آخر المستجدات
المهندسون والزراعيون يواصلون الاضراب.. وبحث اجراءات تصعيدية الاسبوع القادم الخدمة المدنية: سنتعامل مع تقييم الموظفين كما السابق.. ونعمل على اعداد قوائم الترفيعات كناكرية ينفي صحة أرقام الهواملة: المديونية ٢٨.٥ مليار الخصاونة ل الاردن٢٤: حجب الخدمة عن ٣ شركات نقل وفق التطبيقات.. ولدينا ١١ ألف طلب ترخيص مركبة امتداد منخفض جوي يتمركز فوق تركيا يؤثر على المملكة غدا مصادر: الوكيل في مركز اصلاح وتأهيل الجويدة.. وصحته جيدة ابو البصل يلغي قرارا بالموافقة على تصوير فيلم يظهر عمان على أنها تل أبيب داخل مسجد عطية يسأل الرزاز عن تورط محامين بتسريب منازل في القدس لليهود مجلس الوزراء يجدد اعفاء الشقق السكنية الصغيرة من رسوم التسجيل مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون معدل لقانون الجرائم الالكترونية نجل المعتقل العلاوين يطالب بالكشف عن مصير والده بعد تعذر لقاء المحامي به الزبن: شمول الاسر التي يتراوح دخلها (300- 350) دينارا بالتأمين الصحي الامانة تكشف عن خطتها لتطوير قطاع النقل العام.. وتؤكد الزامية اندماج مشغلي الحافلات بالشركات بورصة عمان تسجل أدنى مستوى في 15 عاماً بيان المناصير.. تعويض الاردنيين مسؤولية المواصفات والمقاييس انخفاض أسعار برنت والمشتقات النفطية مع بداية شهر كانون الأول المدعي العام يقرر توقيف الزميل محمد الوكيل ومحررة تعمل في موقعه الالكتروني اهالي شهداء البحر الميت يلوحون بالتصعيد.. ويطالبون بنشر تقرير اللجنة الملكية وزير الصحة: ضعف الرواتب يدفع كوادر صحية للعمل خارج الأردن المهندسين تطالب بالافراج عن المعتقلين: انعكاس لعقلية أمنية عرفية
عـاجـل :

بيان من الدكتور أمجد قورشة

الاردن 24 -  
أصدر الدكتور أمجد قورشة بياناً اليوم الثلاثاء،  يوضح فيه حقيقة ما حدث أثناء إلقائه إحدى محاضراته التي اسيء فهمها، بحسب ما أكده.

وتالياً نص البيان:

" بداية أوجه التحية والتقدير لكل أفراد الشعب الأردني بكافة مكوناته واخص بالذكر الإخوة والأخوات المسيحين الذين نلتقي معهم في مساحة قيم مشتركة وأخلاق مشتركة دعا إليها نبي الله عيسى عليه السلام ونبي الله محمد صلى الله عليه وسلم.

لقد فوجئت بتلك الأصوات النشاز التي تحاول زرع الفتنة وتدعو إلى الفرقة من خلال الافتراء وقطع كلامي من سياقه بخصوص مساق علمي أدرسه في الجامعة الاردنية وهو مقارنة الأديان والذي يتضمن الحديث عن تاريخ بني إسرائيل وافترائهم على الله تعالى ورسله وانبيائه عليهم السلام.
وأنني أدرس هذه المادة بحكم كوني متخصصا في العقيدة ومقارنة الأديان.
وقد قمت في سنوات عديدة سابقة باستضافة بعض الرموز الدينية من الإخوة القساوسة وبعض المتخصصين في علم اللاهوت المسيحي لإعطاء محاضرات لطلبة كلية الشريعة وذلك تأكيدا على الخلق القرآني الذي يدعو لفتح باب الحوار مع الآخر ويدعو إلى مجادلة أهل الكتاب بالتي هي أحسن.

وإنني إذ أربأ بنفسي من تلك التهم والافتراءات التي وجهت إلي فإنني أتمسك بحقي القانوني في مقاضاة أؤلئك الذين نسبوا إلي أقوالا لم اقلها وافتروا علي كذبا وزورا .

داعيا إلى المحافظة على وحدتنا الوطنية واخوتنا في أردننا الغالي تحت مظلة قيادتنا الهاشمية حفظها الله."