آخر المستجدات
هيومن ووتش: ترمب ينتهك القانون الدولي بانكاره احتلال إسرائيل للجولان فصائل المقاومة تعلن الوصول إلى اتفاق بوقف إطلاق النار في قطاع غزة غزة تصد العدوان وصواريخ المقاومة تبدأ بمستوطنات بغلاف غزة طائرات الاحتلال تقصف مقر هنية بغزة الصفدي : الجولان أرض سورية محتلة وفقاً لجميع قرارات الشرعية الدولية المياه : لأول مره في آن واحد فيضان (4) سدود في المملكة مجلس الوزراء يوافق على زيادة عدد الإناث المقبولات في برنامج خدمة وطن إلى (1000) سوريا ردا على اعتراف ترامب بسيادة اسرائيل على الجولان: أعلى درجات الازدراء للشرعية الدولية ترامب يوقع اعلانا رئاسيا باعتراف أمريكا بسيادة اسرائيل على الجولان تصعيد خطير- طائرات الاحتلال تقصف قطاع غزة الاردن24 تنشر نتائج انتخابات فروع نقابة المعلمين - اسماء الرئيس الروماني يهاتف الملك عبدالله: رئيسة الوزراء لا تملك صلاحية نقل السفارة إلى القدس الطراونة: الغاء الزيارة الملكية لرومانيا رسالة بأن القدس ليست للمساومة وزير التربية: المسار الوظيفي للمعلمين يرفع علاواتهم الى 250 % الغاء الفعاليات الاقتصادية مع رومانيا الافراج عن الناشط البيئي باسل برقان بكفالة المياه تحذر: فيضان المياه من سد الموجب بعد امتلائه للمرة الاولى.. وفيضان سد الملك طلال للمرة الثالثة الاتصالات لـ الاردن24: لا ضرائب جديدة.. وشركات عالمية ستفتتح مقرات في الاردن الجفر: مواطنون يتفاجأون بازدياد تدفق النفط من بئر أم لحم.. ويستهجنون التصريحات الحكومية - صور الصايغ لـ الاردن24: وضعنا "بلوك" على أراضي الخزينة لحمايتها.. ولا يجوز مبادلتها أو التنازل عنها
عـاجـل :

بيان من الدكتور أمجد قورشة

الاردن 24 -  
أصدر الدكتور أمجد قورشة بياناً اليوم الثلاثاء،  يوضح فيه حقيقة ما حدث أثناء إلقائه إحدى محاضراته التي اسيء فهمها، بحسب ما أكده.

وتالياً نص البيان:

" بداية أوجه التحية والتقدير لكل أفراد الشعب الأردني بكافة مكوناته واخص بالذكر الإخوة والأخوات المسيحين الذين نلتقي معهم في مساحة قيم مشتركة وأخلاق مشتركة دعا إليها نبي الله عيسى عليه السلام ونبي الله محمد صلى الله عليه وسلم.

لقد فوجئت بتلك الأصوات النشاز التي تحاول زرع الفتنة وتدعو إلى الفرقة من خلال الافتراء وقطع كلامي من سياقه بخصوص مساق علمي أدرسه في الجامعة الاردنية وهو مقارنة الأديان والذي يتضمن الحديث عن تاريخ بني إسرائيل وافترائهم على الله تعالى ورسله وانبيائه عليهم السلام.
وأنني أدرس هذه المادة بحكم كوني متخصصا في العقيدة ومقارنة الأديان.
وقد قمت في سنوات عديدة سابقة باستضافة بعض الرموز الدينية من الإخوة القساوسة وبعض المتخصصين في علم اللاهوت المسيحي لإعطاء محاضرات لطلبة كلية الشريعة وذلك تأكيدا على الخلق القرآني الذي يدعو لفتح باب الحوار مع الآخر ويدعو إلى مجادلة أهل الكتاب بالتي هي أحسن.

وإنني إذ أربأ بنفسي من تلك التهم والافتراءات التي وجهت إلي فإنني أتمسك بحقي القانوني في مقاضاة أؤلئك الذين نسبوا إلي أقوالا لم اقلها وافتروا علي كذبا وزورا .

داعيا إلى المحافظة على وحدتنا الوطنية واخوتنا في أردننا الغالي تحت مظلة قيادتنا الهاشمية حفظها الله."