آخر المستجدات
المركزي يصدر تعليمات تنظيم خدمة الحوالات لشركات الصرافة عبيدات يكشف تفاصيل حالة الوفاة الثالثة بفيروس كورونا: أعطي دواء الهيدروكسي كلوروكين العوران يحذّر من التخبط في منح التصاريح للمزارعين: بعض القائمين على العملية يفتقدون للخبرة دلع الأثرياء.. امتطاء الأزمة والتنكر لإحسان الدولة! الاردن: وفاة جديدة بالكورونا .. وتسجيل (13) اصابة جديدة بالفيروس الحكومة تعلن تعطيل أعمال الوزارات والمؤسسات العامة لمدة أسبوعين اضافيين البطاينة: تمكين أصحاب العمل من التوجه لمكاتبهم.. والوصول إلى البنوك سيرا على الأقدام الحكومة تعلن آلية منح تصاريح الحركة الالكترونية.. والغرايبة يتحدث عن بيع تصاريح في السوق السوداء الملك يوجه بمراقبة الأسعار ومواصلة اجراء الفحوصات.. ومنع التجاوز على القانون اربد: اجراءات احترازية على بنايتين يقطنها طلبة عرب بعد معلومات عن اصابتهم بفيروس كورونا لا أخاف على وطني إلا من هؤلاء! أسطورة غزة وهواة الإعلام وزير الأوقاف يوجه رسالة للأئمة والعاملين في المساجد: أعلم حجم الألم.. لكننا مضطرون لذلك العضايلة ينفي تسجيل أي اصابة بالكورونا في الطفيلة.. ومبادرة لتمكين المواطنين من قضاء أوقاتهم في حظر التجول ميناء العقبة: مخزون الغذاء والدواء الاستراتيجي مطمئن مجلس الافتاء يوضح حكم تغسيل الميت المصاب بفيروس كورونا الطاقة لـ الاردن24: آلية خاصة للتعامل مع فواتير الكهرباء.. ولن يتمّ جمع استهلاك شهرين معا حملة غاز العدو احتلال: جائحة الكورونا فرصة ذهبية لن تتكرر المعونة الوطنية: لا تغيير على موعد التقدم لدعم الخبز.. والصرف نهاية الشهر القادم الاحتلال: ارتفاع العدد الى 3865- نتنياهو يجتمع لبحث الاغلاق الكامل
عـاجـل :

بشرى سارة

أحمد حسن الزعبي
يقال إن الدكتور الكوري «تشو يونغ تشون» ظل أكثر من ثلاثين عاماً يجري بحوثاً ويضمن دراسات على الفوائد العلاجية للتصفيق..حتى توصل «هالمنظوم» الى النتائج التالية:
أولاً: عملية «التسحيج» عملية كيميائية تنبه أعضاء الجسم خاصة الأمعاء، وذلك من خلال الأوعية الدموية التي تتجمع بالكف ونهاية الاصابع، خصوصاً اذا تم «التسحيج» والأصابع منفردة متباعدة فهي تخدم الأمعاء كثيراً وتنشطها،هذا من الناحية العلمية حسب رأي :تشو يونغ». اما من الناحية الاجتماعية «حسب جماعتنا» فإن التسحيج يرتبط بالامعاء من خلال السعي وراء «أكل العيش»..
ثانيا: التصفيق بطرف الاصابع، يفيد في معالجة من يعانون من ضعف الإبصار والرعاف المتكرر..
ثالثاً: التصفيق بكامل الأصابع مع تباعد الراحتين قليلاً، وهذا النوع من التصفيق يقوم بتنبيه وتليين مفاصل الاصابع، ويساعد في الوقاية والعلاج لأمراض القلب والشعب الهوائية..
رابعاً: التصفيق بضرب كف اليد على ظهر اليد الأخرى حيث تعزز هذه الطريقة منطقتي الوسط والعمود الفقري وتساعد على إزالة الآلام منهما.
خامساً: التصفيق من وراء العنق وهي ان تمد يديك وراء رأسك وتصفق،حيث تخفف هذه الطريقة من التعب في منطقة الكتف و تساعد كذلك على إزالة الدهون من اليدين والإبطين..
سادسا: التصفيق من وراء الظهر، يساعد على مرونة «شرش» الحياء كي لا «يطقّ» فجأة امام الناس..
سابعاً: التسحيج بالتزامن مع هزّ الرأس ومطّ الشفتين افقياً .هذا التمرين،يقوم بتعطيل كل «فيوزات» التفكير المنطقي، كما يعمل على ازالة الشعور بالادراك نهائياً، بدون احساس بألم الضمير...
أخيراً،وبناء على نتائج الدكتور الكوري «تشو يونغ» لا يسعنا الا ان نزف الى الأخوة «السحّيجة» هذه البشرى السارة: فقد أصبح بإمكانكم أن تمارسوا «تسحيجكم» المعتاد..ومعكم «روبور» طبي يحميكم من الانتقاد...
أخي السحّيج،حرصاً على سلامتك ولأداء أفضل:
سحّـــــج وانت مفحّـــــج..
الرأي
 
Developed By : VERTEX Technologies