آخر المستجدات
هل ستجري الحكومة أكبر تخفيض على سعر البنزين والسولار منذ عام؟! الصوافين لـ الاردن24: تلقينا 8500 طلب تسوية من معتدين على أراضي الدولة الناصر لـ الاردن24: استبعدنا 12 ألف طلب للدبلوم من ديوان الخدمة المياه لـ الاردن24: اعلان خطة تزويد المواطنين بالمياه في الصيف الشهر القادم الأمن يعتقل ناشطة مصابة بالسرطان استثمار البترا أم بيع الوطن؟ خرائط جاهزة.. هذا ما ستفعله اللجنة الأميركية الإسرائيلية بأراضي الضفة حياتك أسهل إذا عندك واسطة! مائة يوم وأربعة ليالي.. والطفايلة مستمرون في اعتصامهم أمام الديوان الملكي الكركي لـ المعلمين: مجمع اللغة العربية حسم موقفه من الأرقام في المناهج الجديدة مبكرا مستشفيات تلوح بالانسحاب من جمعية المستشفيات الخاصة احتجاجا على ضبابية "الجسر الطبي".. ومطالبات بتدخل الوزارة الشراكة والانقاذ: تدهور متسارع في حالة الرواشدة الصحية.. ونحمل الحكومة المسؤولية الكركي لـ الاردن24: الأمانة أوقفت العمل بساحة الصادرات.. وعلقنا الاعتصام - صور الرواشدة يؤكد اعادة ضخ الغاز الطبيعي المصري إلى الأردن شبيبة حزب الوحدة تحذر من دعوات الاتحاد الأوروبي التطبيعية شركات الألبان.. بين تخفيض الضريبة وغياب التسعيرة! تجار الألبسة: قرارات الحكومة زادت الأعباء علينا ٥٠٠ مليون دينار نواب يضغطون لتمرير السماح ببيع أراضي البترا.. والعبادي يُحذر شركات ألبان تمتنع عن خفض أسعارها رغم تخفيض الضريبة.. والصناعة والتجارة تتوعد رشيدات لـ الاردن24: للمتضرر من التوقيف الاداري التوجه إلى المحكمة.. ومقاضاة الحاكم الاداري
عـاجـل :

بينو يحذّر من الجريمة المنظمة.. ويسأل: لماذا يُترك أصحاب الأسبقيات ويُلاحق الغارمون؟!

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - حذر النائب تامر بينو من مظاهر تحويل المجتمع الأردني إلى الجريمة المنظمة وزيادتها نتيجة عدم اتخاذ اجراءات رادعة بحق أصحاب الاسبقيات والمجرمين وعدم وضع حد لحالة "الانفلات الامني" التي تشهدها البلاد.

وقال بينو لـ الاردن24 إن ما يجري هو نتيجة حتمية للظروف الاقتصادية والسياسية وغياب الوازع الاخلاقي والديني في المجتمع، ما أدى لظهور طبقة جديدة على السطح تحتاج إلى ردع أمني قوي وفوري.

وطالب الاجهزة الامنية بالاسراع بمعالجة هذا الملف الخطير الذي يهدد امن المجتمع الاردني ويروع الآمنين، مشيرا إلى أنه وفي حال كان هناك قصور بالتشريعات فيجب اجراء التعديلات المناسبة وارسالها الى مجلس النواب لمعالجتها واجراء تعديلات عليها واقرارها.

واختتم بينو حديثه بالقول: "لا نعرف كيف ولماذا يُترك من بحقّه 20 طلبا من قبل الاجهزة الامنية لهذه الفترة حتى يقوم بتشكيل مجموعات حماية له، بينما يتم ملاحقة المطلوب على 200 دينار كأجرة منزل وغيرها".