آخر المستجدات
محافظة: لا رجوع عن قرارات تطوير ‘‘التوجيهي‘‘ فيديو .. المنتخب السعودي ينجو من كارثة مميتة في روسيا الحباشنة: حكومة الرزاز ستكون الأضعف.. نواب المصالح سيحبطوا أي جهود لحجب الثقة نتنياهو يغادر الاردن.. والملك يؤكد ضرورة اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية الرزاز يترأس اجتماعا مطوَّلا يناقش عدداً من القرارات الحكوميّة المنتظرة.. ومؤتمر صحفي الثلاثاء انجلترا تخطف ثلاث نقاط من تونس في الوقت بدل الضائع خارجية النواب ترفض زيارة كوشنر وتعتبره شخصا غير مرحب به طالع قانون النقل الدولي متعدد الوسائط: غرامة تصل إلى 5 آلاف دينار على غير المرخصين الرزاز: لن نعمل بأسلوب "الفزعة".. وسنجتمع اليوم لوضع تصور وخطة عمل مستقبلية تدخّل أردني ينزع فتيل توتر في المسجد الأقصى الجليس: استمرار الجباية سيدمر الاقتصاد الوطني.. وفرض ضريبة على الحلي المقلدة سيزيد عمليات التهرب الأمير ويليام يعتبر القدس أرضا محتلة وسيزور فلسطين في 25 حزيران الجاري اللوزي يبرر السماح للأجهزة الأمنية بالوصول إلى سيرفرات شركات النقل وفق التطبيقات الذكية الكشف عن هوية المتوفين في حادث المجزرة المرورية فجر اليوم -أسماء وصور التربية لـ الاردن24: الوزارة ستعقد امتحان قدرات لطلبة التوجيهي الاجنبي بعد نهاية امتحانات الثانوية العامة الطيران الامريكي يقصف موقعا للجيش شرق سوريا أبو رمان يطالب بالغاء تقاعد الوزراء واعادة اعفاء "الهايبرد" وفاة أربعة أشخاص اثر حادث دهس في الزرقاء الامانة تعلن تشغيل ٣٣ كاميرا جديدة في انحاء العاصمة بعد العيد متقاعدون عسكريون: الرزاز انقلب على مطالب الاردنيين
عـاجـل :

بيان من الدكتور أمجد قورشة

الاردن 24 -  
أصدر الدكتور أمجد قورشة بياناً اليوم الثلاثاء،  يوضح فيه حقيقة ما حدث أثناء إلقائه إحدى محاضراته التي اسيء فهمها، بحسب ما أكده.

وتالياً نص البيان:

" بداية أوجه التحية والتقدير لكل أفراد الشعب الأردني بكافة مكوناته واخص بالذكر الإخوة والأخوات المسيحين الذين نلتقي معهم في مساحة قيم مشتركة وأخلاق مشتركة دعا إليها نبي الله عيسى عليه السلام ونبي الله محمد صلى الله عليه وسلم.

لقد فوجئت بتلك الأصوات النشاز التي تحاول زرع الفتنة وتدعو إلى الفرقة من خلال الافتراء وقطع كلامي من سياقه بخصوص مساق علمي أدرسه في الجامعة الاردنية وهو مقارنة الأديان والذي يتضمن الحديث عن تاريخ بني إسرائيل وافترائهم على الله تعالى ورسله وانبيائه عليهم السلام.
وأنني أدرس هذه المادة بحكم كوني متخصصا في العقيدة ومقارنة الأديان.
وقد قمت في سنوات عديدة سابقة باستضافة بعض الرموز الدينية من الإخوة القساوسة وبعض المتخصصين في علم اللاهوت المسيحي لإعطاء محاضرات لطلبة كلية الشريعة وذلك تأكيدا على الخلق القرآني الذي يدعو لفتح باب الحوار مع الآخر ويدعو إلى مجادلة أهل الكتاب بالتي هي أحسن.

وإنني إذ أربأ بنفسي من تلك التهم والافتراءات التي وجهت إلي فإنني أتمسك بحقي القانوني في مقاضاة أؤلئك الذين نسبوا إلي أقوالا لم اقلها وافتروا علي كذبا وزورا .

داعيا إلى المحافظة على وحدتنا الوطنية واخوتنا في أردننا الغالي تحت مظلة قيادتنا الهاشمية حفظها الله."