آخر المستجدات
الخارجية تستدعي سفير الاحتلال الاسرائيلي لدى الاردن احتجاجا على الانتهاكات في الاقصى التعليم العالي تعلن بدء تقديم طلبات التجسير اعتبارا من الاثنين - تفاصيل الامن يثني شخصا يعاني اضطرابات نفسية عن الانتحار في مستشفى الجامعة - فيديو العبادي يكتب: عن اية ثقافة نتحدث.. فلنقارن جمهور الفعاليات الثقافية بالحفلات الغنائية! الجمارك تضع اشارة منع سفر على عدد من أصحاب مكاتب التخليص.. وأبو عاقولة يطالب برفعها 23 ناديا ليليّا في عمان.. ووزير الداخلية: ما جرى مؤخرا يحدث في جميع دول العالم النواب يسمح بتعديل بطاقة البيان للمنتجات المخالفة.. واعادة تصدير المنتجات المخالفة إلى غير بلد المنشأ خالد رمضان ينسف مزاعم الحكومة بخصوص تعديلات قانون المواصفات: 80% من دول العالم تشترط بلد المنشأ بني هاني لـ الاردن24: انهاء ظاهرة البسطات نهاية الشهر.. ولن نتهاون بأي تجاوزات من قبل الموظفين البستنجي: الخزينة خسرت 225 مليون دينار بسبب تراجع تخليص المركبات بـ”الحرة” الناصر ل الاردن 24 : الحكومة ستعلن عن الوظائف القيادية الشاغرة خلال الشهر الحالي المعاني لـ الاردن24: جميع الكتب متوفرة بالمدارس.. والتنسيق مستمر مع ديوان الخدمة لتعيين معلمين الخصاونة ل الأردن 24: نعمل على تطوير خدمات النقل العام وشمول المناطق غير المخدومة انتشال جثامين 3 شهداء ومصاب شمال قطاع غزة النواب امام اختبار جديد.. إما الانحياز إلى الشعب أو الجنوح نحو حماية مصالح الحيتان الخارجية تباشر اجراءات نقل جثمان أردنية توفيت في ماليزيا طلبة الشامل يحتجون على نوعية الامتحان.. وعطية يطالب المعاني بانصافهم الاحتلال: القبة الحديدية اعترضت صواريخ اطلقت من غزة صدور أسس وآليات تقديم الخدمات ضمن برنامج الدعم التكميلي "تكافل" بينو يحذّر من الجريمة المنظمة.. ويسأل: لماذا يُترك أصحاب الأسبقيات ويُلاحق الغارمون؟!

ترضيات في مجلس الأعيان

ماهر أبو طير
سيتأخر تشكيل مجلس الاعيان الى ما بعد الحكومة، والتوقعات تقول ان اعلان مجلس الاعيان سيكون بعد العشرين من الشهر الجاري.

اللافت للانتباه تلك الضغوطات والاتصالات الجارية من اجل ترضية اسماء كثيرة وتعيينها في مجلس الاعيان، وبعض هؤلاء فشلوا في النيابة، وبعضهم يعتقد انه لا بد ان يأتي عينا لسبب او لاخر.

الضغوطات والاتصالات جارية مع كل المستويات من الديوان الملكي وصولا الى رئاسة النواب، ورئاسة الاعيان الحالية، وغير ذلك من مراكز مؤثرة على القرار.

اعجب لمن فشل في النيابة ان يعتقد ان تعويضه السياسي يجب ان يكون في الاعيان، وهذا اعتقاد مؤسف، لان الذي افشله الناخبون، لا يمكن ان تتم معاندتهم بهذه الطريقة وتعيينه في الاعيان، ايا كانت خبراته او ظنونه حول قدر نفسه.

القصة تنطبق بذات المعيار على اخرين يوسطون نافذين هنا او هناك، من اجل الزج بهم في قوائم الترشيحات للاعيان التي تتشارك فيها عادة اكثر من جهة، ولكل جهة كوتا معلومة، وان كانت غير معلنة.

مجلس الاعيان، ليس مجلسا للترضيات، وفي المدارس الابتدائية يتم ترفيع الطالب الذي يرسب، عبر آلية الترفيع التلقائي، وهنا يراد نسخ ذات الالية ولكن في مجلس الاعيان، وهكذا لا يكفينا نقد الناس لنوعيات نيابية وصلت الى مجلس النواب، بل يراد الوقوع في ذات نقاط الضعف النيابية.

الاصل ان تأتي تشكيلة مجلس الاعيان المقبلة قوية جدا ومحترمة ومقبولة ومفهومة، ايضا، من حيث خبرات الاسماء وخدمتها، وعدم وجود اي شبهة على اي اسم، بالاضافة الى ضرورة التذكير ان مبدأ التعويض السياسي مقبول ليس على مستوى التعويض الفردي، بل على مستوى المؤسسات، وهذا يعني ان كل نقاط الضعف في مجلس النواب يمكن تغطيتها بتشكيلة الاعيان، من حيث التعددية السياسية، ومن حيث الخبرات والاسماء المهمة والتي يجمع عليها الناس انها تستحق عضوية الاعيان.

بغير ذلك نكون قد الحقنا مجلس الاعيان بغيره من مؤسسات اذا تم اعتماد الية العلاقات الشخصية، والحب والكره، والتنفيعات والترضيات، والمكافأة على المواقف، وكل هذا يقول ان اختيارات الاعيان يجب ان تخضع لمعايير مهمة وعالية المستوى، خصوصا، ان في الذاكرة عضويات للاعيان لا يفهم احد حتى الان كيف تمت، وكيف تبلورت، لكنها كانت تؤشر على الرداءة السياسية في مراحل معينة؟!.الدستور