آخر المستجدات
وفاة أردني في مصر بعد وصوله بحالة غيبوبة إلى المستشفى.. والخارجية تتابع موظفو فئة ثالثة في التربية يطالبون بزيادة رواتبهم وشمولهم بالمكرمة الملكية.. ويلوحون بالاعتصام الامن: تم تشريح جثة المطلوب الذي عثر عليه في بركة بدير علا.. ولا آثار عنف أو اصابة بعيارات نارية توافق على حل قضية عقود "الاطباء المقيمين" في وزارة الصحة الداوود: لم يُعرض على الرزاز أي مخاطبة بشأن الحجز على أموال النائب الخوالدة على خلفية قضية الدخان مكافحة الفساد تنفي اجراء حجز تحفظي على اموال النائب انصاف الخوالدة ابو البصل يوقف شركتا حج وعمرة ويحيلها للنائب العام مطالب باعفاء ملابس الاطفال واحذيتهم من الجمارك والضرائب: 43% من ثمنها رسوم وضرائب! مخالفة 12 محطة بنزين لم توفر مادة الكاز للمواطنين العثور على جثة مواطنة اردنية في اسطنبول.. والخارجية تتابع الأردن يدين نصب الاحتلال لأعمدة وهياكل قرب حائط البراق بالأقصى بعد دور مجموعات هادئ.. الإثارة الحقيقية تبدأ مع الأدوار الإقصائية في كأس آسيا 2019 تفاصيل المباحثات اليمنية في الأردن وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء التلهوني لـ الاردن24: القوائم النهائية للمنح والقروض مطلع الشهر القادم رسميا: تحديد مواجهات دور ال ١٦ في كأس آسيا.. الأردن يلاقي فيتنام الحياري: بيع أكثر من 149 ألف اسطوانة غاز خلال يوم واحد الاردنيون يتندرون على خفض ضريبة السلاحف والثعابين.. وعتب على عدم شمول الفئران! سلامة العكور يكتب: ترامب يؤجج الصراعات في شمال سورية قطيشات لـ الاردن24: تراجع مبيعات الهايبرد بنسبة 80% منذ بداية العام.. والتخليص شبه متوقف!
عـاجـل :

ترمب يزرع الشك والفتن في العالم..

خالد الزبيدي

قوض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جهود مجموعة السبع لتبني موقف موحد بعدما وجه انتقادات لرئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، مضيفا أنه قد يزيد رسوما على الواردات عبر فرضها على صناعة السيارات وهو قطاع ذو حساسية، وبعد أن غادر قمة مجموعة السبع في كندا مبكرا، نسف إعلان ترامب رفضه بيان مجموعة السبع ما بدا أنه توافق هش بشان الخلاف التجاري بين واشنطن وكبار حلفائها.
هذا السلوك غير مسبوق من رئيس صاحبة اكبر اقتصاد في العالم، فقد تمادى على الشركاء التقليديين، وتجاوز رعونة جورج دبليو بوش عندما وصف اوروبا بالقارة العجوز، وفرض ترمب حماية جمركية على مستوردات امريكا من الصلب والالمنيوم خلافا لقرارات ومبادئ منظمة التجارة العالمية، وفرض رسوما جمركية على مئات السلع من الصين ثاني اكبر اقتصاد في العالم، وربما اكبر ممول للخزينة الامريكية من خلال شراء سندات الخزينة.
تهديدات ترمب خلال حملته الانتخابية وجه كلمات نابية بحق دول عربية لاسيما الخليجية وهدد بالسطو على مواردها الطبيعية والفوائض المالية، ووعد ونفذ نقل سفارة واشنطن الى القدس واعتبرها عاصمة للكيان الصهيوني.
ومارست مؤسسات البيت الابيض والمؤسسات الدولية التي تنفذ بشكل غير مباشر اهدافا امريكية تضعف من خلالها استقرار الدول النامية والناشئة، والدور الكبير في هذا المجال مجموعة البنك الدولي ومؤسساته وصندوق النقد الدولي، التي انجزت ما عجزت عنه الادارات الامريكية خلال العقود الماضية.
ميدانيا لازالت واشنطن تمارس العربدة في الشرق والغرب تارة وتهدد بحجج اليمقراطية وحقوق الانسان، وترسل اساطيلها وطائراتها لارهاب الشعوب والامم، وتقف حائلا امام الحل السياسي في سوريا وتؤجج الخلافات في العراق، وفي سوريا لم يتبق ملاذ لدواعش العصر الا الاختباء في المناطق المحدودة التي تسيطر عليها القوات الامريكية بين العراق وسوريا، ومع ذلك تقدم بيانات امريكية سمجة مفادها ان قواتها تلاحق من تبقى من فلول الدواعش.
يبدو ان الامريكيين ومعظم دول العالم تعاني من رئيس دولة يعتقد ان بلاده مجرد شركة والعالم مجرد مناطق نفوذ ومجالات حيوية له ولبلاده الحق في الحصول على حصص هنا وهناك، لذلك تهدد شعوبا في امريكا اللاتينية، وتهدد كوريا الشمالية، وتغمز في خانة الصين وتتناسى ان الصين ودول جنوب شرق اسيا اقليم واحد يمكن بلوغ حلول ترضي تلك الدول، والتقارب بين سول وبيونغ يانغ قدم بيانا عمليا على ذلك..ترمب يهدد الاستقرار العالمي.الدستور