آخر المستجدات
أتلتيكو "سوبر أوروبا" بعد درس قاس لريال مدريد المجمع يوضح أسباب تأجيل امتحان الكفاية في اللغة العربية تنقلات لمديري ومديرات في التربية .. "أسماء" الأوقاف تتيح للحجاج التواصل مع البعثات الارشادية عبر الواتساب صفحات دامية من كتب الارهاب "الخارجية" تتسلم اسماء السائقين الاردنيين لمنحهم فيز الدخول الى العراق الفريحات يوجه ببقاء عائلة الشهيد الدماني بمسكنه العسكري في جبل طارق الطباع : قطاع المركبات دخل مرحلة "الغيبوبة" .. وكناكرية يرفض مقابلتنا الحكومة تعدل نظام الوظائف القياديّة وتقلص صلاحيات المرجع المختص بالتعيين الفردي التربية لـ الاردن24: سنخضع المعلمين المعينين أخيرا لامتحان الكفايات في اللغة العربية خلال أيام قليلة مدعي عام أمن الدولة يسند تهم القيام بأعمال ارهابية لموقوفي السلط العمل : تسفير (4987)عامل وافد خلال 7 شهور هنطش يطالب الحكومة بالغاء بند فرق أسعار الوقود.. والربضي: المبلغ متغيّر اقتصاديون لـ الاردن24: استبيان الحكومة "رفع عتب".. ومحاولة لتجميل الوجه القبيح! الحسين للسرطان ينفي حاجته أي نوع من أنواع الدم - صورة اعلان نتائج الشامل للدورة الصيفية لعام 2018 - رابط هميسات: متمسك بالقانون.. ولا تعيين لمعلمين دون اجتياز امتحان الكفاية في اللغة العربية الطراونة يطالب "أمناء الأردنية" بتحديد المعايير قبل ترشيح ٣ أسماء لرئاسة الجامعة كناكرية ل الاردن٢٤: نريد قانون ضريبة يراعي التصاعدية ويعالج التهرب وفد كتلة الإصلاح النيابية يزور جرحى عمليتي الفحيص والسلط
عـاجـل :

ترمب يزرع الشك والفتن في العالم..

خالد الزبيدي

قوض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جهود مجموعة السبع لتبني موقف موحد بعدما وجه انتقادات لرئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، مضيفا أنه قد يزيد رسوما على الواردات عبر فرضها على صناعة السيارات وهو قطاع ذو حساسية، وبعد أن غادر قمة مجموعة السبع في كندا مبكرا، نسف إعلان ترامب رفضه بيان مجموعة السبع ما بدا أنه توافق هش بشان الخلاف التجاري بين واشنطن وكبار حلفائها.
هذا السلوك غير مسبوق من رئيس صاحبة اكبر اقتصاد في العالم، فقد تمادى على الشركاء التقليديين، وتجاوز رعونة جورج دبليو بوش عندما وصف اوروبا بالقارة العجوز، وفرض ترمب حماية جمركية على مستوردات امريكا من الصلب والالمنيوم خلافا لقرارات ومبادئ منظمة التجارة العالمية، وفرض رسوما جمركية على مئات السلع من الصين ثاني اكبر اقتصاد في العالم، وربما اكبر ممول للخزينة الامريكية من خلال شراء سندات الخزينة.
تهديدات ترمب خلال حملته الانتخابية وجه كلمات نابية بحق دول عربية لاسيما الخليجية وهدد بالسطو على مواردها الطبيعية والفوائض المالية، ووعد ونفذ نقل سفارة واشنطن الى القدس واعتبرها عاصمة للكيان الصهيوني.
ومارست مؤسسات البيت الابيض والمؤسسات الدولية التي تنفذ بشكل غير مباشر اهدافا امريكية تضعف من خلالها استقرار الدول النامية والناشئة، والدور الكبير في هذا المجال مجموعة البنك الدولي ومؤسساته وصندوق النقد الدولي، التي انجزت ما عجزت عنه الادارات الامريكية خلال العقود الماضية.
ميدانيا لازالت واشنطن تمارس العربدة في الشرق والغرب تارة وتهدد بحجج اليمقراطية وحقوق الانسان، وترسل اساطيلها وطائراتها لارهاب الشعوب والامم، وتقف حائلا امام الحل السياسي في سوريا وتؤجج الخلافات في العراق، وفي سوريا لم يتبق ملاذ لدواعش العصر الا الاختباء في المناطق المحدودة التي تسيطر عليها القوات الامريكية بين العراق وسوريا، ومع ذلك تقدم بيانات امريكية سمجة مفادها ان قواتها تلاحق من تبقى من فلول الدواعش.
يبدو ان الامريكيين ومعظم دول العالم تعاني من رئيس دولة يعتقد ان بلاده مجرد شركة والعالم مجرد مناطق نفوذ ومجالات حيوية له ولبلاده الحق في الحصول على حصص هنا وهناك، لذلك تهدد شعوبا في امريكا اللاتينية، وتهدد كوريا الشمالية، وتغمز في خانة الصين وتتناسى ان الصين ودول جنوب شرق اسيا اقليم واحد يمكن بلوغ حلول ترضي تلك الدول، والتقارب بين سول وبيونغ يانغ قدم بيانا عمليا على ذلك..ترمب يهدد الاستقرار العالمي.الدستور