آخر المستجدات
الامانة تمنح نائبا حاليا رخصة لبناء (7) طوابق في عبدون.. والعمري يطالب بشروط واضحة توقه يكتب عن إستراتيجية الأمن القومي في إدارة الأزمات مؤتمر وارسو: دلالات المكان والأهداف والخلفيات العثور على 12 قنبله يدوية قديمة في البلقاء أمن الدولة: سنحدد موعداً للنظر بقضية الدخان حال عودة الملف من محكمة التمييز غنيمات لـ الاردن24: لن نخضع لأية ضغوطات تخالف ثوابتنا تجاه القضية الفلسطينية الاردن يقدم مذكرة احتجاج دبلوماسية ويدين اجراءات الاحتلال في الاقصى شاهد- الشبان يعيدون فتح باب الرحمة واغلاق كافة ابواب المسجد الاقصى السفير الإيراني للطراونة: حلّ ملف المحتجزين الأردنيين الثلاثة لدى ايران خلال أيام طهبوب تسأل الرزاز عن أراضي الباقورة والغمر: ماذا فعلتم لاسترداد السيادة عليها؟ عشرات المتعطلين عن العمل ينضمون لمسيرة شباب العقبة إلى الديوان الملكي: الوظيفة أو الكفن المجالي يحذر من اغلاق مصانع الجمل: 1200 أسرة كركية ستصبح بلا مصدر دخل! الادارية تلغي احالة موظف ضريبة كشف تهرب وزير مالية عامل من الضريبة على الاستيداع الخصاونة ل الاردن٢٤: (٠) طلب ترخيص للعمل على نقل طلبة المدارس! شحادة لـ الاردن٢٤: أي قرار بتعديل نظام الاستثمار سيكون توافقيا.. وسنغلق بعض القطاعات على الأردنيين انتهاء التسجيل للحج: 28995 عدد المسجلين لهذا العام الثلوج تغلق طرقا في البتراء والشوبك التربية لـ الاردن24: وجهنا انذارت للعديد من المدارس الخاصة.. ووافقنا على ترخيص مدارس جديدة البلديات لـ الاردن24: عطاء لنشر (5) مركبات رادار على الصحراوي قريبا وزير الصحة : رفع حوافز كوادر الصحة 30 % اعتبارا من الدورة الحالية
عـاجـل :

تمليك الغزيين في الاردن.. هل يسير بنا الرزاز للانخراط في صفقة القرن؟!

الاردن 24 -  
عبدالرحمن ملكاوي - يبدو أن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز مصرّ على تعزيز كلّ المخاوف من وجوده في الدوار الرابع، بما في ذلك التحضير والتهيئة لانجاز صفقة القرن، وتشجيع أبناء فلسطين المحتلة على مغادرة أراضيهم للاستقرار في الأردن.

بالأمس، اتخذ مجلس الوزراء قرارا يسمح لربّ الأسرة من أبناء قطاع غزة بتملّك شقة أو منزل أو قطعة أرض لا تزيد مساحتها عن دونم واحد، وتسجيل مركبات باسمائهم، وقد قال رئيس الوزراء اليوم إن الحكومة ستدرس باقي مطالب أبناء قطاع غزة ومنحهم حقوقا مدنية، والواقع أن كلّ هذه التسهيلات ما هي إلا تشجيع للأشقاء في الأراضي المحتلة على مغادرة أراضيهم للاستقرار في الأردن.

لا نعلم كيف تقدم الحكومة كلّ تلك الاغراءات رغم أن الأصل هو تشجيع الفلسطينيين على التشبث والبقاء في أرضهم، وعدم تفريغها من أهلها، وعدم المساهمة بتسريب الأراضي للصهاينة بعد تفريغها كما يجري الآن.

الواقع أن استمرار تأكيد الأردن على رفض صفقة القرن يبقى دون أثر أو فائدة طالما كانت الاجراءات على الأرض تؤكد السير فيها؛ فمثل هذه القرارات من شأنها تشجيع أبناء قطاع غزة في الأردن على ترك مخيماتهم والخروج منها، وبالتالي لا يبقى أي حاجة لوجود الاونروا في مخيمات الغزّيين في الأردن، كما سيخسر الأردن ورقة مهمة في التفاوض.