آخر المستجدات
فلسطين: قرار الاحتلال ومحاكمه بهدم المباني تطهير عرقي عنصري بامتياز حماس تدعو للإضراب الشامل والاشتباك مع الاحتلال بالتزامن مع مؤتمر البحرين الكيلاني لـ الاردن24: ملتزمون بخفض أسعار الدواء خلال 10 أيام.. ولجنة لتوزيع خسائر الصيدليات امريكا تتجه لتأجيل عرض "صفقة القرن" لهذه الاسباب المعتصمون امام سفارة ليبيا يلوحون بالتصعيد ويناشدون الملك التدخل - فيديو وصور الخدمة المدنية: اعلان أسماء الناجحين بامتحان التعيين بوظيفة معلم الثلاثاء الاحتلال الإسرائيلي يعلن مشاركته في مؤتمر البحرين صفقة القرن.. الطريق لن تكون ممهدة لاقامة دولة فلسطينية المعاني يعد المعلمين بدراسة مطلبي "علاوة الـ 50% وتصنيف مهنة التعليم كمهنة شاقة" حملة هدم واسعة النطاق جنوب المسجد الاقصى إرادتان ملكيتان بتعيين هند الأيوبي وضحى عبدالخالق عضوين في مجلس الأعيان المعاني يزف بشرى لطلبة التوجيهي حول عمليات تصحيح امتحان الرياضيات التربية لـ الاردن24: اعلان التنقلات الخارجية للمعلمين بعد نتائج التوجيهي فايز الفايز يكتب: "جنّ" يضرّب الأردنيين ببذاءته المصري لـ الاردن24: قانون للادارة المحلية قد يطرح في دورة استثنائية لمجلس الامة الرواشدة يكتب عن جن و"العفاريت" التي تطاردنا..! القبض على شخصين سرقا ٣٧ ألف دينار من صراف بنك في جرش اعلان قوائم الأدوية التي تم تخفيض اسعارها - رابط وصور التلهوني ل الاردن٢٤: دراسة العقوبات الجزائية على الشيكات في نهايتها ادارة السير تحدد سبب حادث الصحراوي الذي راح ضحيته أربعة أشخاص
عـاجـل :

تغير المزاج المناخي للمنخفضات..والانطباع النقابي ازاء رئاسة "الزراعيين" لمجلس النقباء

الاردن 24 -  
كتب ايهاب مجاهد -  كما منخفضات نهاية الاسبوع، التي اعتاد عليها الاردنييون وباتت تقليدا مناخيا اردنيا بامتياز، كانت رئاسة نقابة المهندسين الزراعيين لمجلس النقباء تحفل "بمرتفعات" سياسية محلية وعربية طالما حولت مجمع النقابات المهنية الى خلية عمل احتجاجا او تضامنا مع الاحداث التي كانت تواكب دورة نقابة المهندسين الزراعيين.
وطالما انتظر مجمع النقابات دورة الطابق الاخير في مجمع النقابات المهنية للبدء بما بات اشبه بتقليد نقابي، من خلال النشاط الذي يدب فجأة على الطابق الارضي للمجمع وادراجه الامامية، حتى ان بات نقابيون يستقبلون هذه الدورة بوضع ايديهم على قلوبهم على ايديهم قبل وصول دورية رئاسة مجلس النقباء الى "الزراعيين".
تخوف النقابيين من دورة «الزراعيين» الذي بات يثير فكاهة النقابيين، نتج عن تجارب سابقة لاحظها نقباء النقابات المهنية ونقباء نقابة المهندسين الزراعيين انفسهم الذين اصطدموا في بداية دورتهم بالعديد من الاحداث المحلية والعربية الهامة التي تفاعل معها الشارع الاردني تارة حزنا على اعدام الرئيس العراقي صدام حسين واخرى تضامنا مع الشعب الفلسطيني في العدوان الصهيوني على قطاع غزة وبروز تداعيات الربيع العربي اقليميا ومحليا، واستشهاد الطيار معاذ الكساسبة على يد عصابة داعش، والعديد من المناسبات التي وجدت النقابات نفسها مجبرة على التفاعل معها محليا كموضوع الاوضاع المعيشية للمواطنين.
ومع تغير المزاج المناخي بتغير مواعيد المنخفضات الجوية، تغير المزاج النقابي حيال دورة نقابة المهندسين الزراعيين التي بدت هادئة مع بداية هذا العام خلافا للدورات السابقة للنقابة، بعد ان شهدت دورة الاطباء قيادة النقابات للحراك المعارض للتعديلات على قانون ضريبة الدخل، قبل ان تصل رئاسة المجلس لاطباء الاسنان في الدورة قبل الاخيرة والتي اتسمت باستمرار الحوار بين الحكومة والنقابات الذي بدا في نهاية دورة الاطباء، كما شهدت الدورة عقد العديد من اللقاءات بين الحكومة والنقابات توجت باللقاء الذي جمع جلالة الملك بمجلس النقباء.
وقد تلى لقاء النقابات بجلالة الملك، الزيارة الاولى لرئيس الوزراءد.عمر الرزاز الى مجمع النقابات، والتي تعد الاولى لرئيس وزراء منذ نحو 8 اعوام، حينها مازح رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين الزراعيين الحضور بان اجتماع مجلس النقباء الاول في دورته سيكون على الدوار الرابع، مزحة فهمها بعض الحضور الذين واكبوا دورات رئاسة "الزراعيين" لمجلس النقباء ولم يفهمها من لم يواكبها.
فيما ينتظر نقباء النقابات المهنية في الدورة الحالية للمجلس قطف ثمار الوعود الحكومية بتلبية مطالب النقابات من خلال «المصفوفة» التي اقترحها رئيس الوزراء خلال اللقاء الاخير، حيث بدات بعض النقابات وبالاخص الصحية منها بقطف ثمار الوعود الحكومية.
ويذكر ان رئاسة مجلس النقباء، ،تدور على النقابات المهنية الست الموجودة في مجمع النقابات وهي (المحامين والاطباء والمهندسين واطباء الاسنان والصيادلة والمهندسين الزراعيين).