آخر المستجدات
غنيمات : الحكومة ستحل "لغز" تسعيرة المحروقات .. ولجنة لدراسة رواتب الوزراء التقاعدية المستثمرون في قطاع المركبات متفائلون بالغاء ضريبة الوزن وتخفيض الضريبة على الهايبرد محاولة سرقه صراف بنك في الرابية الاردن: اتصالات مكثفة مع امريكا وروسيا للحفاظ على اتفاق خفض التصعيد.. وحدودنا محمية وزير الخارجية: سنعقد اجتماعات في وقت "قريب جدا" لبحث آلية الاستفادة من وظائف قطر المعلمين لـ الاردن24: علاوة الـ 50% في نظام مزاولة المهنة خاصة بالمتدربين الوزير الغرايبة: العمل جار على حجب لعبة الحوت الأزرق ياغي: قرار الرزاز بخصوص مرضى السرطان قديم.. والمطلوب أكثر من ذلك الكويت تعلن إلقاء القبض على "امبراطور مخدرات" أردني إخلاء محطة قطارات في لندن بعد أنباء عن وجود رجل على إحدى السكك بحوزته قنبلة ‘‘الأحوال المدنية‘‘ تنهي معاناة أردنية وأطفالها بتركيا الصحة .. منح موظفين راتب السنة والدرجة لعدد من الفئات .. "اسماء" الصقور: انزعاج نيابي جراء عدم التزام الرئيس بالتشكيلة .. ومشاورات ليلية حول "الثقة" المالية: مراجعة الضريبة على الهايبرد الاسبوع القادم "مركز الحسين" يعالج أربعة آلاف مريض بالسرطان سنويا مصدر يرجح انتحار فتاة في الزرقاء أسوة بصديقتها.. ويُرجِع السبب لـ‘‘الحوت الأزرق‘‘ الصيادلة تخاطب العمل والصحة لايقاف معاملات "دواكم" لحين دفع رواتب العاملين العثور على الفتاة المتغيبة عن منزل ذويها في حي نزال محللون يحذرون من أي تراجع في الموقف الأردني من القضية الفلسطينية.. وتأكيد على قدرة الأردن مجلس الوزراء يوافق على اعتبار جميع مرضى السرطان مؤمنين صحيا وتغطية نفقات معالجتهم
عـاجـل :

ترمب يزرع الشك والفتن في العالم..

خالد الزبيدي

قوض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جهود مجموعة السبع لتبني موقف موحد بعدما وجه انتقادات لرئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، مضيفا أنه قد يزيد رسوما على الواردات عبر فرضها على صناعة السيارات وهو قطاع ذو حساسية، وبعد أن غادر قمة مجموعة السبع في كندا مبكرا، نسف إعلان ترامب رفضه بيان مجموعة السبع ما بدا أنه توافق هش بشان الخلاف التجاري بين واشنطن وكبار حلفائها.
هذا السلوك غير مسبوق من رئيس صاحبة اكبر اقتصاد في العالم، فقد تمادى على الشركاء التقليديين، وتجاوز رعونة جورج دبليو بوش عندما وصف اوروبا بالقارة العجوز، وفرض ترمب حماية جمركية على مستوردات امريكا من الصلب والالمنيوم خلافا لقرارات ومبادئ منظمة التجارة العالمية، وفرض رسوما جمركية على مئات السلع من الصين ثاني اكبر اقتصاد في العالم، وربما اكبر ممول للخزينة الامريكية من خلال شراء سندات الخزينة.
تهديدات ترمب خلال حملته الانتخابية وجه كلمات نابية بحق دول عربية لاسيما الخليجية وهدد بالسطو على مواردها الطبيعية والفوائض المالية، ووعد ونفذ نقل سفارة واشنطن الى القدس واعتبرها عاصمة للكيان الصهيوني.
ومارست مؤسسات البيت الابيض والمؤسسات الدولية التي تنفذ بشكل غير مباشر اهدافا امريكية تضعف من خلالها استقرار الدول النامية والناشئة، والدور الكبير في هذا المجال مجموعة البنك الدولي ومؤسساته وصندوق النقد الدولي، التي انجزت ما عجزت عنه الادارات الامريكية خلال العقود الماضية.
ميدانيا لازالت واشنطن تمارس العربدة في الشرق والغرب تارة وتهدد بحجج اليمقراطية وحقوق الانسان، وترسل اساطيلها وطائراتها لارهاب الشعوب والامم، وتقف حائلا امام الحل السياسي في سوريا وتؤجج الخلافات في العراق، وفي سوريا لم يتبق ملاذ لدواعش العصر الا الاختباء في المناطق المحدودة التي تسيطر عليها القوات الامريكية بين العراق وسوريا، ومع ذلك تقدم بيانات امريكية سمجة مفادها ان قواتها تلاحق من تبقى من فلول الدواعش.
يبدو ان الامريكيين ومعظم دول العالم تعاني من رئيس دولة يعتقد ان بلاده مجرد شركة والعالم مجرد مناطق نفوذ ومجالات حيوية له ولبلاده الحق في الحصول على حصص هنا وهناك، لذلك تهدد شعوبا في امريكا اللاتينية، وتهدد كوريا الشمالية، وتغمز في خانة الصين وتتناسى ان الصين ودول جنوب شرق اسيا اقليم واحد يمكن بلوغ حلول ترضي تلك الدول، والتقارب بين سول وبيونغ يانغ قدم بيانا عمليا على ذلك..ترمب يهدد الاستقرار العالمي.الدستور