آخر المستجدات
عاطف الطراونة: “النواب” سيمنح العفو العام صفة الاستعجال الامن يغلق الدوار الرابع أمام حركة المرور - فيديو وصور الرزّاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام" مدعوون لمقابلات شخصية ووظائف في مختلف الوزارات - أسماء انتهاء اعتصام الرابع بعد جولات كرّ وفرّ واعتداء على معتصمين ومندوب الاردن24 - صور الزبن لـ الاردن24: سأتابع شكاوى عدم التزام كوادر صحية بالدوام الرسمي.. ونتخذ الاجراءات اللازمة الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام والسير بمراحله الدستورية - تفاصيل الطباع لـ الاردن24: سنقاضي وزارة الطاقة لتعويض اصحاب المركبات المتضررة من البنزين السفارة الأميركية تنفي اصدار تحذيرات في الأردن سعد العلاوين موقوف بسبب سؤال وُجه إليه أثناء مشاركته في اعتصام السفارة الامريكية مصدر لـ الاردن24: الحكومة لن تُخفض ضريبة المبيعات على السلع والخدمات مقتل جنديين وإصابة آخرين بعملية إطلاق نار قرب رام الله اخضاع مهندسين وزراعيين في التربية للتحقيق بسبب الاضراب.. والنقابات تبحث التصعيد اليوم غنيمات: الدولة ليست بعيدة عن الاردنيين وهمومهم.. والمعارضة الخارجية "مخربون" ٢٠١٨ من اسوأ السنوات على القطاع الخاص: ٢٠٠ ألف شيك مرتجع.. وتراجع بنسبة ٣٥% اغتيال أشرف نعالوه منفذ عملية بركان بنابلس الاخوان المسلمين تحذر من عواقب المماطلة وغياب الارادة.. وتطالب بوقف العمل بقانون الضريبة شباب يرتدون سترات صفراء يعتصمون ويغلقون طريقا في الطيبة احتجاجا على اوضاعهم المعيشية المخابز: تكبدنا خسائر غير مسبوقة بعد رفع الدعم عن الخبز.. و400 مخبز معروضة للبيع رمان يطالب الرزاز باعادة النظر في الضريبة على مركبات الهايبرد: سيُعمق حالة الشلل والركود
عـاجـل :

تمليك الغزيين في الاردن.. هل يسير بنا الرزاز للانخراط في صفقة القرن؟!

الاردن 24 -  
عبدالرحمن ملكاوي - يبدو أن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز مصرّ على تعزيز كلّ المخاوف من وجوده في الدوار الرابع، بما في ذلك التحضير والتهيئة لانجاز صفقة القرن، وتشجيع أبناء فلسطين المحتلة على مغادرة أراضيهم للاستقرار في الأردن.

بالأمس، اتخذ مجلس الوزراء قرارا يسمح لربّ الأسرة من أبناء قطاع غزة بتملّك شقة أو منزل أو قطعة أرض لا تزيد مساحتها عن دونم واحد، وتسجيل مركبات باسمائهم، وقد قال رئيس الوزراء اليوم إن الحكومة ستدرس باقي مطالب أبناء قطاع غزة ومنحهم حقوقا مدنية، والواقع أن كلّ هذه التسهيلات ما هي إلا تشجيع للأشقاء في الأراضي المحتلة على مغادرة أراضيهم للاستقرار في الأردن.

لا نعلم كيف تقدم الحكومة كلّ تلك الاغراءات رغم أن الأصل هو تشجيع الفلسطينيين على التشبث والبقاء في أرضهم، وعدم تفريغها من أهلها، وعدم المساهمة بتسريب الأراضي للصهاينة بعد تفريغها كما يجري الآن.

الواقع أن استمرار تأكيد الأردن على رفض صفقة القرن يبقى دون أثر أو فائدة طالما كانت الاجراءات على الأرض تؤكد السير فيها؛ فمثل هذه القرارات من شأنها تشجيع أبناء قطاع غزة في الأردن على ترك مخيماتهم والخروج منها، وبالتالي لا يبقى أي حاجة لوجود الاونروا في مخيمات الغزّيين في الأردن، كما سيخسر الأردن ورقة مهمة في التفاوض.