آخر المستجدات
الرزاز يؤكد عدم المضي بإحالة من أكمل 28 سنة خدمة إلى التقاعد حملة غاز العدو احتلال تطلق عاصفة إلكترونية مساء الجمعة القاضي محمد متروك العجارمة يقرر إحالة نفسه على التقاعد "الأردنية" تنهي خدمات 21 عضو هيئة تدريس العضايلة: ندرس بعناية آليّة فتح المطارات مع الدول الخضراء التي لن تتجاوز 10 دولٍ الحكومة: تسجيل ثلاث اصابات جديدة بفيروس كورونا.. وثلاث حالات شفاء اللوزي لـ الاردن24: طلبنا تخفيض مدة حجر سائقي الشاحنات إلى 7 أيام ممدوح العبادي: المرحلة تستدعي رصّ الصفوف.. وعلينا الحفاظ على استقلالية السلطات الصحة تبدأ دراسة مسحية لمعرفة مدى انتشار فيروس كورونا ودرجة مناعة المجتمع الأردني وزير التربية يعلن تثبيت موعد بدء العام الدراسي في 1 أيلول، ودوام الهيئات التدريسية في 25 آب رئيس النيابة العامة يقرر احالة نفسه على التقاعد - وثيقة باسل العكور يكتب عن ممتهني وأد الحلم واغتيال الفرصة اعتصام حاشد لسائقين مع اوبر وكريم امام هيئة النقل - صور أمن الدولة ترد جميع طعون الدفاع في قضية الدخان الأوقاف تعيد فتح المراكز القرآنية مع الالتزام بالإجراءات الوقائية المحكمة الادارية تؤكد بطلان انتخابات نادي الوحدات الرزاز: لا تساهل بشأن التهرب الضريبي.. وعمليات التفتيش لا تعني الإدانة الشريف لـ الاردن24: سياسات وزارة العمل سترفع أسعار الخضار والفواكه.. ومطالبنا واضحة العضايلة: فتح المطارات قد لا يكون بداية الشهر القادم الحكومة: لم نبحث رفع الحظر بعد الـ(12) ليلا.. ولا اعادة فتح لبيوت العزاء وصالات الأفراح
عـاجـل :

تسويق الجامعة الأردنية.. هل تستر "البروشورات" مخرجاتها وتنعش البحث العلمي ؟!

الاردن 24 -  
محرر الشؤون المحلية - دائرة التسويق في الجامعة الأردنية باتت تتمتع بميزانية سنوية تقرر رفعها من 100 ألف دينار، إلى 125 ألف دينار، بهدف تسويق الجامعة عربيا وعالميا لاستقطاب المزيد من الطلبة الوافدين.

ولكن كيف يا ترى ستنفق الجامعة هذه الأموال المخصصة لتسويقها؟ منطق الأمور يحتم على دائرة التسويق الإهتمام بالمجلات العلمية، ونشر ما يصدر عن الجامعة في صفحاتها، إلى جانب التركيز على الدعاية لدى مختلف الخطوط الجوية، بالإضافة للنشر في وسائل الإعلام المحلية. ولكن هذا ما يقوله المنطق، وليس ما تفعله الجامعة تماما، رغم تخصيص المبالغ اللازمة لذلك في موازنتها، حيث أن دائرة التسويق اكتفت ببضعة شركات طيران، وكثيرا من "البرشورات".

في حال كانت الجامعة مهتمة فعلا بتسويق ذاتها فالإرتماء إلى أحضان الشركات الخاصة، وطبع المنشورات لا يمكن أن يكونا الحل. الأصل أن تبدأ من مخرجات التعليم التي يفترض أن تعكس كفاءات الخريجين، وتعبر عنها، وتدفع باتجاه احتلال مراتب متقدمة في التصنيفات العالمية. واقع الحال لا يشير -مع الأسف- إلى إمكانية تسويق الجامعة على هذه الأسس، ما يعني الاستمرار في تبديد الأموال عبثا، ضمن سياق "تسويقي" إرتجالي، لا يقدم ولا يؤخر.

عوضا عن إنفاق أموال دافعي الضرائب عبر آليات غير مجدية، كان الأولى أن يتم رصدها لتطوير البحث العلمي، وتحسين مرافق الجامعات، وإيجاد حلول لقاعاتها المكتظة، وتوظيف المعلمين الأكفاء، واتباع كل ما يلزم لرفع سوية مخرجات التعليم.

مع الأسف، جهابذة التسويق لا يأخذون كل ما ذكر بعين الإعتبار، ظنا منهم أن بضعة خطوات ارتجالية من شأنها استقطاب الطلبة من شتى أصقاع الأرض.

وكانت إدارة الجامعة الأردنية قد قررت العام الماضي استحداث قسم خاص للتسويق، خصصت له موازنة مستقلة، وذلك رغم وجود قسم خاص للعلاقات العامة .

رئيس الجامعة، د. عبدالكريم القضاة، اعتبر أن استحداث هذه الدائرة من شأنه تسوق الجامعة الأردنية في الخارج، حيث تعتمد الجامعة على البرنامج الدولي في رفد موازنتها .

وأضاف القضاة في حديثه ل الاردن 24 إن سياسة الجامعة تتمثل باستقطاب أكبر عدد ممكن من طلبة البرنامج الدولي، الذين يسهمون كذلك في تحسين تصنيف الجامعة .

وأشار إلى أن برنامج التسويق يديره أستاذ متخصص، وهو من المدرسين الرئيسين في الجامعة، حيث يتم استهداف شركات الطيران مثل طيران الامارات، والملكية الأردنية، والاتحاد، إضافة إلى "البروشورات"، وغيرها من أساليب الدعاية، على حد قوله.



 
 
Developed By : VERTEX Technologies