آخر المستجدات
خليل عطية ينتقد الرزاز.. ويطالبه باعلان موقف واضح من اتفاقية الباقورة والغمر الجغبير لـ الاردن24: ضريبة المناطق التنموية ستؤدي لهجرة عكسية من المحافظات.. وتسرح آلاف العاملين السياحة تغلق مطعما استضاف مهرجان قلق الخادش للحياء غيشان لـ الاردن24: تعديلات قانون ضريبة الدخل "كارثية".. وستنعكس بشكل "اوتوماتيكي" على الناس سلامة العكور يكتب: ما لأردوغان في اتفاق سوتشي وما عليه.. الامن: 4 مطلوبين بقضية اعتداء فاردة على عائلة مواطن سلموا انفسهم.. والبحث جار عن اخرين عوض لـ الاردن24: لا اعتراض على نتائج القبول.. و70 طالبا "أقل حظا" فقط يمكنهم الاعتراض لماذا أجاز عبيدات شحنة فيتامينات تحتوي على صبغات غير مسموحة؟ - وثائق وظائف الاردنيين في قطر: العمل تتسلم الاسماء خلال أيام.. وبدء ترشيح الدفعة الثانية قريبا "الداخلية" توقف القائمين على "قلق" وتغلق المطعم سائقو التكسي الاصفر يحتجون على "اوبر وكريم" في الزرقاء - صور النواب يمنع اعادة تعيين الموظف اذا حصل على راتب اعتلال العرموطي يطالب الرزاز بكشف المسؤول عن ترخيص مهرجان "قلق".. ويقول إنه تضمن فجورا العاملون في المحاكم الشرعية يبدأون اضرابا مفتوحا عن العمل.. ويقولون إنها تشهد شللا - صور هنطش: المواطن يدفع ثلث فاتورة الكهرباء كرسوم وضرائب.. وانتظر الاجابة حول "بترول العقبة" الحكومة ترفع اجور نقل طلبة آل البيت 100% .. والخصاونة: المشغلون يحتجون على تأخر وزارة المالية قبول 37 ألف طالب بالتنافس في الجامعات.. واعلان اسماء الطلبة غير المقبولين مساء الاحد اعلان نتائج القبول الموحد والحدود الدنيا للمعدلات التنافسية - رابط عن تغريدة الرزاز.. والاستعراض على حساب مؤسسات الدولة! الهواملة لـ الاردن24: صندوق النقد يسعى لاجبار الاردنيين على قبول انهاء القضية الفلسطينية
عـاجـل :

بيان من الدكتور أمجد قورشة

الاردن 24 -  
أصدر الدكتور أمجد قورشة بياناً اليوم الثلاثاء،  يوضح فيه حقيقة ما حدث أثناء إلقائه إحدى محاضراته التي اسيء فهمها، بحسب ما أكده.

وتالياً نص البيان:

" بداية أوجه التحية والتقدير لكل أفراد الشعب الأردني بكافة مكوناته واخص بالذكر الإخوة والأخوات المسيحين الذين نلتقي معهم في مساحة قيم مشتركة وأخلاق مشتركة دعا إليها نبي الله عيسى عليه السلام ونبي الله محمد صلى الله عليه وسلم.

لقد فوجئت بتلك الأصوات النشاز التي تحاول زرع الفتنة وتدعو إلى الفرقة من خلال الافتراء وقطع كلامي من سياقه بخصوص مساق علمي أدرسه في الجامعة الاردنية وهو مقارنة الأديان والذي يتضمن الحديث عن تاريخ بني إسرائيل وافترائهم على الله تعالى ورسله وانبيائه عليهم السلام.
وأنني أدرس هذه المادة بحكم كوني متخصصا في العقيدة ومقارنة الأديان.
وقد قمت في سنوات عديدة سابقة باستضافة بعض الرموز الدينية من الإخوة القساوسة وبعض المتخصصين في علم اللاهوت المسيحي لإعطاء محاضرات لطلبة كلية الشريعة وذلك تأكيدا على الخلق القرآني الذي يدعو لفتح باب الحوار مع الآخر ويدعو إلى مجادلة أهل الكتاب بالتي هي أحسن.

وإنني إذ أربأ بنفسي من تلك التهم والافتراءات التي وجهت إلي فإنني أتمسك بحقي القانوني في مقاضاة أؤلئك الذين نسبوا إلي أقوالا لم اقلها وافتروا علي كذبا وزورا .

داعيا إلى المحافظة على وحدتنا الوطنية واخوتنا في أردننا الغالي تحت مظلة قيادتنا الهاشمية حفظها الله."