آخر المستجدات
حكومة الرزاز والفساد ...لا حرب ولا من يحاربون المعطلون عن العمل في المفرق يعلقون اعتصامهم تمهيدا لنقل مكانه بعد العيد فالنسيا يحقق لقب كأس ملك اسبانيا بفوزه على برشلونة في النهائي "بني حسن" يواصل سلسلة الفعاليات المطالبة بالافراج عن المعتقلين: يسقط نهج الاستحمار - صور الضريبة: نهاية أيار آخر موعد للإعفاء من كامل الغرامات.. ويمكن لغير القادرين التقسيط بعد الخسارة القاسية من الرمثا.. الوحدات يقيل اليعقوبي وجهازه الفني الزراعة تنفي صحة حديث نائب عن تفويض قطع أراضي حرجية لشخصية عسكرية نجل سلمان العودة: تسريبات "مفزعة" حول نية إعدام والدي.. وليس لدينا أي علم د. توقه يكتب: غيوم فوق مضيق هرمز توجه لتسعير شبكات القلب.. والكيلاني لـ الاردن24: انتهاء مراجعة أسعار الدواء الأسبوع القادم الصحة لـ الاردن24: الاعتداءات على الكوادر الصحية زادت.. ولن نتهاون بحماية موظفينا حقيقة تحرير مخالفة لمركبة شُطبت وبيعت قطع قبل 6 سنوات! غنيمات لـ الاردن24: الحفاظ على الاونروا يعني احترام حقّ اللاجئين في العودة التعليم العالي يعلن تفاصيل حلّ مشكلة الطلبة الاردنيين الدارسين في السودان علامات الاعياء تظهر على صبري المشاعلة بعد دخوله اليوم العشرين من اضرابه عن الطعام أمريكا: صفقات بيع أسلحة لثلاثة دول من بينها الأردن لمواجهة خطر ايران! موظفون في الزراعة يحتجون على آلية صرف مكافآت مشاريع: نحو 75% منها ذهبت للاداريين! بيان صادر عن الدفاع المدني: انتهاء عمليات اخماد حريق امتد من الأراضي المحتلة الساكت يطالب الحكومة بتقديم تسهيلات للصناعيين.. وحسم ملف الطاقة المتجددة ناشطون يؤكدون بدء المحامي ابو ردنية اضرابا عن الطعام احتجاجا على اعتقاله
عـاجـل :

بيد الرئيس 76الف وظيفة

النائب د. عساف الشوبكي
في الاخبار يادولة الرئيس ، اكد وزير العمل المهندس علي الغزاوي وجود اكثر من ٨٠٠ الف وافد يعملون بالمملكة من دون تصاريح عمل، مشددا على ان الاولوية لتشغيل الاردنيين بمختلف القطاعات.
وانت تعلم دكتور هاني ان رسوم تصاريح العمل للعامل الواحد تبلغ 500 دينار وقد أعفت مؤخراً وزارة العمل اصحاب العمل من مبلغ 100 دينار لكل عامل ليصبح رسوم التصريح 400 دينار
وبحسبة بسيطة فإن مجموع ما تعجز الحكومة عن تحصيله سنوياً هو حاصل ضرب عدد العمال الوافدين الذين يعملون في المملكة بدون تصاريح عمل 800 الف عامل برسوم تصريح العامل الواحد الوافد 400 دينار على الاقل فيكون المبلغ 320 مليون دينار على اقل تقدير وبحسب ارقام وزير العمل فان هذا المبلغ تخسره الخزينة سنوياً عدا عن العملة الصعبة التي يخرجها من البلد هؤلاء العمال الوافدون غير الملتزمين بانظمة وقوانين الاردن المضيف هذا عدا عن أخذهم مئات الاف فرص العمل التي كان يعمل بها اردنيون سابقاً وأصبحت قطاعات عمل كبيرة حكراً للعمالة الوافدة وطاردة للعمالة الاردنية ، وعدا عن استفادتهم من دعم المواد الاساسية وخاصة الخبز.
وتعلمون ان اي رسوم وضرائب مفروضة على المواطنين الاردنيين لا يمكن إعفاؤهم منها او مسامحتهم بها البتة ، فماذا تسمي الحكومة اعفاء العمال الوافدين باستمرار وخلال العقود الماضية من التزاماتهم لخزينة الدولة وتهاونها معهم حتى الان هل هو فساد لصالح اصحاب العمل والمتنفذين ؟ ام هو ضعف في اداء الحكومات ؟ ولماذ لا توظف الحكومة الآف من شبابنا المتعطلين عن العمل بوظيفة مفتش عمل لدى وزارة العمل ويُحصِّلون بالتالي هذه المبالغ التي تذهب هدراً اذ ان مبلغ 320 مليون اذا لم يسد عجزاً في موازنة الدولة فإنه يكفي لتشغيل 76 الف جامعي ممن ينتظرون دورهم الذي طال الشوق اليه في ديوان الخدمة المدنية براتب شهري مقداره 350 دينار،
اقترح على رئيس الوزراء إتخاذ قرار جريء بالشروع بتشغيل آلاف الشباب الاردنيين الجامعين المتعطلين عن العمل وتفعيل الأنظمة والقوانين لتحصيل هذه المبالغ الهائلة الضائعة اذ بدون ذلك فلن نصل لأولوية تشغيل الاردنيين وقد تكتشف الحكومة عند إحكام وضبط عمليات التفتيش وزيادة اعداد المفتشين ان عدد العمال الوافدين الذين يعملون في المملكة بدون تصاريح عمل اكثر بكثير من مليون عامل ، واذا ما خطت الحكومة هذه الخطرة فان الخطوة التالية هي احلال حقيقي للعمالة الاردنية محل ومكان العمالة الوافدة بشكل فعلي وليس بتصريحات حكومية موسمية لا تسمن ولا تغني من جوع ولم يعد المواطن يثق بها او يصدقها.