز الطبيعي المصري إلى الأردن شبيبة حزب الوحدة تحذر من دعوات الاتحاد الأوروبي التطبيعية شركات الألبان.. بين تخفيض الضريبة وغياب التسعيرة! تجار الألبسة: قرارات الحكومة زادت الأعباء علينا ٥٠٠ مليون دينار نواب يضغطون لتمرير السماح ببيع أراضي البترا.. والعبادي يُحذر شركات ألبان تمتنع عن خفض أسعارها رغم تخفيض الضريبة.. والصناعة والتجارة تتوعد رشيدات لـ الاردن24: للمتضرر من التوقيف الاداري التوجه إلى المحكمة.. ومقاضاة الحاكم الاداري مصدر لـ الاردن24: التوافق على حلول لقضية المتعثرين نقابة المعلمين للأردن 24: مجلس الوزراء يتخبط في إدارة ملف التقاعد لجنة مقاومة التطبيع النقابية تطالب بمنع مشاركة الكيان الصهيوني في "رؤية المتوسط 2030" الناصر: اسرائيل تريد أن تبيعنا المياه نقابة الممرضين: الجامعة الأردنية لم تلتزم باتفاقنا
عـاجـل :

تنزانيا ماغوفولي

كامل النصيرات

في تنزانيا ؛ البلد الذي أهلكه الفساد وتطاول عليه الحيتان ؛ جاءهم رئيس منذ سنوات قليلات اسمه ( جون بومبيه ماغوفولي)؛ أستطيع أن أقول عنه وأنا مرتاح الضمير بأنه (مش مصلّي على النبي)..! من كلّ عقله يحارب الفساد..ومن نصف عقله الأيمن يقيل الوزراء بغمضة عين ..ومن نصف عقله الأيسر يسرّح آلاف الموظفين بجرة قلم و السبب السخيف بأنهم لا يعملون كما يجب ..!
في تنزانيا ؛ والله في تنزانيا الدولة الشرق أفريقية يقوم هذا الرئيس الشايف حاله (ماغوفولي) بتخفيض عدد الوزراء من ثلاثين إلى تسعة عشر وزيراً ويخفض ميزانية احتفال من (100 ألف) إلى ( 7 آلاف)..ويذهب ويجمع القمامة بيديه ..و..و..و...و..إلخ ..بإمكان من يريد الاطلاع على جنونيات هذا الرئيس أن يذهب إلى تنزانيا بنفسه ..!
المهم..ماغوفولي هذا رجل أعتقد بأنه لا يحب عائلته ..صار رئيساً ولم يوظفّهم في المراكز العليا لأنه ( ما فيه خير لأهله) ..! يا عيب عليه ؛ كيف يرتاح ضميره بدون ما يسرق وينهب..؟ كيف يقبلها على نفسه بأن يتحوّل من بني آدم (هبّاش نبّاش) إلى بلدوزر يجرف كلّ فساد يراه أمامه بلا رحمة ..وكلّه من أجل ماذا؟ من أجل أن تتقدم بلاده ويخدم شعبه..شوفوا هالأسباب السطحية ..! فعلاً رئيس يجب أن يُعدم..!