آخر المستجدات
وفاة نزيل في سجن سواقة تشكيلات واحالات على التقاعد تشمل كبار موظفي البلديات خلال أيام العناني: ندمت على عودتي للحكومة.. ولا اعلم لماذا أصرّ علي الرئيس وعاد لاخراجي! الشواربة لـ الاردن 24: اقرار قانون الامانة خلال شهر.. وضبط النفقات لن ينعكس على الخدمة عودة الفلسطينية "رسمية عودة" للأردن بعد إبعادها من امريكا تشغيل الكاميرات الجديدة في انحاء المملكة الشهر القادم.. وخلاف حول نسبة الامانة! النقد الدولي: الاردن كريم بالاعفاءات الضريبية.. ولا بد من توسيع القاعدة الضريبية الخلايلة: الحكومة تحمل المواطنين اثناء تسعير المحروقات نسبة الفاقد.. الضرائب تصل الى 97% مجلس الوزراء يقر مشروعي قانوني التعليم العالي والجامعات الاردنية اصدار 62 ألف تصريح عمل للاجئين السوريين.. منها 4 آلاف للاجئين داخل المخيمات الامن: ضبط 526 حافلة مدرسية مخالفة منذ بداية العام الدراسي الملقي: رفع نسب الضريبة ما هو الا حديث.. ونعمل على ازالة "التشوهات الضريبية" ارتفاع حدة التوتر في الاوقاف.. وانباء عن الاطاحة بالامين العام هميسات: تعيين اوائل خريجي الجامعات لبعض التخصصات خلال اسبوعين الامانة تكشف خطتها لحلّ مشكلة الازمات المرورية في عمان: حافلات حديثة وتعبيد شوارع وتقاطعات طالبات مدرسة زبدا يواصلن الاضراب عن الدراسة.. والاهالي: لا بديل عن مبنى جديد اعتقال 3 اردنيين في اسرائيل بتهمة السرقة.. والخارجية تتابع السفير عبيدات: الاردنيون في المكسيك بخير الحباشنة: آل البيت توقع طلبتها على التنازل عن مكرمة "الجسيم".. والطويسي يتدخل العتوم تسأل عن أعداد المقبولين في كليات الشريعة بعد رفع معدلات القبول فيها

بكرة بس أكبر

كامل النصيرات

وها قد كبرت..أين كلامك الأول : بكرة بس أكبر ..؟ كنتَ تعيدها و تزيدها و تتوعد بها وأنت تطلب مصروفك من أمّك بعيداً عن عيني أبيك ..كنتَ تقولها لأبناء صفّك في الابتدائي و الإعدادي و الثانوي حين الفورصة أو على شبّاك (المقصف/الكانتين) أو في الطريق إلى الحنفيّات حينما كنت تتآمر مع طالب ثان للسرمحة خارج الحصة وترفع اصبعك بسرعة الموجوع : أستاز أستاز زحمان كثير ..!
كان الكبار يلوّنون لك مستقبلك ..كنت تصدّق كل الألوان بأن الدرب ممهدةٌ والأبواب ستفتحها أنت؛ بس لمّا تكبر ..كنتَ تعد الصبايا التي في قريتك بمواويل جديدة تجعلهنّ ندّاً للصبايا اللواتي يخرجن في الاعلانات والمسلسلات؛ بس لمّا تكبر ..كنتَ تقول لأمّك بلحظة طفولية: بكرة بس أكبر ما رح أتركك، رح اتجوز واقعد عندك في البيت و أخلّي مرتي خدّامة عند رجليكي؛ كانت تضمّك و تبوسك من كل مكان و تحكي لك: يا حبيبي و يا روحي و يا عيوني .. لذا كنت تتبجّح أمام الصغار أمثالك: بكرة لمّا أكبر رح أعمل و رح أسوّي ..لم تكن تحلم فقط ..بل كنتَ على أعصابك وأنت تنتظر أن تكبر ..بل كنتَ تكبر وأنت تنتظر أن تكبر ..بل كنتَ تشيخ وأنت تنتظر أن تكبر ..بل أنت على حفّة قبرك وأنت تنتظر أن تكبر ..!!
لن أحاسبك على وعودك منذ كنتَ تترجّى أمّك أن تخيط لك بنطلونك (المفروط/الممزوع) بخيط ملائم للون البنطلون ..إلى أن أصبحتَ نجماً بالوعود المشلولة ..لن أحاسبك على شيء فأنا أعلم بك بظروفك: بكرة بس أكبر ..! ولكني سأسألك سؤالاً واحداً يا ابن أمّي ولا تأخذ بلحيتي: هل ما زلتَ فعلاً تنتظر ببكرة بس تكبر وإلاّ خلص بحْ نفّقنا ..؟؟؟!!