آخر المستجدات
نشطاء كنديون يطالبون العالم عدم التصويت لحكومتهم لمقعد في مجلس الامن بسبب موقفها من فلسطين مجابهة التطبيع تطالب الأردنية بمحاسبة المسؤولين عن ورشة تطبيعية استضافتها الجامعة سعد جابر: لا يوجد مستشفى آمن 100%.. وندرس شروط التعامل مع القادمين من الخارج اتحاد طلبة الأردنية يطالب بتحقيق عاجل في استضافة الجامعة ورشة تطبيعية برعاية رئيسها العضايلة: لا قرار بخصوص الايجارات.. ولم ندرس اعادة علاوة موظفي الحكومة.. وسنعود للحظر في هذه الحالة النواصرة يوجه رسالة للمعلمين: التزامكم بقرارات النقابة حقق الانجاز.. والعلاوة راجعة الأردن: تسجيل (19) اصابة جديدة غير محلية بفيروس كورونا الأوقاف: إيقاف ترديد صلوا في بيوتكم ابتداء من أذان فجر السبت عبيدات: فيروس كورونا مازال قويا.. وعودة القطاع العام لم ترفع عدد الإصابات الناصر يوضح الية عودة موظفي القطاع العام للعمل في المرحلة المقبلة الصحة العالمية : لا نهاية لوباء كورونا قبل اختفاء الفيروس من العالم 53 عاما على "النكسة".. وما زال الاحتلال الإسرائيلي مستمرا تأخير برنامج توزيع المياه عن مناطق في الشمال بسبب انقطاع الكهرباء - اسماء المناطق بقرار من المحافظ.. استمرار توقيف صبر العضايلة لليوم الثاني اسماعيل هنية: الأردن في عين العاصفة.. والضمّ يهدد المملكة كما يهدد فلسطين جابر يوضح حول شروط فتح المقاهي والعودة إلى الاغلاقات ودوام الفصل الصيفي وموعد وصول لقاح كورونا التربية: استكمال اجراءات النقل الخارجي للمعلمين الشهر القادم.. واستقبلنا 3940 طلبا اعلان شروط عمل الحضانات: أطفال العاملات وقياس الحرارة يوميا.. وفحص كورونا للعاملين - تفاصيل الصفدي وشكري يحذران من ضم الاحتلال لأراضي فلسطينية إغلاق منشأة تصنع معقمات بظروف سيئة

تفاءلوا بالخير تجدوه

النائب علي السنيد
اعتقد انه من المبكر اليوم حصد نتائج الإجراءات الرسمية المتبعة للتعامل مع وباء كورونا ، ودلك في نطاق سياسة العزل الاجتماعي، والتي حدت من عمليات الالتقاء في المجتمع الاردني بشكل كبير، واحدثت أماكن عزل تخص كل أسرة اردنية من خلال البقاء في المنازل لمدة كافية لإظهار اية حالات جديدة.
وقد سبق هذه الإجراءات وقف كافة النشاطات العامة، وحتى تعليق الصلاة في المساجد.
وهذه القرارات التي طالت كل مناحي الحياة وان كان لها كلفة اقتصادية كبيرة في المستقبل الا انها كانت تقي الاردن من مخاطر اكبر فيما لو تفشى الوباء وعجز النظام الصحي في الاردن عن التعامل معه.
وانا اعتقد ان العزل الذي احدثته الإجراءات الحكومية سيؤتي اكله في مقبل الايام، والحالات التي يتم كشفها تباعا هي ناجمة عن المرحلة التي سبقت العزل غالبا.
ومعروف ان الايام الأولى من الحجر المنزلي ستشهد ظهور هذه الحالات، والتي تزيد في عدد الاصابات، وبعد ذلك سيؤشر تناقص الاعداد كما هو مأمول باذن الله تعالى عن نجاعة الخطة التي حظيت بدعم شعبي غير مسبوق، ولذلك انا لست مع مسحة التشاؤم التي بات يبديها بعض المسؤولين، ومع ان نشيع روح الأمل في عبور الازمة التي نشترك فيها مع غالبية دول العالم.
وربما ان ما يجري في العالم اليوم يدعو الى أعمال التفكير بنعم الله علينا، حيث امضينا اعمارنا ونحن نرفل بنعمائه، ولا نكاد نشعر بها، وعلى رأسها الصحة حتى إذا فقدناها صرنا نتوق للعودة لتلك الايام.

واليوم تمكن فيروس صغير من ان يحرمنا من حرياتنا، وافقدنا شعور الأمان في الأماكن التي اعتدنا على العيش فيها، وتوحشت الدنيا فجأة، وصارت الشوارع مخيفة، واصبحت اخبار العالم قاتمة، وتعكس مشاعر سلبية في حياتنا.
خسرنا اللحظات الوادعة، وفقدنا متعة الحياة الطبيعية، وصرنا أمام واقع نتخلى فيه عن عاداتنا التي التصقت بنا منذ نعومة اظفارنا، وحتى بتنا نعزي بعضنا البعض على التليفون، والتقارب الاجتماعي أصبح قاتلا، والخروج من المنزل يشكل خطورة بالغة، وحتى الأصدقاء فلم يعد بالإمكان ان يتصافحوا دون خوف من ان يهدي أحدهم للآخر الفيروس، ويضعه في مشكلة كبيرة.
وحتى الربيع يهرب من بين ايدينا دون أن نشعر بطعمه.
تعطلت مصالح الناس، ووصل الضرر الى الاقتصاد الوطني، ونحن جزء من حالة عالمية تعاني الأسوأ.
وكل هذا لن يمنعنا من ان نرى بارقة الأمل الكامنة برحمة الله تعالى بخلقه، وفي عفوه، ولا يخالجنا الشك انه سيعيد لهذا العالم سكينته وهدوءه والمهم أن يعي الناس الدرس.
ونحن كمسلمين نتفاءل برحمة الله تعالى، وأن هذه الأيام الصعبة ستزول.
نتفاءل بالخير فنجده كما وصانا الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام .
وعلينا أن نعيد اكتشاف حقيقة خلقنا، وجدوى حياتنا، ونعود الى فهم الدور المنوط بنا كمخلوقات عاجزة تحت حكم الله تعالى مهما بلغت حضارتها وتقدمها العلمي.
 
Developed By : VERTEX Technologies