آخر المستجدات
د. بني هاني يكتب: أما آن للعقل المشنوق أن يترجل (3) - الخطة الاقتصادية الأوقاف للأردن 24 : لم نتبلغ بأي قرار رسمي حول إلغاء الحج هذا العام النائب البدور يدعو إلى اقتصار امتحانات التوجيهي على ما تعلمه الطلبة قبل بدء الحظر محافظ إربد: إجراءات التعقيم مستمرة ونجحنا في حصر بؤر الوباء ضبط معملين يصنعان معقمات مقلدة في عمان والرصيفة ومشغل كمامات مقلدة - صور انتظار نتائج فحوصات (54) مصابا بالكورونا تمهيدا لاخراجهم من المستشفى.. ولا اصابات جديدة حتى الان الوطنية للأوبئة تبدأ حملة فحوصات عشوائية في الجنوب أصحاب المطاعم يطالبون باعادة فتح محالهم ضمن شروط السلامة العامة المزارعون يشكون عدم منحهم تصاريح حركة: كان الأصل اعلان الآلية بالأمس! الوطنية للاوبئة: نتيجة الفحص السلبية لا تعني بالضرورة عدم الاصابة بالكورونا.. وننتظر نتائج 250 فحصا توضيح هام لنائب نقيب المعلمين الكباريتي يدعو المركزي لرفع سقف التسهيلات.. ويطمئن الأردنيين على مخزون رمضان اسحق لـ الاردن24: فرق الاستقصاء الوبائي تكثف عملها في عمان.. وأخذنا نحو 17 ألف عينة منذ ظهور كورونا ترامب يتحدث عن علاج "عظيم" لفيروس كورونا عبيدات لـ الاردن24: شروط لعودة بعض القطاعات للعمل.. ومحددات لتشديد الاجراءات بين الوباء وبؤر الفقر.. كي لا ننسى أبناء المخيمات سلامة يكتب: متبرع صيني يفضح اثرياء الأردن ويعري تجار الوطنيات الزائفة الرزاز يوافق على استئناف العمل بمشروعات الباص سريع التردد اعتبارا من الثلاثاء الأمن: تكثيف الرقابة على حركة المركبات وحملة تصاريح الحركة الفراية يعلن عزل حيّ الربوة في ماركا.. ويؤكد التحقيق مع جميع المتورطين في بيع وتزوير تصاريح الحركة
عـاجـل :

تجنيس السوريين في الاردن

ماهر أبو طير

لا اعرف مصدر التسريبات، عن ضغوطات لتجنيس السوريين، في الاردن، لكن الارجح، ان هذه مجرد فقاعة صابون، فلا احد يتحدث دوليا، او محليا، عن توجه من هذا القبيل .
السوريون في الاردن، نوعان، اذ هناك كتلة كبيرة، تعيش في الاردن منذ احداث حماة، مطلع الثمانينات، وهذه لم تحصل على الجنسية حتى اليوم، وهناك اكثر من مليون ونصف المليون شقيق سوري، دخلوا الاردن منذ الازمة السورية الحالية.
برغم الخلاف في التقديرات حول الرقم الحقيقي، لعدد السوريين الاجمالي، في الاردن، الا ان احدا لا يتحدث نهاية المطاف عن تجنيس هؤلاء، ولا هم يتطلعون الى التجنيس.
في تقديرات لمسؤول اردني رفيع المستوى، قبل ثلاثة شهور، فإن عدد السوريين الذي قد يعود الى سوريا، اذا توقفت الحرب، لن يتجاوز الثلاثمئة الف سوري، وفي تقديرات اخرى، لسفيرة غربية، قالتها لمسؤولين اردنيين قبل ثلاثة اعوام، فان على الاردن ان يستعد لبقاء السوريين في الاردن طويلا، لمدة لا تقل عن خمسة عشر عاما.
تقدير السفيرة، وقد اشرت اليه، في مقال سابق، منطقي، لان توقف الحرب، لا يعني ان السوريين سوف يعودون اليوم التالي، واغلب الذين سيعودون هم ملاك الاراضي والعقارات، فيما اغلب السوريين في الاردن، هم من فقراء سوريا، اساسا، وليسوا من الطبقة الوسطى او الثرية، وهذا يعني ان هناك عناصر ستلعب دورا في قرارهم بالبقاء او العودة من بينها العامل الاقتصادي.
ذات السفيرة قالت ان عدم عودة السوريين سريعا الى سوريا، حتى لو توقفت الحرب، يعود لعدة اسباب، اولها ان الامن لن يتم استرداده مباشرة، كما ان الخوف من النظام سيبقى قائما، باعتبار ان كل من خرج قابل للمساءلة او التخوين، ويضاف الى ما سبق ان البيئة ستكون ثأرية، فهناك عشرات الاف الثأرات النائمة، بين السوريين، على خلفية الفوضى، ولن يعرض اي سوري، نفسه او عائلته، للعيش في ظل هكذا ظروف.
اما العامل الاقتصادي، فهو يقول ان هناك عشرات الاف الاطفال السوريين، الذين يولدون سنويا في الاردن، وبعضهم ولد في الاردن في العام الاول للحرب، وهو يدخل عامه الاول اليوم في المدارس الاردنية، بعد ست سنوات من الاقامة هنا، وهذا يعني ان ثقافته واشتباكه الاجتماعي، بات اردنيا صرفا، كما ان السوريين العاملين هنا، اشتبكوا اقتصاديا، وباتت لهم مصالح وبيوت، وليس سهلا ترك هذا الاستقرار، من اجل بيئة لن تستقر مباشرة، وفي يوم وليلة على افتراض توقف الحرب.
كل هذا يقودنا، الى ان علينا ان نعرف ان بقاء السوريين سيكون طويلا، وسواء توقفت الحرب او لم تتوقف، فأن القرار بالعودة يرتبط بحسابات كثيرة، واذا كان تسريب المعلومات حول تجنيس السوريين، او منحهم اقامات طويلة، غير معروف المصدر، فالمؤكد اننا امام اقامات طويلة، بفعل الواقع، وليس بفعل التوجه السياسي للدولة، اذ لن يكون ممكنا في اي لحظة، الطلب من السوريين مغادرة البلد، لاعتبارات مختلفة.
معنى الكلام، ان سيناريو التجنيس غير وارد حاليا.
ما يمكن قوله فقط، اننا امام كتلة سورية كبيرة، ستبقى مطولا، استمرت الحرب، او توقفت، فيما اغلب السوريين يجددون وثائقهم وجوازاتهم بشكل طبيعي، مما يجعلهم يحملون جنسيات بلادهم، وليسوا بحاجة الى جنسيات ثانية، الا اذا كانت غربية فقط.

 
 
Developed By : VERTEX Technologies