آخر المستجدات
عطية يطالب الرزاز بالافراج عن باسل برقان: ما ذكره اجتهاد علمي.. وحرية التعبير مصانة "النواب" يرفض تصريحات ترامب حول الجولان المحتل سلامة يكتب: هل تورطت السلطة الفلسطينية في اغتيال الشهيد أبو ليلى ؟ نقيب المحامين لـ الاردن24: القانون لا يجيز للمؤسسات والأفراد التبرع من المال العام! مركز الشفافية يطالب بالافراج الفوري عن باسل برقان: توقيفه يؤشر على توجه لملاحقة كلّ صاحب رأي الطباع لـ الاردن24: محاولات لقتل قضية "غرق عمان".. وعلى الامانة تحمل مسؤولياتها بعد صدور التقارير الرسمية ذبحتونا: فيديو التوجيهي مضلل ويستخف بعقول الطلبة والأهالي ونطالب "التربية" بسحبه منخفض قطبي يؤثر على المملكة مساء الأحد أهازيج وأوشحة وتحية إجلال للشهيد أبو ليلى بالأردن الطعاني لـ الاردن24: أبلغنا سفراء الاتحاد الاوروبي وروسيا والسفارة الامريكية رفضنا صفقة القرن اصحاب المطاعم يستهجنون رفع الرسوم على العمالة الوافدة: اعباء اضافية في ظلّ واقع اقتصادي متردّ! رغم التضييق.. تواصل اعتصام شباب المفرق واربد المعطلين عن العمل أمام الديوان الملكي مرشحون لانتخابات نقابة المعلمين يحتجون على نتائجها واجراءاتها مستوطنون يعتدون على فلسطينية ونجلها بالخليل - فيديو الحكومة تحدد شروط الاستفادة من حملة الغارمات.. وتخضع جميع شركات التمويل لرقابة البنك المركزي الزبن لـ الاردن24: سيكون لدينا اكتفاء ذاتي من الاطباء والاخصائيين عام 2020 اعتصام ابو السوس: كيف تباع اراضي الخزينة لاشخاص، من الذي باع، ومن الذي قبض؟ - صور اعتصام حاشد امام النقابات المهنية للمطالبة بالافراج عن باسل برقان.. وتلويح باجراءات تصعيدية - صور التربية: امتحانات "الاكمال" لطلبة التوجيهي يجب أن تنتهي قبل 10 حزيران.. والحرمان بسبب الغياب له شروط الارصاد تحذر من الامطار الغزيرة والسيول الأحد.. وفرصة لتساقط الثلوج فجر الاثنين
عـاجـل :

بين السارق والمسن.. هل تصرفت الشرطة بغباء؟ (فيديو)

الاردن 24 -  
 
تعرضت شرطة تابعة لمقاطعة بريطانية لسخرية واسعة، بعدما نشرت مقطع فيديو على "تويتر"، أخفت به وجه لص يسرق مسناً، الأمر الذي إستفز مستخدمين وصفوا الشرطيين بـ"الأغبياء".

وصورت اللقطات مواطناً وهو يسرق محفظة من الجيب الأيسر لمسن خارج متجر في بريطانيا، ونشرت الشرطة الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي كرسالة تحذير للجمهور، لكن المستخدمين تساءلوا: "لماذا يخفون وجه اللص! أغبياء أليس كذلك؟".


وردت الشرطة من جانبها على الإنتقادات، وقالت إنها لا تحدد هوية المجرمين ما لم يتم سجنهم لأكثر من عام، أو إذا كان هناك تهديد كبير للسلامة العامة، مؤكدة: "نشعر أن قوة الفيديو لا تكمن في إظهار وجهه، بل في توضيح مدى سهولة حدوث هذه الجريمة".




المصدر: سكاي نيوز