آخر المستجدات
تعليق إضراب موظفي الزراعة إثر الشروع بتنفيذ مطالبهم ‎تحويل طلبة إلى المدعى العام إثر مشاجرة جامعة العلوم الاسلامية - فيديو النداء الأخير لمجلس النواب: سبعة خطوات لإسقاط اتفاقية الغاز بعد احتجازهم لشهرين دون تهمة.. إخلاء سبيل المساعيد وعقل والشيخ "ذبحتونا": الجامعة الأردنية تحاول حصر التعليم بالأغنياء رئيس بلدية إربد يكشف للأردن 24 أسباب تعطيل تصنيع الأسمدة ومشروع المزرعة الشمسية الطفايلة يعلنون الإضراب عن الطعام أمام الديوان الملكي اجواء باردة نسبيا وحالة من عدم الاستقرار الجوي خلال 3 ايام العجارمة ل الأردن 24: لا تمديد لعطلة المدارس اكاديميات تدريب: وزارة العمل تتخبط في إدارة برنامج وطن وكلفتنا الكثير من الخسائر إرسال قانون الإدارة المحلية لمجلس الأمة قريبا وزير الصحة لـ الاردن 24 : نعمل على تحسين جودة الخدمات الصحية عبر خطط وبرامج وزير العمل: اللجنة الثلاثية ستلتئم لاتخاذ قرار بخصوص الحد الأدنى للأجور موظفو عقود في القطاع العام يحتجون على عدم شمولهم بزيادة الرواتب هل تبرّر فرص البطالة المقنّعة أداء وزارة العمل؟! البنك الدولي يطالب الأردن بإصلاحات هيكلية بالدين العام والطاقة على صفيح ساخن.. الأطباء في انتظار مجلس نقابتهم.. وخياران لا ثالث لهما دية: مستوردات المملكة من الألبسة والأحذية تراجعت بنسبة 12% العام الحالي سلطات الاحتلال ستسمح للغزيين بالسفر للخارج عبر الأردن فقط عقباويون يستيقظون من حلم تملّك "شاليهات" على وقع قضية "تعزيم" جديدة!
عـاجـل :

تخصّص مسبّات

كامل النصيرات

كنت زمان مغرم مثل بقية العرب بشتم أمريكا و إسرائيل ..ما اقعد قعدة إلا : يلعن أبو أمريكا ؛ يلعن ابوإسرائيل ..!! وهلم جرّا ..!! وكبرتُ ؛ وكبر معي شتمي .. وتوسعت ألفاظي حتى أصبح عندي قاموسي الخاص والذي لا ألجأ إليه إلا وقت الشدّة ....!!
لعن الله قرارات أمريكا الجائرة ..و سحق إسرائيل ..!! قلتُ لكم : أستمتع بالشتم ..أشعر إنني أرتاح ..بعد معركة طويلة ..!! وبالشتم وحده أكسب معاركي ..ألستُ عربياً في العصر الجديد ..؟؟!! بلى ..إذن والله لن تسلم أمريكا وإسرائيل من ألفاظي ..وسأبقى أقض مضجعيهما ( حلوة مضجعيهما هاي والأحلى أقضّ ) كلّما ذهبتا للنوم ..!!
أحرجني صديق ذات يوم وقال لي : انت نازل تشتم بأمريكا كل شوية ..أريد منك لحظة صدق مع نفسك ..ألا يوجد لأمريكا منذ خُلقت إلى الآن ؛ أية فائدة ..ألا يوجد لها أو بها أشياء جميلة ..أريد جواباً واضحا غير قابل للفلسفة و التأويل ..بالمختصر ألا يوجد ما تشكر أمريكا عليه ...؟؟!!
أحرجني ..وتذكرتُ المُعارض الأردني أي مُعارض ذاك الذي يخاف أن يشكر الحكومة على فعل جميل قامت به ؛ حتى لا يتّهمونه ..وقلتُ في نفسي : هناك شغلات كثيرة ..بس لن أدع هذا الصديق اللعين يوقعني في فخ مدح أو شكر أمريكا ..لذا ..سأخرج أحد أسلحتي وهو الجواب الساخر ..وقلتُ له : طبعا ..هناك شيئان أشكر أمريكا على رعايتها العالمية لهما ..وأنا أستخدمهما كل يوم ..وحياتي من دونهما ليست جميلة ..شيئان أحترمهما و أحترم من يحترمهما ...!! انفردت أسارير الصديق و قال لي : ما هما ..؟!! قلت بسرعة : الجينز ..فأنا مغرم به لبساً و شكلاً و مضموناً ..و الحب بيني و بينه من أول نظرة ..ولولا أمريكا لما صرتُ أنا لبّيس جينز ..!! طعج صديقي فمه وقال : أيواااااااا ..والاشي الثاني شو هو ..؟ قلت وبسرعة أيضاً : البيبسي ...فأنا أشرب كل يوم كميات مهولة منه ..ولا أستطيع أن أشعر بلذة اليوم دونه ..!! بس أريد أن أضيف ..أنا عاوز أضيف : كل بيبسي أمريكا ؛ لن يجعل قراراً واحداً لها مهضوماً ..لأنو أمريكا وقراراتها ما بتنهضم ...!!