آخر المستجدات
الأردن.. كسر سلسلة العودة إلى مرحلة "متوسط الخطورة" في التعامل مع كورونا بايرن ميونخ يسحق برشلونة بثمانية أهداف ويقصيه خارج دوري أبطال أوروبا الضمان: برامج الحماية لم تؤثر على وضع المؤسسة.. ومعظم البرامج اعتمدت على رصيد العامل نفسه لجنة استدامة العمل تراجع اجراءات فتح وتشغيل القطاعات والحركة بين المحافظات تسجيل ثلاث اصابات محلية بفيروس كورونا.. وستّ لقادمين من الخارج عاطف الطراونة: موقفنا في الاتحاد البرلماني العربي واضح برفض التطبيع لجنة الاوبئة تحدد عوامل عودة استقرار الوضع الوبائي بدء امتحانات الشامل السبت.. والزعبي: لن نسمح بدخول أي طالب دون كمامات وقفازات الرمحي: ارتداء الكمامة سيصبح جزءا من حياة الأردنيين مع اقتراب فصل الشتاء راصد: أكثر من نصف مليون ناخب على جداول الناخبين الأولية.. واقبال ضعيف على مراكز العرض العضايلة: قد نضطر لعزل وإغلاق أيّ محافظة أو مدينة تزداد فيها حالات الإصابة اعتباراً من الاثنين المستقلة للانتخاب : بدء عرض الجداول الأولية في كافة الدوائر الانتخابية منذ فجر التاريخ.. كانت وستبقى فلسطين الصفدي بعد الاتفاق الاماراتي الاسرائيلي: السلام لن يتحقق طالما استمرت اسرائيل في سياساتها الهواري: نحتاج لاستعادة ثقة المواطن.. والاعلان عن اصابتي الحسين للسرطان أثار هلعا غير مبرر باسل العكور يكتب: عن المراجعات الضرورية وكبح الاستدارات غير المبررة المناصير لـ الاردن24: صالات الأفراح تشهد اغلاقات واسعة.. والحكومة تساهم بتعميق الأزمة وزير التربية لـ الاردن24: دوام المدارس في موعده المقرر.. وبشكله الطبيعي الكلالدة يوضح حول شروط ترشح موظفي القطاع العام: الاستقالة أو التقاعد قبل 60 يوما النعيمي لـ الاردن24: نتائج التوجيهي لن تُعلن قبل العاشرة من صباح السبت

بعد العيد !

د. يعقوب ناصر الدين
لم يكن عاديا شهر رمضان المبارك المنقضي، فقد مر خلاله الأردن في مرحلة حرجة، ويبدو أن بركة الشهر الفضيل قد حلت عليه، فتجاوز بها، وبالنوايا والقلوب الطيبة أزمة حقيقية، جعلت أصحاب الأجندات الخارجية يطلون برؤوسهم يطمعون بشعلة نار يلهبون بها كل شيء.
ولكن الأردن أعطى النموذج الأرقى في التعبير الديمقراطي، وجلالة الملك كان المثل الأعلى في الانحياز إلى جانب الشعب وهو يعبر عن ضيقه من كثرة الإجراءات الحكومية التي فاقت قدرته على الاحتمال، وفي تلك اللحظة أيضا أدركت دول قريبة وبعيدة أن الأردن نفسه يتحمل فوق قدرته في سبيل الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة، وأنه يدفع ثمن مواقفه السليمة أحيانا، وثمن سياسات غيره التي أدت ليس إلى غلق الحدود بينه وبين العراق وسوريا، بل تحمل أعباء حمايتها من المنظمات الإرهابية دفاعا عن نفسه، ودفعا عن غيره!
ها قد انتهت إجازة العيد أيضا، فكل عام والجميع بألف خير، وها نحن على بداية مرحلة جديدة ليس قوامها حلول حكومة محل حكومة، ولكن قوامها الإرادة والعزيمة الصادقة، في القدرة على تحقيق مشروع نهضة وطني دعا جلالة الملك إلى التوافق عليه من خلال الحوار بين الأطراف المعنية جميعها، وفي ظني أن أولى أولويات رئيس الوزراء هي ترتيب بيت الحكومة، حتى تكون في مستوى النهوض بمشروع نهضوي.
إن واقع الإدارة في بلدنا ليس ناجما عن الإدارة ذاتها، وإنما عن طبيعة العلاقة بين الإدارة والناس، حيث المحاباة والواسطة والمحسوبية هي السوسة التي نخرت كيان الإدارة، إلا من عصم ربك، وفي اعتقادي أن على الحكومة أن تبدأ بالترتيب من دار رئاسة الوزراء حتى أصغر دائرة حكومية في المناطق النائية، وليس بعيدا عنها فإن القطاع الخاص أيضا مطالب بإعادة تنظيم نفسه، فهو بلا بيت حقيقي حتى يرتبه، فتلك المجالس والغرف والهيئات كلها بحاجة إلى إعادة ترتيب وتنظيم وتفعيل.
ما حدث في بلدنا لم يكن عارضا مضى إلى حاله، إنه اختبار حقيقي لمستقبلنا جميعا!



 
Developed By : VERTEX Technologies