آخر المستجدات
النسور يحذر الأمانة من تكرار سيول عمان والانهيارات في الشتاء.. ويدعو الشواربة لاستحداث قسم جديد الوحش ل الاردن24: قرار الحكومة خطير.. ويؤشر على عجزها عن تحصيل ايرادات الضريبة المتوقعة مجلس الوزراء يقرّ نظامين لتسهيل إجراءات إزالة الشيوع في العقار النواصرة: الحكومة تعمل عكس توجيهات الملك وكلنا نعاني من ادارتها.. وهذا ما سنفعله في المرة القادمة - فيديو ذبحتونا: "التعليم العالي" تخفي النتائج الكاملة للقبول الموحد.. والمؤشرات الأولية تشير إلى كارثة التربية تحيل نحو 1000 موظف الى التقاعد - اسماء المعلمين تنفي التوصل لاتفاق مع الحكومة.. وتؤكد استمرار الاضراب قانونا التعليم العالي والجامعات يدخلان حيّز التنفيذ.. ويمهدان لتغييرات قادمة بيان شديد اللهجة من مجلس محافظة العاصمة يهاجم قرار الرزاز المحكمة الدستورية تقضي بعدم الزامية عرض اتفاقية الغاز الاسرائيلي على مجلس الأمة - وثائق اللصاصمة يدعو معلمي الكرك لعدم التعاطي مع تعميم المعاني البطاينة: خفض معدلات البطالة يحتاج لتوفير عدد استثنائي من فرص العمل ارباك بين المحامين.. والصوافين: ننتظر اقرار (4) أنظمة متعلقة بالملكية العقارية اليوم.. وننتظر (11) لاحقا الاوقاف تنفي استدعاء خطيب جمعة أشاد بالمعلمين وأيّد موقفهم للوزير ذنيبات .. كيف يكون ترحيل الازمة وتجاهل التفاهمات انجازا وبطولة ؟ الزعبي لـ الاردن24: درسنا الطاقة الاستيعابية للجامعات قبل اعلان القبول الموحد.. والعدد طبيعي مخطط برنارد لويس في تفتيت العالم العربي والإسلامي الداخلية تؤكد سلامة اجراءات تجديد جواز سفر مطلوب بحادث حريق جمرك عمان رغم تعميم الوزارة.. اضراب المعلمين يحافظ على نسبة 100%.. والمحافظات: اصرار كبير العمل ل الاردن24: تصويب اوضاع العمالة الوافدة الأسبوع القادم.. وسنعتبر كل مخالف مطلوبا
عـاجـل :

بيض ولبن و (معط) سياسة!

أحمد حسن الزعبي

رفع الدعم مثل خلع «الضرس»، لا يظهر ألمه الحقيقي، إلا بعد أن تحاسب على «وجعك» وتخرج من عيادة الدكتور، و»تتلاشي» أكذوبة البنج المؤقت تماماً من بين «شلاطيفك»..

هذا الأسبوع فقط .. شعرت حقاً بفرق الأسعار، وشعرت كأي مواطن «ملتعن أبو أفطاسه» ..وهذا الأسبوع فقط، قفزت الى ذهني أسئلة مجنونة..مثل ما علاقة دلو «الرايب» باحتكار مصفاة البترول؟..وما علاقة سعر بيض المائدة بانقطاع الغاز المصري؟..وهل لموقفنا من الأزمة السورية أية علاقة بــ»معّاطات الجاج»؟؟؟..

اول أمس..حاولت ان اشتري «دلو رايب» من الحجم المتوسط 2/ كغم لأكتشف ان سعره ارتفع من 1.30دينار وثلاثين قرشاً الى 1.50 دينار ونصف ! وبما أن «الرايب» الذي اشتريه هو انتاج ملابن أهلية ولا علاقة له بالمصانع، لذا فإن حجة النقل ملغية تماما من قناعاتي .


سألت الرجل :لم كل هذا الارتفاع؟؟؟؟!! ..فأجاب بكل بساطة: «البترول ارتفع»...قلت له: ليش خيوه بقرتك بتشرب أوكتان 90؟.. فبرر الارتفاع بسبب النقل..نظرت الى جزمته المطاطية التي تلامس ركبتيه...ثم قلت له: حتى جزمتك مش ع ديزل!..فطرق شتيمة قوية وعلى «أخت» «اللبن»..وأخت مصفاة البترول..مع ان «المصفاة» لم تكن بوارد الحديث!!.


الأمر لم يتوقّف عند دلو «الرايب»..فبيض المائدة ارتفع كذلك 30 قرشاً...والسبب انقطاع الغاز المصري حسبما أخبرني « عبود الليفه « صاحب السوبرماركت القريب من بيتي ، حيث قال لي : جرة الغاز التي تدفىء سيقان الديك - المسؤول الأول في عملية انتاج البيض- قد ارتفعت، وحتى «تدبّ» الحميّة في جسم الديك وباقي الديوك «شروا من عندي»، لتبيض لنا الدجاجات الفاضلات بيضاً يغطي استهلاك السوق المحلي،يجب أن يقوم أصحاب المزارع بتشغيل المدافىء 10 ساعات على الأقل أي ان هناك تكلفة مضافة بعملية الانتاج، ولن يتحملها أحد سوى المواطن..بمعنى آخر حتى – الديك - اذا ما اراد ان يبسط حاله ويقوم بواجبه الشرعي على اكمل وجه، يجب ان يدفع المواطن ثمن انبساطه ايضاً..

أما سبب غلاء «جاج المعّاطات» المفاجئ و بنسبة 20%، فقد فسّرها لي صاحب المعّاطة المصري « عبد المعطي فخذة « بما معناه: لو أبدى الأردن مرونة مع دول الخليج فيما يتعلق بالقضية السورية، لوصل الدعم الخليجي في وقته، وبالتالي لم يرفع الدعم عن البترول، وبالتالي فإن سعر الدجاج سيبقى ثابتاً..وعليه فإن «جاج المعّاطات/ النتّافات « والأزمة السورية تمشيان في ذات السياق!